اقتصاد وأسواق

خبراء: رفع مخصصات النظام العام فى الموازنة لاستعادة الأمن


مها أبوودن :

ارتفعت مخصصات النظام العام وشئون السلامة العامة فى موازنة العام المالى المقبل 2014/2013 بنسبة %24 على العام المالى المنصرم لتصل إلى نحو 32.7 مليار جنيه مقارنة بنحو 26.3 مليار جنيه فى الموازنة المعدلة للعام المالى الماضى.

الغريب أن هذه المخصصات انخفضت العام المالى الماضى بنسبة %5 عن سابقه 2012/2011 رغم حاجة الدولة الماسة إلى إعادة الأمن والقضاء على الانفلات، خاصة أن تلك المخصصات يتم استخدامها فى خدمات الشرطة والسجون والحماية ضد الحريق و المحاكم والبحوث والتطوير فى مجال النظام العام وشئون السلامة العامة، وأبرز الجهات التى تتلقى هذه المخصصات هى وزارة الداخلية والمركز القومى لدراسات السلامة والصحة المهنية ووزارة العدل والمحكمة الدستوريا العليا وهيئة قضايا الدولة ودار الإفتاء المصرية وصندوق تطوير نظام الأحوال المدنية وصندوق أبنية دور المحاكم وصندوق السجل العينى.

وقد ارتفعت مخصصات الانفاق على الخدمات العامة إلى 240 مليار جنيه مقارنة بـ198 ملياراً خلال العام المالى الماضى.

وقال شريف سامى، الخبير الاقتصادى، العضو السابق فى مجلس أمناء الاستثمار، إن الزيادة المفرطة التى حدثت فى مخصصات الانفاق على دعم النظام العام جاءت بسبب الانفلات الأمنى فقد شهد العام الماضى عدداً من الخروقات التى اضطرت الجهات المعنية إلى طلب زيادة ميزانيتها لرفع كفاءة التسليح وتأمين أقسام الشرطة وغيرها من الخدمات اللازمة لإعادة الأمن.

وأضاف أنه بالنسبة للزيادة فى مخصصات الخدمات العامة فهى مبررة نتيجة ارتفاع بنود أساسية فى كل أوجه المصروفات مثل مخصصات الأجور ومخصصات شراء السلع والخدمات لهذه الجهات والتى ارتفعت بسبب زيادة أسعار صرف الدولار، مما تسبب فى زيادة المصروف على المستورد منها.

وقال محمد أبوباشا المحلل المالى بشركة «هيرمس» إن الانخفاض فى مخصصات الأمن العام للعام المالى الماضى يرجع إلى سببين رئيسيين أولهما: أن تكون هناك مرحلات فى هذا البند خلال العام المالى الماضى وثانيهما: وجود بنود حتمية فى المصروفات الأخرى كالدعم تحتاج إلى ضخ المزيد من المخصصات مما عاد بالنقصان على مخصصات الصرف على الأمن العام وكذلك فإن الزيادة المخصصة للصرف عليها فى العام المالى الجديد قد ترجع إلى حاجة هذه الجهات للمزيد من الأموال لإعادة الأمن والنظام.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة