أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

الإسكندرية

ميناء الإسكندرية يتوسع فى منح الشركات رخص التفريغ على «المخطاف»


السيد فؤاد :

قال اللواء عادل ياسين حماد، رئيس هيئة ميناء الإسكندرية، إن الهيئة تستعد خلال الفترة المقبلة للقضاء على أزمة انخفاض عدد الأرصفة بالميناء من خلال طرح مشروع جديد بميناء الدخيلة.

ولفت إلى أنه يتم التجهيز لطرح مشروع للبضائع العامة على مساحة تصل إلى نحو 800 متر أرصفة، وساحات تخزينية تصل إلى قرابة نحو 260 ألف طن، ليتم تشغيله بنظام حق الانتفاع «BOT»، مشيراً إلى أن ميناء الإسكندرية لا يزال غير قادر على استقبال جميع السفن ذات الحمولات الكبيرة والمعروفة بالسفن الأم «MOTHER».

وأضاف أن هيئة الميناء توسعت خلال الفترة الأخيرة فى منح عدد من الشركات رخصاً للتفريغ على المخطاف الخارجى «منطقة انتظار السفن»، وكان من أهم تلك الشركات الوطنية للنقل النهرى «التابعة لشركة القلعة للاستثمارات» والنيل للتفريغ والتخزين.

يذكر أن منطقة الغلال بميناء الدخيلة تم تطويرها مؤخراً بإنشاء صوامع غلال أفقية على مساحة 100 ألف متر مربع، وقد تم تقسيمها على الشركات العاملة لزيادة الطاقتين الاستيعابية والإنتاجية للميناء وزيادة معدلات الشحن والتفريغ وتم الانتهاء من إنشاء صوامع بطاقة 260 ألف طن، ويسعى الميناء للوصول إلى إنشاء عدد من الصوامع لتصل إلى قرابة 390 ألف طن.

وأوضح أن الشهر الماضى شهد دخول أول برطوم «رصيف عائم» من نوعه بميناء الإسكندرية والتابع لشركة النيل للتفريغ والتخزين بمعدلات تفريغ تفوق التفريغ على الأرصفة، خاصة أن البرطوم يمكنه الدخول إلى منطقة المخطاف الخارجى بما يسمح بتفريغ كل أنواع السفن دون الالتفات إلى عمق السفينة، خاصة أن هناك محدودية فى أعماق أرصفة ميناء الإسكندرية بالنسبة لسفن الحبوب.

كانت شركة النيل للتفريغ والتخزين قد أعلنت عن تدشين مشروعها بميناء الإسكندرية بدخول برطوم جديد لأول مرة الميناء يمكنه القيام بعمليات التفريغ بمنطقة المخطاف الخارجى لميناء الإسكندرية والذى سيقوم بدوره بزيادة طاقة الميناء بنسبة 22 % سنويا بواقع 2 مليون طن باستثمارات تصل إلى ما يزيد على 300 مليون جنيه.

وأكد حماد أنه من المقرر أن يتم تفريغ السفن بمنطقة الانتظار من خلال البرطوم «الرصيف العائم» على بارجات الشركة النهرية وخروجها إلى مستودعات الشركة بمنطقة النوبارية والتى تعد مستودعات خاصة للشركة وبها لجنة جمركية «كإيداع خارجى» تقوم بالإفراج عن البضائع جمركياً.

من جانبه أكد المهندس إسماعيل نوار، أحد مديرى المشروع بشركة النيل للتفريغ والتخزين، أن المشروع يقوم على استخدام برطوم «رصيف عائم» يمكنه الخروج إلى منطقة المخطاف الخارجى «منطقة انتظار السفن بالبحر»، وذلك فى الوقت الذى يعانى فيه ميناءا الإسكندرية والدخيلة انخفاض عدد الأرصفة، مقارنة بالسفن التى تطلب الدخول لتلك الأرصفة بما يزيد من الوقت الذى تستغرقه السفن من المكوث فى منطقة المخطاف الخارجى.

ولفت إلى أنه من المقرر أن يقوم البرطوم «الونش العائم» بالخروج لمنطقة الانتظار ليتم التفريغ من السفينة إلى البرطوم، ثم يتم تفريغها على البارجات النهرية التابعة للشركة ليتم خروجها إلى مستودعات الشركة التى تقوم على ترعة النوبارية والتى تبعد عن ميناء الإسكندرية بمسافة 900 متر، مشيراً إلى أن تكلفة البرطوم وصلت إلى نحو 30 مليون جنيه.

وأشار إلى أنه من المقرر الانتهاء من تجهيز مستودعات الشركة خلال يونيو المقبل والذى يعد عبارة عن إيداع عام به لجنة جمركية تقوم بالإفراج عن البضائع لكونها منطقة جمركية، ويقع على مساحة 45 ألف متر مربع وتم شراء الأرض بقيمة 40 مليون جنيه، كما تم استيراد 172 مليون جنيه لشراء معدات النقل والتفريغ وانشاء صوامع التخزين بطاقة استيعابية تصل إلى 220 ألف طن من الحبوب بجميع أنواعها.

ولفت إلى أن «النيل للتخزين» تعد شراكة بين مجموعة الوادى القابضة اللبنانية وشركة ميد سوفتس، مع البنك التجارى الدولى، لتمويل إنشاء شركة النيل للتفريغ والتخزين، لدعم وتطوير قطاع النقل النهرى فى مصر.

من جانبه أشار المهندس موسى فريجى، رئيس مجلس إدارة مجموعة الوادى القابضة، أن مجموعته دخلت شريكا مع شركة ميد سوفتس ليكون أضخم استثمار فى واحدة من أكبر الموانئ النهرية فى المنطقة ومن شأنه تحقيق نقلة نوعية فى خدمات النقل النهرى بمصر، خاصة أن الشركة الجديدة حصلت مؤخرا على رخصة التخزين على المخطاف الخارجى للحبوب، بالإضافة إلى حصولها على اعتبار مستودعها كإيداع جمركى مما يمكنها من إفادة ميناء الإسكندرية بزيادة طاقتها من استقبال البضائع خلال الفترة المقبلة.

ولفت إلى أن المشروع من المقرر أن يساهم فى اختصار مدة انتظار السفن فى الميناء ونقل البضائع ليتم تخزينها فى الصوامع أو نقلها من خلال نهر النيل لمختلف أنحاء الجمهورية، كما سيسهم هذا المشروع فى تحقيق خطة المجموعة التى تسعى لنقل مزارع الدواجن إلى أسيوط، حيث سيمكننا من نقل الحبوب والأعلاف لمزارعنا الجديدة بطريقة أكثر كفاءة مع توفير الوقت والتكلفة والحفاظ على البيئة.

وكان قد تم تأسيس «النيل للتفريغ والتخزين» برأسمال 250 مليون جنيه تضخ شركتا الوادى القابضه وميدسوفتس 212 مليون جنيه فى قطاع النقل النهرى عن طريق إنشاء شركة النيل للتفريغ والتخزين، كما وقعت الشركتان اتفاقية الحصول على قرض من البنك التجارى الدولى بقيمة 86 مليون جنيه لتمويل المرحلة الأولى من المشروع.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة