اقتصاد وأسواق

«إيجاس» تراجع عقود شرگات الإنتاج الأجنبية


عادل البهنساوى

كشف الدكتور شريف سوسة، رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس»، عن البدء فى مراجعة جميع العقود المبرمة مع الشركات الأجنبية المنتجة للغاز فى مصر، بما يضمن تشجيع هذه الشركات على ضخ المزيد من الاستثمارات فى تنمية حقول الغاز.

وقال فى أول تصريحاته لـ«المال» بعد توليه رئاسة الشركة، إن أخطر مشكلة حالياً تواجه الشركة هى زيادة عجز إنتاج الغاز، مؤكداً سعى «إيجاس» إلى حل المشاكل المتراكمة مع الشركاء الأجانب، وأولاها سداد المستحقات، لأن الوضع المالى أصبح صعباً للغاية.

ولفت سوسة إلى أن الملف الثانى المرتبط بإنتاج الغاز هو خطط توصيله إلى الوحدات السكنية، موضحاً أن الشركة تدرس حالياً إمكانية رفع الخطة من 750 ألف وحدة سكنية إلى مليونين خلال عامى 2013/2012 و2014/2013.

وقال إن الدراسات تسير على قدم وساق فى هذا الاتجاه، موضحاً أن هناك عدة خيارات للتنفيذ، تشمل إما طرح مناقصة لجلب المزيد من الشركات المنفذة، وإما الاستعانة بشركة بتروجيت لأول مرة لإنجاز الخطة، بحكم أنها شركة عملاقة ولديها إمكانات كبيرة ستعمل بجانب الشركات المحلية صاحبة عقود الامتياز.

وأشار إلى أن جميع الخيارات مطروحة، للتعامل مع الخطة بجدية كاملة، بهدف الحد من استنزاف الدعم المالى الموجه إلى البوتاجاز، ولفت إلى أنه فى الاتجاه نفسه تجرى دراسة توصيل الغاز إلى 23 ألف قمينة طوب موزعة على مناطق الجمهورية، تلتهم «بوتاجاز» مدعماً بملايين الجنيهات، وذلك بغرض استعماله فى المنازل.

وأوضح أن القمينة الواحدة تستهلك 60 أسطوانة بوتاجاز فى الساعة الواحدة، لافتاً إلى أنه يجرى تجريب مشروع الغاز المضغوط لتوصيله بإحدى القمائن، تمهيداً لتقييم التجربة ومعرفة المشاكل المتعلقة بها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة