أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

«زين» لـ«العامرى»: ارحل قبل فوات الأوان لأنك ستدمر الرياضة




العامري فاروق

حوار ـ السيد منصور :

أثارت تصريحاته الأخيرة وهجومه على وزير الدولة للرياضة، العامرى فاروق، ورفضه التام للائحة الأندية الرياضية الجديدة التى أقرها الوزير، العديد من التساؤلات فى الوسط الرياضى، إنه خالد زين، رئيس اللجنة الأوليمبية، الذى رفض التوقيع على اللائحة الجديدة، ضارباً بقرار الوزير عرض الحائط.

خالد زين الذى يصفه الرياضيون بالجرىء، تحدث فى حواره مع «المال» عن خلافاته مع وزير الرياضة، ورفضه التام لوجوده كوزير وتهديده له، وعن التصريحات التى أحدثت بلبلة فى الوسط الرياضى، وخلافاته مع العامرى ورفضه للائحة الأندية الجديدة، كان هذا الحوار:

● بداية.. نود أن نعرف ما أسباب الأزمة الأخيرة، وهجومك الحاد على وزير الرياضة؟

- العامرى فاروق، يرغب فى القضاء على الرياضة المصرية، بانفراده بكل قراراته، وآخرها أزمة اللائحة الخاصة بالأندية، حيث من المفترض أن يتم عمل استفتاء للجمعيات العمومية للأندية على اللائحة، وإبداء رأيهم بها وهو ما لم يحدث، وقام الوزير باعتماد اللائحة بشكل منفرد، وهذا ليس فى مصلحة الرياضة المصرية، وأنا كرئيس للجنة الأوليمبية أقول لوزير الرياضة: «ارحل قبل فوات الأوان، لأنه انتهى زمن الانفراد بالقرارات».

● ولماذا رفضت حضور الاجتماع الذى دعاك له الوزير لمناقشة لائحة النظام الأساسى للأندية محل الخلاف؟

- رفضنا حضور الاجتماع لإصرارنا على موقفنا من إلغاء لائحة الأندية الجديدة التى أصدرها وزير الرياضة ضارباً باللوائح عرض الحائط، ولا يريد أن يعترف بالخطأ الذى ارتكبه، وبالتالى هو ليس له سلطان على اللجنة الأوليمبية، لأنها منتخبة من الجمعية العمومية، وهو تولى المنصب بقرار رئاسى، وباختيار من رئيس الوزراء، واللجنة هى من تقرر وليس الوزير.

● وما الحلول لحل هذه الأزمة بين اللجنة والوزارة؟

- الحل هو أن يقوم العامرى فاروق بإلغاء اللائحة التى أصدرها، وعلى أعضاء الجمعية العمومية للجنة الأوليمبية أن يكونوا أكثر إيجابية، وأن يكون لهم دور حقيقى حتى نتصدى لكل القرارات التى تؤخذ بصورة فردية، لأن أعضاء الجمعية العمومية لهم حق أصيل فى أن تناقش أمورهم وقضاياهم بشكل جماعى، وليس بصورة فردية.

● وما دور اللجنة الأوليمبية الفترة المقبلة؟

- اللجنة ترفض بشكل قاطع التدخل فى الأمور الإدارية، فالعامرى مهمته دعم الأندية ماليا، لا شأن له بها إدارياً.

● وما ردك على تهديدات العامرى للجنة الأوليمبية؟

- العامرى ليس من حقه أن يهدد اللجنة، وسنرد بكل قوة، وسنصعد الأمر إلى اللجنة الأوليمبية الدولية، حتى تكون خير رد على رفضنا للائحة التى تخالف الميثاق الأوليمبى الدولى، واذا كان العامرى وزيرًا للرياضة فإنه يمثل نفسه، ولا يمثل اللجنة، لانه لا يمت للرياضة من قريب أو من بعيد ولا يعلم عنها شيئاً.

● أليس من حق وزارة الرياضة الإشراف على لوائح الهيئات؟

- كان ذلك قبل الثورة، ولكن بعدها الوضع تغير كثيرًا، وأصبحت اللجنة الأوليمبية والجمعيات العمومية هى المسئولة عن اللوائح ومناقشتها، ولكن يبدو أن العامرى لا يعى هذه المعلومة جيدًا، وسيقضى بقراراته الفردية على مستقبل الرياضة المصرية، وسيعرض النشاط فى مصر للتجميد.

● هل خلاف شخصى هو سبب التوتر بينك وبين العامرى؟

- لا ليس خلافاً شخصياً، ولكنه لا يصلح أن يكون وزيرًا للرياضة لأنه بلا خبرات، وغير ملم بالقانون المنظم للألعاب الرياضية، لذلك اختياره وزيرًا من حكومة «قنديل» كان اختياراً خاطئاً، وعليها أن تعدل وتصحح من خطأها، لأنه يقود الرياضة المصرية لمستقبل مجهول.

● هل تلقيتم أى إخطارات من قبل اللجنة الأوليمبية الدولية حول الأزمة؟

- بالفعل اللجنة تلقت خطابًا رسميًا، يفيد برفضها التدخل الحكومى فى إقرار لائحة الاتحادات من جانب الحكومة، محذرة من تجميد النشاط الرياضى إذا صدرت لائحة دون موافقة أعضاء الجمعية العمومية.

● وماذا لو رفض الوزير العدول عن قراره؟

- فى هذه الحالة سنلجأ للقضاء، وسنقوم بالطعن على اللائحة لدى المحكمة الدستورية والقضاء الإدارى، بجانب ملاحقته دوليًا فى المحكمة الرياضية، قبل أن يعرضنا إلى تجميد النشاط الرياضى، بسبب مخالفته للوائح وجهله بالقوانين.

● هل ترى أن العامرى يجامل أندية على حساب أندية اخري؟

- نعم، والدليل على ذلك دعمه لنادى الاتحاد السكندرى بـ 12 مليون جنيه دون غيره من الأندية، فى حين أن هناك أندية تتسول الدعم، أغلبها أندية القسم الثانى والثالث والرابع، وأشعر كأن العامرى يدفع من جيبه الخاص، ويوزع الدعم على حسب هوائه الشخصى.

● وما دور اللجنة فى ذلك الأمر؟

- اللجنة ستقف بجوار الأندية، ولن نتركها تتوسل لوزير الرياضة حتى تحصل على الدعم، لأن العامرى موظف فى الدولة، وليس العمل على هواه الشخصى، واذا فشلت فى تحقيق ذلك سأرحل فورًا.

● لكن هناك أندية بالفعل تعانى أزمة مالية طاحنة ؟ ما دور الوزارة واللجنة تجاه تلك الأندية؟

- الوزارة هى المسئولة عن الأمور المادية والدعم، ولكننا لن نسمح بإهانة أى اتحاد ولن نترك الأندية تتسول للوزارة، وإذا حدث تقصير من مجلس إدارة اللجنة الأوليمبية فى توفير احتياجات ومساعدة الجمعيات العمومية لتلك الأندية والاتحادات فسنستقيل.

● كيف ترى تهميش بعض الأبطال الأولمبيين وعدم تكريمهم ؟

ـ العامرى فاروق هو المسئول الأول، ولن نسمح بذلك فى الفترة القادمة، وستقوم اللجنة بتكريم الأبطال.

● ما تعليقك على قرار العامرى بنقل المركز الأوليمبى لوزارة الرياضة؟

- قرار غير مدروس، نظرًا لان المركز يعانى من إهمال شديد وتهميش، بالإضافة إلى معاناة الموظفين بسبب عدم حصولهم على رواتبهم.

● ما خطة اللجنة الأوليمبية للنهوض بالرياضة المصرية ؟

- «الأوليمبية» لديها خطة واسعة للتطوير والنهوض بمستوى الرياضة، ومشاريع ستعود بفائدة مادية كبيرة على الرياضة، ولكن فى ظل وجود العامرى فاروق كوزير للرياضة كل هذه الآمال لن تتحقق، لانه يتبع سياسة فردية ستؤدى إلى تدمير الرياضة وليس النهوض بها.

● يقال أنك محسوب أو تنتمى لحزب سياسى دينى معين؟

- لا أنتمى لأى فصيل سياسى دينى أو ليبرالى انتمائى لهذا الوطن فقط.

● هل تؤيد أخونة الرياضة؟

- لا أؤيد هذا الاتجاه، والرياضة ليست حكرًا على أحد والتنوع فيها جيد، واذا كان الإخوان لديهم كفاءات فى الرياضة فعليهم خوض الانتخابات للاستفادة من خبراتهم.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة