أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

«الفجر رى» تستعد لمزاولة نشاط الإعادة فى تأمينات الحياة




محمد الدشيش

حوار– مروة عبدالنبى – الشاذلى جمعة :

بدأت شركة «الفجر رى» الكويتية، المتخصصة فى إعادة التأمين إجراءات رفع تصنيفها الائتمانى من مؤسسة «AM . Best » ليصل إلى «-A » مقابل «++B » حاليا ، ومن المقرر الانتهاء من جميع الإجراءات الفنية والحصول على التصنيف الجديد خلال الشهرين المقبلين.

قال محمد الدشيش، الرئيس التنفيذى لـ«الفجرى رى»، إن شركته لديها ما يؤهلها لرفع تصنيفها الائتمانى، حيث إنها نجحت فى تحقيق أرباح فنية ملموسة على مدار العامين الماضيين، بالإضافة إلى زيادة حصتها من اجمالى الأقساط المكتتبة.

وأضاف الدشيش، فى حوار اختص به «المال» على هامش المؤتمر الأربعين لمنظمة التأمين الأفريقية الذى استضافته القاهرة الأسبوع الماضى، أن إجمالى الأقساط التى حققتها «الفجرى رى» بلغ 70 مليون دولار حتى نهاية العام الماضى ، وتستهدف زيادتها إلى 80.5 مليون دولار خلال العام الحالى بنسبة نمو تصل إلى %15.

وأشار إلى أن الأقساط التى حققتها الشركة تميل بنسبة كبيرة إلى اتفاقات إعادة التأمين النسبية التى تبرمها مع شركات التأمين المباشر على مستوى الأسواق العربية والأفريقية التى تتعامل معها، بالاضافة إلى اتفاقيات تجاوز الخسائر، لافتا إلى أن نشاط شركته يتركز، كليةً، على إعادة التأمين فى فرع تأمينات الممتلكات، خاصة الأصول والمبانى والبحرى والسيارات، كاشفا النقاب عن خطة شركته لمزاولة نشاط إعادة التأمين بفرع الحياة وتكوين الاموال فى غضون السنوات الثلاث المقبلة.

وأوضح الرئيس التنفيذى لـ«الفجر رى» أن شركته تتعامل مع أغلب أسواق التأمين فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى أوروبا الشرقية والصين والفلبين وجنوب شرق الهند، وتسعى لزيادة معدل اختراقها لدول القارة الأفريقية خلال السنوات الخمس المقبلة.

وقال إن حصة منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من إجمالى عمليات شركته تصل إلى %50 ومن المخطط ان تصل إلى %70 خلال الفترة القليلة المقبلة، خاصة أن أسواق تأمين تلك المناطق لديها فرص كامنة للنمو.

وأضاف أن حصة القارة الأفريقية من اجمالى محفظة عمليات «الفجر رى» تصل إلى %10 ، لافتا إلى أن القارة السمراء تتسم بانخفاض معدل خسائرها ما بين 40 و%45، وهى نسبة مغرية لشركات إعادة التأمين للتعامل معها لقدرتها على تحقيق أرباح فنية بشكل يتلاءم مع استراتيجيات اللاعبين بسوق الإعادة ، موضحاً أن وجود شركات إعادة التأمين الأجنبية فى القارة السمراء بكثافة مؤشر على جاذبية القارة السمراء للمستثمرين، خاصة فى نشاط الإعادة الذى بات ملعباً خصباً لكيانات إعادة التأمين العالمية، خاصة الشركات الهندية.

وأشار إلى ان ضآلة عدد شركات إعادة التأمين الأفريقية من حيث رؤوس الأموال والطاقات الاستيعابية تمثل عاملاً رئيسياً فى تهافت الشركات العالمية على الدخول لهذه القارة باستثناء الأفريقية لاعادة التأمين، والتى نجحت فى ان تكون لاعبا رئيسيا ومنافسا للكيانات العالمية فى نشاط الاعادة.

من ناحية أخرى نفى الدشيش نية شركته زيادة رأسمالها خلال الفترة القليلة المقبلة نظرا لكفاية القاعدة الرأسمالية الحالية فى تحقيق الخطط الاستراتيجية، لافتا إلى أن رأسمال شركته المدفوع يصل إلى 175 مليون دولار وهو ما يفوق الحد الادنى لرؤوس اموال شركات الاعادة التى تحددها التشريعات الكويتية المنظمة لهذا القطاع والتى لا تتجاوز الـ40 مليون دولار ، ويصل راس المال المقرر لشركات التأمين المباشر إلى 18 مليون دولار، وفقا للتشريعات نفسها.

ومن المعروف ان «الفجر رى» تأسست قبل 5 أعوام بمساهمات كل من «دبى جروب» والتى تستحوذ على %51 مقابل %40 لـ«جلوبال انفسمنت هاوس» و%5 «مجموعة الخرافى»، فيما تتوزع النسبة الباقية والبالغة %4 على مجموعة من المستثمرين الأفراد.

وفى سياق متصل، قال الدشيش إن شركته ترتبط باتفاقات مع العديد من شركات التأمين المصرية ومن بينها «مصر للتأمينات العامة» و«المهندس» والمجموعة العربية المصرية للتأمين «GIG » و«المصرية للتأمين التكافلى» فرع الممتلكات.
 
 رئيس الفجر ري يكشف خطط شركته مستقبلاً

وأضاف أن «الفجر رى» تسعى للقيام بدور المعيد الرائد إقليمياً، وقد بدأت رحلة الوصول لهذا الهدف من خلال نجاحها فى ان تكون معيداً رائداً «Leader » لعدة شركات منها «قطر الإسلامية للتأمين» و«الأهلية للتأمين» بالسعودية و«الأهلية للتأمين» بفلسطين، بالإضافة إلى شركتى «بيت التأمين المصرى السعودى» و«وثاق للتأمين التكافلى» فى مصر.

وأوضح أن شركته تركز فى عملها على إعادة التأمين التكافلية ولديها هيئة رقابة شرعية، كما أنها تتعامل مع شركات التأمين التجارية باعادة الاخطار التى تتوافق مع الشريعة الإسلامية فقط ورفض إعادة العمليات التجارية التى لا تتفق مع أحكام الشريعة الإسلامية.

وحول خروج عدد من اللاعبين الكبار من شركات الاعادة العالمية من سوق التأمين المصرية، أكد الدشيش أن ذلك جاء نتيجة اشتعال حرب المضاربات السعرية واصرار بعض شركات التأمين المصرية على تجاهل اساليب الاكتتاب الفنى السليم، رغبة منها فى تحقيق مستهدفاتها من الأقساط على حساب الفوائض الفنية، مما أثر بشكل عكسى على نتائج أعمال السوق والتى تحملت شركات الإعادة النصيب الأكبر من فاتورتها ومن بينها «سكور» الفرنسية و«سويس رى» السويسرية و«ميونخ رى» الألمانية، بالإضافة إلى «SCR » المغربية.

وأشار إلى ان المضاربات السعرية لم تكن دافعاً لخروج عدد من اللاعبين الكبار فقط، ولكن أجبرت عددا آخر من شركات الإعادة على خفض الطاقة الاستيعابية التى كانت تخصصها لمصر.

وفى سياق آخر، وصف الرئيس التنفيذى لـ«الفجر رى» سوق التأمين المصرية بأنها مؤهلة لأن تمتلك شركة وطنية جديدة لاعادة التأمين لتعويض المصرية للإعادة التى تم دمجها فى مصر للتأمين.

ورفض الدشيش تبريرات بعض شركات التأمين التكافلية التى تلجأ لإعادة عملياتها لدى شركات إعادة تأمين تجارى بدعوى ضآلة عدد شركات الإعادة التكافلية، مؤكدا عدم دقة تلك التبريرات والتى لا تتناسب مع الواقع الذى يؤكد وفرة شركات الإعادة التكافلية، بالإضافة إلى ضخامة طاقتها الاستيعابية التى تؤهلها لقبول أى أخطار، خاصة أنها تمتلك قواعد رأسمالية ضخمة، معترفا فى الوقت نفسه بعدم قدرة شركات الإعادة التكافلية على قبول عمليات بفروع الطيران والبترول والتى تحتاج لمعيدى تأمين بمواصفات خاصة، منها التصنيف بحيث لا يقل عن «A ».

وأشار إلى ان هناك مجموعة من العناصر التى تتحكم فى منح التصنيفات من مؤسسات التقييم العالمية، منها رأس المال والخبرات السابقة وأدوات إدارة المخاطر ، لافتاً إلى أن الحد الأدنى لرأسمال شركة إعادة التأمين يجب ألا يقل عن 100 مليون دولار بما يؤهلها لإعادة المخاطر من اسواق متعددة وعدم قصرها على عمليات السوق التى وجدت فيها شركة الإعادة.

واوضح ان السوق الكويتية لديها شركتان لإعادة التأمين هما «الفجر رى» و«الكويت رى»، إضافة إلى وجود 38 لاعبا فى قطاع التأمين المباشر، منها 18 شركة تزاول نشاط التأمين بنظامه التكافلى و20 شركة تأمين تجارى، ويصل عدد أعضاء الاتحاد الكويتى للتأمين إلى 24 شركة، خاصة أن العضوية فى هذا الاتحاد اختيارية وليست إلزامية، كما فى السوق المصرية، لافتا إلى أن حصيلة أقساط القطاع فى الكويت تصل إلى 1.1 مليار دولار.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة