أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء تعليم : تحويل المدارس القومية خطوة لتصفية التعاونيات


بهاء رمضان

اعتبر خبراء التعليم أن قرار وزير التربية والتعليم الخاص بتحويل المدارس القومية إلي تجريبية يهدف إلي تصفية تجربة التعاونيات التعليمية وهو ما يصب في صالح مدارس القطاع الخاص، كما أنها خطوة لرفع مصاريف المدارس التجريبية.

 
وأوضح الخبراء أن المدارس القومية تتبع الجمعية التعاونية للخدمات التعليمية وتعتبر مصروفاتها »5 آلاف جنيه للطالب في العام« في منطقة وسط بين المدارس التجريبية التي تصل لحوالي .1000 جنيه في السنة ،وبين المدارس الخاصة والدولية التي تصل مصروفاتها الدراسية إلي ما يتراوح بين 20 ألف جنيه و100 ألف، كما في مدارس الـ»بي بي سي«  البريطانية، وستؤدي تلك الخطوة للقضاء علي تجربة المدارس القومية وستضاعف أرباح المدارس الخاصة.

وبينما حصلت مؤخرا المدارس القومية بالإسكندرية علي حكم من القضاء الإداري بإلغاء قرار الدكتور أحمد زكي بدر وزير التربية والتعليم بتحويل المدارس القومية لمدارس تجريبية، ولجوء الوزارة للطعن علي القرار باعتبار أن وزير التعليم له حق الإشراف علي هذه المدارس.

وانتقد محمد فريد البنا، نقيب المعلمين بالإسكندرية سياسات وزير التربية والتعليم، الهادفة لتفكيك المدارس القومية وتحويلها إلي مدارس تجريبية واستغلال ذلك في رفع رسوم التجريبية والقضاء علي تجربة المدارس القومية تماماً، خاصة أنه بهذه الطريقة يستولي علي تلك المدارس، ويؤممها لصالح الوزارة بالمخالفة للمادة 31 من الدستور، والتي نصها أن الملكية التعاونية هي ملكية الجمعيات التعاونية، ويكفل القانون رعايتها، ويضمن لها الإدارة الذاتية، لافتاً إلي أنه يتردد بقوة داخل أروقة الوزارة وفي الأوساط العلمية أن هناك مخططا للاستيلاء علي هذه المدارس.

ويري عبدالحفيظ طايل، مدير مركز »الحق في التعليم« أن هذا هو جزء من خطة للوزير للقضاء علي المدارس القومية في مصر.. لافتاً إلي أن القرار سيمتد ليشمل 40 مدرسة في 6 محافظات هي الإسكندرية، والقاهرة، و6 أكتوبر، والجيزة، وبورسعيد، وبني سويف، تضم 90 ألف طالب، وتعد ملكا للجمعية التعاونية التعليمية للمعاهد القومية وهي مدارس تملك بنية تحتية وأراضي بمناطق أسعارها عالية جداً، مشيراً إلي أن الأسر ستضطر لدفع 10 أضعاف ما كانت تدفعه للحفاظ علي مستوي تعليم أبنائهم، وهناك عدة إشكاليات تواجه الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين بهذه المدارس.

وأضاف مدير مركز الحق في التعليم أن هناك إصراراً علي تحويل التعليم من حق إلي سلعة، مشيراً إلي أن القرار سيخدم بيزنس المدارس الخاصة، حيث سيضطر أولياء أمور الطلاب إلي تحويل أبنائهم لمدارس اللغات التابعة للقطاع الخاص وهي الأغلي في مصروفاتها، كما أنه سيتيح لأصحاب هذه المدارس زيادة مصروفات مدارسهم، خاصة أن وجود المعاهد القومية كان يشكل ضابطا للمصروفات في بعض هذه المدارس، في ظل تدني مستوي التعليم في المدارس الحكومية بجميع أشكالها.

وأكد الدكتور شبل بدران، عميد كلية التربية السابق بجامعة الإسكندرية، أن الأمر واضح وهو تأميم ومصادرة ذلك النوع من التعليم التعاوني الخاص لصالح التعليم التجريبي المميز »المستقبل«، لافتاً إلي أن تلك الخطوة قد تكون بداية لرفع مصاريف التعليم التجريبي الحالية والتي تصل لحوالي ألف جنيه إلي ما يعادل مصروفات تلك المدارس القومية والتي تصل مصروفاتها إلي حوالي أربعة آلاف جنيه، ويصبح ذلك مدخلا ومبرراً لرفع مصروفات التعليم التجريبي حتي يكون في مستوي واحد تحقيقاً للعدالة والمساواة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة