سيـــاســة

إخوانى سابق: تكويش الإخوان سبب تأزم الحال السياسى



احمد بان

كتب أحمد الدروى:

 
قال أحمد بان، الباحث السياسى والقيادى المنشق عن جماعة الإخوان المسلمين، إن أى حزب يتولى الحكم فى دولة تم بها تجريف الكفاءات، كما حدث فى مصر، فتكون أول خطوات النظام هى بناء شراكة حقيقية بين النظام والقوى السياسية.
 
وأضاف "بان" فى تصريح خاص لـ"المال": أن النظام "الإخوانى" يعانى من التفرد بالسلطة والتكويش على كل المناصب، وهو ما جعلنا نصل إلى هذا الحال السياسى المتأزم.
 
وأردف: المتابع لموقف أثيوبيا من مصر وإعلانها البدء فى بناء السد أثناء تواجد الرئيس محمد مرسى هناك، يعنى استخفافا بالرئيس وبالنظام المصرى، وهو الوضع الذى يعنى بأن الرئيس محمد مرسى يعانى من ضعف الشرعية.
 
وأكد على أن سيطرة مكتب الإرشاد على مقاليد الحكم وهيمنتهم على الرئيس يعنى بوضوح أن النظام فاقد للشرعية وغير معترف بآليات الشراكة الوطنية.
 
وقال، إن الجمل التى تتكرر كثيرا بشأن حماية الثورة والدفاع عنها أصبحت كلمات مبتذلة، مثلها مثل كلمة الشراكة الوطنية، بعدما فقدت كل معانيها.
 
وأضاف "بان"، أعتقد أن فكرة الانتخابات الرئاسية المبكرة حل غير مجدٍ، خاصة وأننا لا نريد العودة لنقطة الصفر مرة أخرى.
 
وتابع: يرى المصريون الآن من الرئيس محمد مرسى أن يتبنى "مشروعا وطنيا" تلتف حوله القوى السياسية، فالكرة الآن فى ملعب الرئيس.

وختم حديثه بقوله إن عليه إعادة بناء الثقة بينه وبين المعارضة خاصة وأن هناك أزمة ثقة واضحة بين كل أطراف الساحة السياسية، وتسبب فيها الرئيس بعدما نكث بوعوده أكثر من مرة.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة