أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

توقعات بانخفاض حجم تواجد شركات السيارات بالمصايف


كتبت ـ إيمان حشيش:

تستعد وكالة الأهرام لتنظيم معرض للسيارات بالساحل الشمالى يضم العديد من وكلاء السيارات، الذى يعد أكبر تجمع للمصنعين فى ظل توقعات بانخفاض وجود شركات السيارات فى المصايف بسبب تراجع المبيعات وحجم الانفاق بشكل عام، كما توقع البعض أن يقل عدد مراكز خدمة ما بعد البيع والورش السريعة فى المصايف خلال هذا العام.

فى البداية أكد هانى سالم، رئيس قطاع «بنتلى» بشركة mti وكلاء جاجوار ولاندروفر بنتلى وفيرارى ومازيراتى، أن العام الحالى سيشهد تخفيض حجم الانفاق التسويقى لشركات السيارات سواء من خلال الوجود داخل العديد من المصايف أو إنشاء مراكز خدمة على الطرقات السريعة المتجهة للمصايف، مشيراً إلى أن أغلب الشركات ستركز على أحد المصايف دون الوجود فى عدد كبير منها.

وقال إن «mti » ستوجد فى قرية «مراسى» بالساحل الشمالى لعرض سياراتها، كما ستنشئ مركزاً لصيانة السيارات على الطريق السريع، فيما لا تزال تبحث الشركة عن أفضل الأماكن لإنشاء مركز لخدمة أكبر عدد من العملاء. ويرى سالم أن الشركات يجب أن تتبنى سياسة للحفاظ على عملائها وتوفير الخدمات لهم بغض النظر عن إنفاق الإعلانى، فى ظل الوضع الراهن وتراجع الطلب بشكل عام.

أما عن معرض الأهرام فتوقع سالم ألا يحظى بإقبال كبير سواء من العملاء أو الشركات، لأن أغلب الشركات خفضت حجم ميزانيات المعارض بعد إندماج فورميلا أوتوماك فى معرض واحد، مؤكداً أن الشركات التى ستشترك فى هذا المعرض ستكون إما لديها مخزون ضخم وتقدم عروضاً من خلاله وإما شركات ستطرح سيارات جديدة تأتى فى توقيت إقامة المعرض.

وقال رأفت مسروجة، رئيس مجلس إدارة الشركة الهندسية لصناعة السيارات، إن الظروف الحالية للسوق دفعت الشركات لتخفيض ميزانياتها التسويقية سواء للسيارات أو خدمات ما بعد البيع، فجميع العاملين بالقطاع اتجهوا إلى ترشيد الانفاق وحساب كل خطوة بدقة، خاصة بعد انخفاض المبيعات واستمرار ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه، لذلك فإن الجميع اتجه لتخفيض الانفاق، وبالتالى ستتراجع خدمات المصايف بنسبة قد تصل إلى %30 هذا العام.

وأشار مسروجة إلى أن خدمات ما بعد البيع بالمصايف هدفها الأساسى ارضاء العميل بشكل يساعد على زيادة ولائه للشركة ويحفزه على شراء السيارة بل التسويق لها بنفسه.

ويرى مسروجة أن العلامات الفاخرة تعد الأقل انفاقاً على خدمات ما بعد البيع بالمصايف هذا العام، متوقعاً أن تتجه أغلب الشركات إلى التركيز على منطقة واحدة بدل من الوجود بأكثر من مكان، مشيراً إلى أن «كيا» و«هيونداى» هما الأكثر انفاقاً على خدمات ما بعد البيع بالمصايف هذا العام. وعن معرض الأهرام أوضح مسروجة أن هذا الاتجاه من مؤسسة الأهرام يأتى فى إطار تنشيط المبيعات لتحقيق أفضل عائد، ولكن هذه الخطة لا تتناسب مع الوقت الراهن والظروف الحالية.

وقال علاء السبع، رئيس مجلس «السبع للتجارة والتوزيع» إنه لا يوجد أى استعداد من شركات السيارات للانفاق على التسويق خلال الفترة الحالية، لذلك فإنه من المتوقع أن ينخفض حجم الاهتمام بالمصايف هذا العام بنسبة قد تصل إلى %50 مقارنة بالعام الماضى، مؤكداً أن أغلب العلامات الفاخرة لن تهتم بشكل كبير بالوجود فى المصايف، نظراً لقلة مبيعاتها.

وأضاف السبع أن أغلب الشركات ستركز على تقديم خدماتها فى مكان واحد، وأن معرض الأهرام خطوة جيدة، لكن الوقت الراهن غير مناسب ولابد من عودة الاستقرار حتى يحقق النجاح المطلوب.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة