أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مفاوضات مع خليجيين للمشاركة فى الخطة القومية للبتروكيماويات



محمد سعفان

حوار – عادل البهنساوى

قال المهندس محمد سعفان، رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات، إن «القابضة» بدأت تجرى مفاوضات أولية مع عدد من الشركات الاستثمارية الخليجية للدخول فى شراكة فى المشروعات التى تخطط «القابضة» لتنفيذها ضمن خطط المرحلة الثانية من الخطة القومية.

وأضاف محمد سعفان حوار مع «المال»، أن عدة اتفاقات لتحقيق سرية البيانات ستوقع قريبًا مع عدد من الشركات السعودية، تمهيدًا لبدء مراحل التفاوض حول مشروعى البروبيلين والفورمالدهيد.

وأشار إلى أن «القابضة» لمست قبولاً واسعًا من هذه الشركات ومن بينها الشركة السعودية المصرية للاستثمارات الصناعية المشاركة فى عدة مشروعات صناعية فى مصر، ويمثل مصر فيها بنك الاستثمار القومى وأحد الصناديق المالية السعودية، لافتًا إلى أنه تم الاتفاق مبدئيًا على دخولهم فى مشروع مشترك وسنوقع اتفاقية سرية البيانات.

وكشف المهندس محمد سعفان، عن أن الشركة القابضة وقعت مؤخرًا مع «جاسكو» و«إيجاس» وهيئة البترول، اتفاق مبادئ أساسية لشراء البروبان المتوافر لدى «جاسكو» بحوالى 300 ألف طن سنويًا لإنتاج 400 ألف طن بروبيلين فى مشروع توسعات «المصرية للبتروكيماويات»، لافتًا إلى أن التكلفة الاستثمارية لهذا المشروع مقسمة إلى جزئين المرحلة الأولى تشمل تحويل البروبان إلى بروبيلين وتتراوح تكلفتها ما بين 600 و700 مليون دولار، ومشروع آخر لتحويل البروبيلين إلى عدة مشتقات، ومن المحتمل توجيه بعض المنتجات الأخرى إلى إحدى الشركات الشقيقة مثل «سيدبك».

ولفت إلى إجراء مفاوضات منذ أيام مع مجموعة من ثلاث جهات تمويل أوروبية - هى الاستثمار الأوروبى، والبنك الأوروبى للاستثمار والتنمية والتعاون الفرنسى - عرضت الشراكة فى مشروع البروبيلين وتقديم تمويلات لمشروع «إيثيدكو»، وقال: خلال أيام سيتم طرح دراسة مشروعى البروبيلين والفورمالدهيد، على مكاتب الخبرة العالمية، وهناك قائمة مختصرة من هذه المكاتب، مشيرًا إلى أن الدراسة ستستغرق 6 أشهر، وبعد انتهاء الدراسة ستصل مدة التنفيذ إلى ما بين عامين ونصف العالم و3 سنوات.

وأوضح أن «القابضة للبتروكيماويات» منذ تأسيسها وحتى الآن، ضخت استثمارات تقترب من 7.7 مليار دولار، مشيرًا إلى أن الخطة حققت نتائج طيبة حتى الآن، وأصبح للشركة دور فى تغطية جزء من احتياجات السوق المحلية وتحاول أن تغطى هذه السوق بالمنتجات الإضافية التى تحتاجها من المشروعات الجديدة.

وقال: لنا وجود فى السوق العالمية، وإن المرحلة الثانية تضم عدة مشروعات، ولكننا قمنا بتعديلها طبقًا للمتغيرات الدولية والاقتصادية، ويتم التركيز حاليًا على مشروعات البروبيلين وتحويل المخلفات والمولاس إلى إيثانول ثم إيثيلين وأى مشتقات بترولية أخرى، إضافة إلى مشروع استغلال المخلفات الزراعية فى إنتاج الإيثانول وتحويله إلى إيثيلين، مشيرًا إلى أن حجم الاستثمارات فى المشروع قد يصل إلى 250 مليون دولار كمرحلة أولى تصل إلى مليار دولار، وهناك شريك إيطالى عرض علينا الدخول بنسبة ما بين 10 و%15 من المشروع.
 
 محمد سعفان يتحدث لـ المال

وأشار إلى أن جهات التمويل لم تنقطع عن تمويلات البتروكيماويات وهذه ثقة فى قطاع البترول المصرى وفى جدوى المشروعات كمشروعات مربحة يتهافت عليها الممولون والمستثمرون، موضحًا أن أزمة توسعات موبكو فى طريقها إلى الحل، وقال إن الخسارة المحققة منذ عامين تبلغ 2 مليون دولار، دخل الشركة يوميًا، إضافة إلى حرمان السوق المحلية من سماد اليوريا، مما نتج عنه ارتفاع الأسعار نتيجة عدم دخول الكميات السوق المحلية، وهذه أضرار كبيرة.

وقال إن الشركة القابضة على تفاهم تام مع محافظة كفر الشيخ، وعلى وشك أن نبدأ مشروع اليوريا الفورمالدهيد ومشتقاته بطاقة 40 ألف طن من المشتقات فى أرض الشركة بمطوبس بتكلفة 40 مليون دولار، وسنطرح دراسة الجدوى على بيوت الخبرة وتنفذه «القابضة» مع شركاء من داخل وخارج القطاع وقد يضم المشروع أحد المستثمرين، مؤكدًا أن «القابضة» تعمل على تفعيل بروتوكول إنشاء مجمع الصناعات الصغيرة للبتروكيماويات، وأن دور الشركة القابضة سيشمل توفير الدعم الفنى والمواد الخام، ونحاول المساعدة فى التسويق مشيدًا بدور الصندوق الاجتماعى فى توفير التمويل للمعدات.

وأضاف أنه تتم دراسة إمكانية تطبيق مشروع الصرف الصحى الذى يحقق مميزات بيئية فى مشروعى سيدبك والبتروكيماويات المصرية، إذا تطلب الأمر، لأن هذه المشروعات متوافقة بيئيًا.

ولفت إلى أن مشروع شركة إيثيدكو يسير حسب الجدول الزمنى المخطط، مشيرًا إلى أنه تم استيعاب التأخير الذى حدث فى مناقصة البولى إيثلين واستطعنا تجاوز التأخير.

وأوضح أن الغاز المستورد سيوجه إلى الصناعات الجديدة، وليست القائمة، لافتًا إلى أن المشروعات الجديدة التى سيتم طرحها حاليًا لا تعتمد على الغاز بل على البروبان أو الميثانول واليوريا، مشيرًا إلى أن خطط التنمية المتوقعة لحقول الغاز خلال السنوات المقبلة، من المقدر لها أن توفر كل الاحتياجات المطلوبة للقطاع عندما يحل الدور على تنفيذها فى وقتها، مشيرًا إلى أن الشركة لا يقلقها استيراد الغاز.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة