أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

لطفي: لا بديل عن المزيد من إجراءات التقشف



على لطفي
محمد الطهطاوى:

قال الدكتور على لطفي رئيس وزراء مصر الأسبق، خلال اجتماع اللجنة المالية بمجلس الشورى اليوم: "إنه لا بديل عن المزيد من إجراءات التقشف، كإعادة النظر فى التمثيل الدبلوماسى بالخارج، مضيفا "إنه من غير المعقول أن يكون لمصر أكثر من 170 سفارة فى الخارج، إضافة إلى المكاتب الثقافية"، مطالباً بعمل نظام السفير المتجول الذى يكون مسئولاً عن 3 أو 4 دول، مع غلق نصف السفارات إلى حين حل الأزمة، ثم نعود لفتحها مرة أخرى.

 
وانتقد البدلات والحوافز والمكافآت، قائلا: "إن المكافآت عندنا 74 مليار جنيه، والأجور 28 ملياراً، ما يعني أنها 70% مقابل 30% للأجور، وهذا لا يصح ولا يعقل أن يكون فى مصر بعد ثورة يناير".

وأضاف لطفي "إنه يجب ترشيد السيارات الحكومية"، كما انتقد وضع الصناديق الخاصة ووصفها بـ(مغارة على بابا)، مشيراً إلى وجود 8 آلاف صندوق خاص منها 5 آلاف "مالهمش لازمة"، على حد قوله، مضيفاً: "نحن فى حاجة إلى دراسة تفصيلية واقعية تمثل فيها زارة المالية ومجلس الشورى والجهاز المركزى للمحاسبت، لتوضيح الحقائق وكيفية الاستفادة من هذه الصناديق وهذا سيوفر مليارات الجنيهات للدولة، وأشار لطفي إلى أن المخزون الراكد فى مصر يقدر بـ92 مليار جنيه.

وانتقد لطفى  السفر للخارج، سواء فى مهمات رسمية أو غير رسمية، فى ظل نقص الدولار، وقال "إن هذا الأمر يحتاج إلى ترشيد"،ووصف موضوع الدعم بالخطير "لأنه يزيد بالموازنة العامة سنة بعد أخرى، ولا يمكن إلغائه، ويجب توصيله لمستحقيه"، مشيراً إلى أن ثلث المجتمع المصرى لا يستحق الدعم، وأن نحو 68 مليار جنيه من المخصص للدعم المقدر بـ205 مليار جنيه، يجب توفيرها.

 واقترح "لطفى" أن يقدم كل شخص من القادرين الدعم العيني، دعماً نقدياً للدولة،  مضيفاً:" كنت أول من قام برد المبلغ للدولة"، وقال "إن كل فرد من القادين عليه 1600 جنيه يجب ردها للدولة، ويجب إقناع المواطن بذلك وإصدار فتاوى وحث رجال الدين على إقناع القادرين برد حقوق الدولة، مؤكداً أنه  لا بد من اتخاذ قرار جرئ فى موضوع الدعم."

وأشار إلى أن الأرقام التى تأتى فى الموازنة للعامة للدولة لا تتحقق، مشيراً إلى أن العجز الفعلى يكون فى الحساب الختامى، وهى بذلك تكون أرقام غير حقيقية، مضيفاً:" إذا لم نتخذ إجراءات حاسمة فإن عجز السنة القادمة سيكون 250 مليار جنيه وليس 197 ملياراً".
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة