بنـــوك

استقرار فى أسعار العملة الخضراء وسط هدوء فى التداول



الدولار
نشوي عبد الوهاب:

خيم الاستقرار و الهدوء النسبى على تعاملات سوق الصرف المحلى خلال الأسبوع الماضى، فقد سجلت   أسعار الدولار تحركاً طفيفاً بلغ 0.0037 قرش، وختم تعاملات الأسبوع عند مستوى 6.9837 جنيه للشراء و 7.0138 جنيه للبيع مقابل 6.98 و 7.012 جنيه للشراء  والبيع الأسبوع قبل الماضى، وذلك وسط ركود ملحوظ فى حجم الطلبات التداول على العملة الخضراء.


فيما قال متعاملون إن استقرار السوق الرسمى انعكس أيضا على السوق الموازية للعملة، والتى تداول فيها الدولار عند مستوي 7.4 و 7.45 جنيه للشراء والبيع.

وقال محمد الأبيض، مدير شعبة الصرافة بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن تعاملات سوق الصرافة تشهد ركوداً ملحوظاً فى حركة العرض و الطلب على اقتناء الدولار، خلال الفترة الاخيرة، مرجحاً ذلك الى تلبية أغلب المتعاملين لاحتياجاتهم من استيراد العمليات التجارية والسلع الضرورية ومستلزمات الاستهلاك بعد طرح البنك المركزى عطاء استثنائياً ضخماً الأربعاء قبل الماضى بقيمة 800 مليون دولار ساعدت على تلبية أغلب الاحتياجات.

وأضاف أن العطاء الاستثنائى دفع المتعاملين الى تفضيل الترقب والحذرـ خلال الفترة الحالية بعد تدخل البنك الركزى الأخير فى سوق الصرف والذى أدى إلى تقليص الفجوة بين أسعار بيع الدولار فى البنوك و التعاملات فى السوق الموازية، متوقعاً استمرار حالة الترقب حتى نهاية تعاملات الشهر الجارى مع ترقب المتعاملين لأحداث 30 يونيو والقرارات الاقتصادية المحتمل تطبيقها فى السنة المالية الجديدة.

فيما سجلت أسعار بيع الدولار من البنك المركزى للبنوك عبر مزادات بيع العملة الخضراء الـ"FOREX Action "، التى نظمها الأسبوع الماضى تحركاً محدوداً نحو مستوى 6.9738 جنيه يوم الخميس الماضى مقابل 6.972 جنيه سجلها بنهاية الاسبوع قبل الماضى.

ومن جانبه قال هيثم عبد الفتاح، مدير إدارة المعاملات الدولية فى بنك التنمية الصناعية و العمال أن أسعار الدولار شهدت اسقراراً نسبياً امام الجنيه خلال تعاملات الاسبوع الماضى وذلك يعتبر رد فعل طبيعى بعد ضخ المركزى اكثر من 800 مليون دولار فى السوق المحلى عبر عطائة الاستثنائى الاخير، مشيراً الى تلبيه اغلب طلبات استيراد السلع الاساسية لدى البنوك.

وتوقع ان يواصل الدولار استقراره النسبى امام الجنيه خلال الفترة المقبلة خاصة مع تراجع حدة الطلبات على العملة الخضراء مؤخراً اضافة الى الاستقرار الموسمى فى اسعار الدولار امام الجنيه والمعتاد عليه خلال تلك الفترة من العام و تحديداً فى موسم شهر رمضان بعد تلبية احتياجات استيراد السلع الاساسية.

وضخ البنك المركزى فى السوق المحلى نحو 117 مليون دولار فقط مقابل 838.4 مليون جنيه ضخها فى الاسبوع قبل الماضى ، وطرح المركزى 3 عطاءات دورية منتظمة بواقع 38.4 مليون دولار فى الاثنين الماضى بسعر 6.978 جنيهاً، قبل ان يرتفع الى 6.973 جنيهاً فى تعاملات الاربعاء، فيما باع المركزى للبنوك 40 مليون دولار فى عطاء نهايه الاسبوع.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة