أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مجلس الدولة ينتهي من مراجعة گراسة شروط الضبعة النووية


عمر سالم
 
انتهي مجلس الدولة من المراجعة القانونية لكراسة الشروط الخاصة بالبرنامج النووي المصري، ومن المقرر إرسالها إلي وزارة الكهرباء خلال أيام.
 


 
قال مصدر بوزارة الكهرباء لـ»المال«، إن المجلس قام بمراجعة الكراسة من الناحيتين القانونية واللغوية، ومطابقتها بقانون المناقصات والمزايدات رقم 89 لسنة 1998.
 
وأوضح المصدر أن اللجنة الثلاثية لمستشاري مجلس الدولة عقدت اجتماعاً منتصف الأسبوع الحالي لوضع الملاحظات النهائية الخاصة ببنود المناقصة العالمية وكراسة الشروط التي يستعد قطاع الكهرباء لطرحها أمام الشركات العالمية لإنشاء أول محطة نووية لإنتاج الكهرباء نهاية الشهر الحالي بالضبعة، وأنه في حال عدم إرسال الملاحظات خلال ثلاثة أيام سيتم إرجاء طرح المناقصة إلي شهر فبراير المقبل.
 
وأكد المصدر أنه من المنتظر أن يقوم الدكتور حسن يونس، وزير الكهرباء والطاقة بعقد اجتماع خلال الأيام المقبلة مع هيئة المحطات النووية برئاسة الدكتور إبراهيم ياسين رئيس الهيئة ولجنة إعداد كراسة الشروط لاعتمادها رسمياً قبل طرحها للشركات العالمية.
 
وقال الدكتور أكثم أبوالعلا، المتحدث الإعلامي لوزارة الكهرباء والطاقة لـ»المال«، إن الوزارة حددت الشهر المقبل موعداً للانتهاء من التشكيل الكامل للهيكل الوظيفي للعاملين في البرنامج النووي المصري لإنتاج الكهرباء بعد اختيار 600 مهندس كيميائي من العاملين بهيئة المحطات النووية وقطاع الكهرباء وإعدادهم ليكونوا النواة الأولي للمشاركة في إنشاء وتشغيل المحطة النووية الأولي، وأن الوزارة في انتظار تسلم الكراسة من مجلس الدولة، وسيتم طرحها مباشرة في الأسواق للشركات من أجل التنافس عليها.
 
يذكر أن هناك شركات عالمية من عدة دول من بينها أمريكا، وروسيا، واليابان، وفرنسا، وكوريا الجنوبية، عرضت تمويل وإنشاء البرنامج النووي المصري، وأنه من المحتمل انسحاب شركة جنرال اليكتريك الأمريكية من التقدم للناقصة والشركات الكندية، بسبب نوع المفاعل، علماً بأن المفاعل الأول سيستخدم في إنتاج الكهرباء وتبلغ قدرته الإنتاجية 1500 ميجاوات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة