بورصة وشركات

بعد غياب عام..الأسهم السعودية تخترق حاجز الـ7400 نقطة



صورة ارشيفية

العربية.نت:

 
لأول مرة وبعد غياب طال أكثر من عام وتحديدا قبل 13 شهرا، بلغت الأسهم السعودية لمستويات 7400 نقطة.
 
ووفقا لصحيفة الاقتصادية، أسهم ارتفاع قطاعي المصارف بقيادة ''سامبا" والزراعة بقيادة ''المراعي'' على تحقيق تلك المكاسب على الرغم من تراجع أسعار النفط والأداء السلبي للأسواق العالمية.
 
ولم يشارك قطاع ''البتروكيماويات'' في الارتفاع، بل كان أحد الضاغطين على مكاسب المؤشر، حيث تقلصت مكاسب المؤشر نحو 40% بنهاية الجلسة، وكان سهم ''سابك'' أحد المتراجعة.
 
وحتى مع وصول المؤشر إلى مستويات جديدة وأرقام كانت غائبة لفترة طويلة، فإن هناك 9 قطاعات تراجعت وعدد الأسهم المتراجعة 108 أسهم مقابل ارتفاع 38 سهما فقط مع نمو طفيف في السيولة بالكاد تجاوز ستة مليارات ريال في الوقت الذي كان المفترض تنشط فيه التداولات بعد تحقيق مستويات جديدة.
 
وتشير تلك المؤشرات السلبية وما حدث أمس الأول إلى بداية ضعف الاتجاه الصاعد للمدى القصير المتوقع أن ينتهي حول مستويات 7460 نقطة على أنه قد يدخل المؤشر بعدها في مسار جانبي ترقبا للأداء المالي للشركات للربع الثاني أو تفضيل جني الأرباح.
 
وتجاوز مستوى المقاومة 7460 نقطة مرهونا بمعطيات وعوامل قوية، حيث الاستقرار أعلى تلك المستويات سيعزز من تزايد وتيرة الشراء والاحتفاظ بالأسهم وبالتالي تقل الضغوط البيعية.
 
الأداء العام للسوق افتتح المؤشر العام عند 7378 نقطة وواصل ارتفاعاته حتى وصل لذروتها عند النقطة 7419 بمكاسب 0.57%، واستطاع الحفاظ على مستوياته فوق 7400 نقطة بالرغم من تقليص ثلث أرباحه، وأغلق عند 7404 نقاط بمكاسب 26 نقطة بنسبة 0.35 في المئة.
 
وبلغ مدى التذبذب 41 نقطة بنسبة 0.57%. وارتفعت السيولة 10%، ما يعادل 587 مليون ريال لتصل إلى 6 مليارات ريال، وبلغ معدل قيمة الصفقة الواحدة 49 ألف ريال. أما الأسهم المتداولة فارتفعت 16 في المئة، ما يعادل 35 مليون سهم لتصل إلى 251 مليون سهم، وبلغ معدل التدوير للأسهم الحرة 1.32%، ونمت الصفقات 10% لتصل إلى 124 ألف صفقة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة