أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

أسواق عربية

173 مليار دولار تم تهريبها من الجزائر خلال 30 عاماً



البنك الإفريقي للتنمية

الأناضول:

 
كشف تقرير نشره "البنك الإفريقي للتنمية"، الخميس، بمراكش المغربية، أن الأموال التي خرجت من الجزائر بطريقة غير مشروعة في الفترة بين 1980 و2009 بلغت 173.11 مليار دولار.
 
ويعد البنك الإفريقي للتنمية أكبر مؤسسة مالية إفريقية وتتوزع المساهمات في رأسماله ما بين دول إفريقية وغربية أبرزها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، بالإضافة لمؤسسات مالية دولية.
 
وأضاف التقرير الذي عُرض اليوم خلال الاجتماعات السنوية الـ48 للبنك التي تعقد في مراكش بين 27 و31 مايو الجاري، أن صافي الموارد المالية التي خرجت من الجزائر على مدار الأعوام الثلاثين الماضية بطريقة غير مشروعة مرتبط في أغلب الأحيان بحالات الفساد في التي تشوب المشروعات العامة في قطاعات النفط والمعادن وغياب الشفافية في تنفيذ الموازنة وغسل أموال، وتهرب ضريبي، ورشاوى، وعمليات تهريب أخرى.
 
وبحسب التقرير الذي أعده خبراء البنك الإفريقي للتنمية بالتعاون مع مؤسسة النزاهة المالية العالمية، فإن الجزائر تعتبر رابع دولة في القارة الإفريقية التي تعاني من نزيف الأموال نحو الخارج بعد نيجيريا بما يعادل 252.35 مليار دولار، وليبيا بـ222.875 مليار دولار، ثم جنوب إفريقيا بـ183.794 مليار دولار، خلال الأعوام الثلاثين الماضية.
 
ويمثل نزيف الأموال الذي تعرضت له الجزائر على مدار ثلاثة عقود، الناتج المحلي الإجمالي خلال عام 2012 بالقيمة الجارية للدولار. وعادة ما ينظر إلى التحويلات الاجتماعية والإنفاق العام على المشروعات الاستثمارية التي تمولها الحكومة عن طريق الموازنة، بأنها مصادر للفساد والاغتناء غير المشروع في الجزائر.
 
وفي الأعوام الأخيرة ظهرت إلى السطح عدة قضايا فساد مرتبطة بتمويل مشروعات بنى تحتية وفي قطاع الطاقة، وتبين أن شركات إيطالية وأميركية وصينية متورطة في منح رشاوى لمسؤولين جزائريين، للحصول على مشاريع طرق ومياه واتصالات وطاقة.
 
وبلغ صافي الموارد التي خرجت من القارة الإفريقية على مدار الأعوام الثلاثين المنتهية إلى 2009 ما يعادل 1400 مليار دولار منها نحو 1300 مليار دولار بطريقة غير مشروعة، وهو مبلغ يفوق كثيراً التدفقات الأجنبية المباشرة نحو القارة الإفريقية خلال العقود الثلاثة الأخيرة، وهو مبلغ يعادل الناتج المحلي للقارة الإفريقية حالياً وأربعة أمثال الدين الخارجي للقارة الإفريقية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة