سيـــاســة

خالد تليمة: إسقاط السلطة يقضى على مظاهر الفتنة فى البلاد



خالد تليمة

مؤمن النزاوى:


قال خالد تليمة، الناشط السياسي، إننا فى مصر أو فى أى منطقة غير قادرين على التمييز بين المسلمين والمسيحيين بالإضافة إلى أن الفقر والرصاص لا يميز بين مسلم أو مسيحى.
 
وأضاف تليمة، خلال مؤتمر التيار الشعبي المصري، والذي يحمل عنوان "تجديد الاندماج الوطنى وإدارة التعددية الدينية في مصر"، أننا أمام مجتمع محتقن طائفيا وأن إسقاط السلطة هو الحل الأمثل للقضاء على أى مظهر من مظاهر الفتنة الطائفية، مؤكدا أن بقاء النظام الحالى فى السلطة سيجعل للفتنة أرضية خصبة تنتشر فيه.
 
وأكد أن التمييز الدينى يبدأ إنشاؤه داخل الطفل المصرى منذ صغره، وعلى سبيل المثال حصة الدين التى يتم فيها فصل المسلم عن المسيحى، فالتمييز الدينى يبدأ من الصغر ويصاحب الإنسان فى الكبر، فعلينا القضاء على أى مظهر من مظاهر الفتنة والتمييز الدينى.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة