أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

قيم المبيعات وفروق العملة «كلمة السر» فى نتائج أعمال شركات «النيل»



البورصة المصرية

شريف عمر ـ نيرمين عباس :

شهدت نتائج أعمال الشركات المقيدة ببورصة النيل تبايناً واضحاً بنهاية الربع الأول من العام الحالى، ما بين تراجع ونمو الأرباح وتكبد خسائر، ولعبت المبيعات والتكاليف وفروق العملة الأجنبية دوراً رئيسياً فى وضع الملامح النهائية لنتائج أعمال الشركات خلال الأشهر الثلاثة الأولى من 2013.

ونجحت بعض الشركات مثل «المصرية للبطاقات» و«يوتوبيا» للاستثمار العقارى و«ريفا فارما» و«مرسيليا» و«اميكو ميديكال» و«ايجى ستون» و«بى آى جى» فى زيادة الأرباح خلال الفترة المنتهية من 2013، كما تراجعت نتائج أعمال كل من الدولية للأسمدة وفاروتك والعروبة للسمسرة وفيركيم، فى حين تكبدت بعض الشركات خسائر، أبرزها بورسعيد للتنمية والمصرية الكويتية والبدر للبلاستيك ويونيفرت والمؤشر للبرمجيات.

وأظهرت نتائج أعمال شركة المصرية للبطاقات تحقيق صافى ربح 2.7 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الحالى مقارنة بـ 224.6 ألف جنيه خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة نمو %1142.

أرجع أحمد الألفى، مدير المصنع بشركة المصرية للبطاقات، النمو المطرد فى أرباح شركته خلال الربع الأول من العام الحالى لعدد من الاسباب أبرزها تحسن مبيعات الشركة فى السوق المحلية لعدد من البنوك، بالاضافة إلى توريد بعض الكميات من البطاقات الذكية التى نجحت الشركة فى التعاقد عليها نهاية العام الماضى، ونمو الصادرات من بطاقات الماستر كارد وفيزا وماكينات الصرف الآلى لبعض البلدان الأفريقية مثل نيجيريا ورواندا وكينيا، وكذلك الكويت.

ولفت الالفى للدور الملحوظ الذى لعبته عودة البنوك الليبية للعمل من جديد فى زيادة الايرادات الاجمالية بعد توريد الشركة بعض العقود داخل السوق الليبية.

وأشار إلى ارتفاع تكاليف الإنتاج خلال الربع الأول بسبب ارتفاع قيمة العملات الأجنبية مقابل العملة المحلية والتى تتزامن مع اعتماد الشركة على استيراد نحو %96 من المواد الخام مما يزيد التكاليف، لافتاً إلى معاناة الشركة الحقيقية فى عملية شحن المنتجات للخارج بسبب بعض الاضرابات فى الموانئ والطرقات وهو ما يزيد تكلفة الإنتاج على الشركة، خاصة مع التزامها بتنفيذ الصفقة طبقاً للاسعار الموقعة فى العقد دون اى مراعاة للتغيرات التى تحدث فى اسعار الصرف العالمية.

وأوضح مدير المصنع بشركة المصرية للبطاقات أن شركته تنتظر تفعيل الهيئة العامة لمترو الانفاق مشروعها لتطوير بوابات الدخول والخروج والتى بدأت حملته الاعلانية فعليا ، وذلك من أجل تنفيذ العقود الموقعة مع الهيئة من اجل توريد البطاقات اللا تلامسية «الذكية» والتى تعقد الشركة عليها آمالاً كبيرة لزيادة الربحية.

وأظهرت نتائج أعمال شركة ريفا فارما تحقيق صافى ربح 100.069 ألف دولار خلال الربع الأول من العام الحالى مقارنة بـ 70.445 ألف دولار خلال الربع المماثل من العام السابق بنسبة نمو %42.

وبرر أيمن إسماعيل، مدير علاقات المستثمرين بالشركة، ارتفاع أرباح شركته فى الربع الأول من 2013 بنجاح الشركة فى تقليص النفقات والتكاليف بعد إلغائها خدمات ما بعد البيع والاكتفاء بالبيع وتسليم المنتجات للعملاء فقط، بالاضافة للحفاظ على مبيعاتها التصديرية للأسواق العربية والافريقية، وتحقيق أرباح فروق عملة ساهمت فى نمو الأرباح الإجمالية للشركة.

وأشار اسماعيل إلى ان الشركة نجحت فى استمرار توريد صنف الازيثرمايسين لوزارة الصحة للسنة السادسة على التوالى، بالاضافة للنجاح فى الانتهاء من تسجيل وتسعير 18 مستحضراً للسوق المحلية.

وسجلت مبيعات الشركة خلال الربع الأول من العام الحالى 1.063 مليون دولار مقارنة بـ 1.105 مليون دولار خلال الفترة المماثلة من العام السابق، وبلغت أرباح فروق العملة 86.798 ألف دولار مقارنة بخسارة 13.008 ألف دولار، بينما بلغت قيمة تكاليف الإنتاج 747.944 ألف دولار مقابل 1.041 مليون دولار.

وكشفت نتائج أعمال شركة مرسيليا المصرية الخليجية للاستثمار العقارى عن تحقيق الشركة صافى ربح 3.4 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الحالى مقارنة بـ 3.3 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام السابق بنسبة نمو %1.7.

وأوضح تامر أمين، مدير علاقات المستثمرين بالشركة، أن شركته تأثرت بشدة خلال الربع الأول من تراجع السوق العقارية وانخفاض القدرة الشرائية لدى المستهلكين، مشيراً إلى انخفاض قيمة المبيعات خلال الربع بسبب المعايير المحاسبية التى تلزم الشركات العقارية بإدراج قيمة مبيعاتها عند التسليم للعملاء فقط.

وبلغت مبيعات الشركة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالى نحو 30.615 مليون جنيه مقارنة بـ 42.829 مليون جنيه خلال الفترة المناظرة من العام السابق، ووصلت التكاليف إلى 20.603 مليون جنيه مقابل 34.154 مليون جنيه.

ولفت امين إلى أن حجم المبيعات فى مشروع «فلورنس المنتزه» وصل إلى %92 من إجمالى وحدات المشروع، موضحاً أن المشروع لا يزال تحت الانشاء ويصل حجم استثماراته إلى 700 مليون جنيه بخلاف المول التجارى المنتظر انشاؤه خلال الفترة المقبلة وتصل تكلفته الاستثمارية منفرداً إلى 240 مليون جنيه، متوقعاً الانتهاء من المشروع بالكامل وتسليمه للعملاء مع نهاية سبتمبر 2014.

وأشار مدير علاقات المستثمرين بالشركة إلى أن الشركة بدأت الأعمال الإنشائية ومرحلة رمى الخرسانات المسلحة فى مشروعها بلوباى بالعين السخنة والذى يصل حجم استثماراته إلى 500 مليون جنيه، ويتوقع الانتهاء منه فى مارس 2015.

وأظهرت نتائج أعمال شركة مصر «انتركونتننتال» لصناعة الجرانيت والرخام «ايجى ستون» غير المدققة تحقيق صافى أرباح بلغ 217.5 ألف جنيه خلال الربع الأول من العام الحالى مقابل 170.3 ألف جنيه عن الفترة المماثلة من العام السابق.

وكشفت نتائج أعمال شركة «يوتوبيا» للاستثمار العقارى والسياحى عن تحقيق الشركة صافى ربح وصل إلى 747.681 ألف جنيه خلال الربع الأول من العام الحالى، مقارنة بـ 25.919 ألف جنيه خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

ولعبت زيادة الايرادات من 112 ألف جنيه إلى 1.105 مليون جنيه دوراً رئيسياً فى نمو أرباح الشركة، بالإضافة إلى تحقيق أرباح فروق عملة 476.904 ألف جنيه خلال الربع الأول، مقابل 13.044 ألف جنيه خلال الفترة المماثلة من 2012.

وأظهرت نتائج أعمال الشركة الدولية للأسمدة والكيماويات تحقيق صافى ربح 428.708 ألف جنيه خلال الربع الأول من العام الحالى، مقارنة بـ1.757 مليون جنيه خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

وبلغت إيرادات الشركة خلال الثلاثة شهور الاولى من العام الحالى نحو 46.874 مليون جنيه مقارنة بـ55.787 مليون جنيه خلال الفترة المناظرة من العام السابق، ووصلت التكاليف إلى 41.947 مليون جنيه مقابل 50.879 مليون جنيه، فيما تكبدت الشركة خسائر فروق عملة بلغت 1.667 مليون جنيه مقابل 272.882 ألف جنيه.

وأظهرت نتائج أعمال شركة «بى آى جى للتجارة والاستثمار»، تحقيق صافى ربح 25.3 ألف جنيه مقارنة بـ 21.2 ألف جنيه خلال الفترة المماثلة من العام السابق بنسبة زيادة %19.48.

وكشفت نتائج أعمال شركة المصرية الكويتية للاستثمار والتجارة عن تكبد الشركة خسائر قدرها 179.651 ألف جنيه خلال الربع الأول من العام الحالى، مقارنة بخسارة 149.466 ألف جنيه خلال الفترة المماثلة من العام السابق، وتأثرت الشركة فى ذلك بانخفاض مبيعاتها لتصل إلى 3.897 مليون جنيه مقابل 4.964 مليون جنيه.

وتكبدت شركة البدر للبلاستيك صافى خسارة بلغ 388.98 ألف جنيه خلال الربع الأول من العام الحالى، مقابل صافى أرباح بلغ 19.593 ألف جنيه خلال الفترة نفسها من 2012.

وقال تامر بدرالدين رئيس مجلس إدارة شركة البدر للبلاستيك، إن الربع الأول من العام الحالى كان صعباً على الشركة، نظراً لتراجع الطلب على المنتجات نتيجة ظروف السوق، فضلاً عن ارتفاع أسعار الخامات الاساسية من البولى «إيثيلين» والبولى «بروبيلين» بنسبة %20، بالإضافة إلى زيادة أسعار الكهرباء، ورفع الرواتب.

وأوضح بدر الدين أن شركته اضطرت لتمرير الزيادة فى التكلفة لسعر المنتج النهائى، وهو ما ساهم فى انخفاض المبيعات، إلا أنه أكد أن شركته نجحت مؤخراً فى الحصول على تعاقدات مع عملاء جدد، لكنه رهن استمرار التحسن بتوجهات الحكومة فى رفع أسعار الطاقة وفرض ضرائب جديدة.

وتوقع بدر الدين أن تتغير الأسعار مرة اخرى خلال شهرين، بعد تنفيذ إجراءات الإصلاح الاقتصادى، مشيراً إلى أنه أصبح من الصعب وضع أى توقعات لأرباح الشركة خلال العام الحالى فى ظل حالة عدم الاستقرار السياسى والاقتصادى.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة البدر للبلاستيك، إن عمليات الإنشاء لا تزال متوقفة بمصنع الشركة الجديد، والذى سبق الانتهاء من %60 منه، وذلك لحين اتضاح الرؤية والحفاظ على السيولة، خاصة مع صعوبة الحصول على تمويل فى الفترة الراهنة، مضيفاً أن فرض ضريبة على مخصصات البنوك سيرفع من كلفة الاقتراض على الشركات.

ولفت بدر الدين إلى أن اضطراب سعر الصرف انعكس بشكل سلبى على الشركة، وأدى لاتجاه الشركات التى تنتج الخامات إلى التصدير للخارج، بدلاً من تسويق منتجاتها محلياً، وهو الأمر الذى زاد من صعوبة شراء خامات أساسية مثل البولى إيثيلين والبولى بروبيلين.

وتراجع صافى مبيعات البدر خلال الربع الأول من العام الحالى إلى1.147 مليون جنيه مقابل 1.614 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من 2012، فى حين وصلت تكلفة المبيعات إلى 1.276 مليون جنيه مقابل 1.354 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الماضى.

وأظهرت نتائج أعمال الربع الأول من 2013 تحول شركة «يونيفرت للصناعات الغذائية» للخسارة، حيث حققت الشركة صافى خسارة بلغ 527.67 ألف جنيه، مقابل صافى أرباح بلغ 59.1 ألف جنيه خلال الربع الأول من 2012.

وقال أحمد لبيب مدير علاقات المستثمرين بشركة يونيفرت للصناعات الغذائية، إن نتائج أعمال الربع الأول لم تكن معبرة عن أداء الشركة، التى نجحت فى رفع مبيعاتها لـ 2.75 مليون جنيه مقابل 2.1 مليون جنيه، مضيفاً أن تحقيق تكبد خسارة بـ 527.7 ألف جنيه جاء على زيادة تكلفة المبيعات من 1.22إلى 2.96 مليون جنيه.

وأرجع لبيب الزيادة التى لحقت بتكلفة المبيعات إلى ارتفاع اسعار بعض المدخلات الأساسية مثل الدقيق، مشيراً إلى أن الشركة لم تستطع تمرير الارتفاع فى أسعار الخامات للمستهلك نتيجة الظروف السيئة التى تمر بها البلاد، وعدم استقرار الوضع الاقتصادى، ورغبة الشركة فى الحفاظ على مبيعاتها.

وأضاف أن «يونيفرت» مستمرة فى خططها التوسعية التى تشمل إضافة خطى مكرونة، مشيراً إلى أن الشركة الان فى مرحلة تركيب المعدات، ومن المقرر بدء الإنتاج خلال شهر أكتوبر المقبل.

فيما كشفت نتائج أعمال «فيركيم» للأسمدة عن تراجع صافى أرباح الشركة بنحو %69.6 خلال الربع الأول من العام الحالى، حيث حققت صافى أرباح بنحو 350.3 ألف جنيه مقابل 1.153 مليون جنيه خلال الفرة نفسها من 2012.

وبلغت إيرادات نشاط فيركيم خلال الربع الأول نحو 19.469 مليون جنيه، مقابل 14.5 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الماضى، فيما بلغت تكلفة النشاط 16.9 مليون جنيه مقابل 11 مليوناً، ووصل مجمل ربح الشركة إلى 2.55 مليون جنيه، مقارنة بـ 3.5 مليون جنيه خلال الفترة المقابلة من 2012.

وشهدت مصروفات البيع والتوزيع ارتفاعاً من 207.1 ألف جنيه مقابل 776.3 ألف جنيه، فيما انخفضت المصروفات العمومية والإدارية لـ 812.2 ألف جنيه، مقارنة بـ 987.97 ألف جنيه، وتراجعت الفوائد والمصروفات التمويلية لـ 854.68 ألف جنيه مقابل 1.3 مليون جنيه.

وارتفع صافى أرباح شركة «أميكو ميديكال» خلال الربع الأول من 2013 لتحقق 1.728 مليون جنيه مقارنة بصافى ربح 1.279 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من 2012.

وأرجع محمد الحمبولى رئيس مجلس إدارة شركة «أميكو ميديكال للصناعات الطبية» ارتفاع صافى أرباح شركته إلى زيادة المبيعات بنسبة 23%، علاوة على التحكم فى التكلفة، والتركيز على التصدير للخارج.

يشار إلى أن «اميكو» نجحت فى تحقيق مبيعات خلال الربع الأول من 2013 بنحو 9.57 مليون جنيه مقابل مبيعات بلغت 7.76 مليون جنيه خلال الفترة المقابلة من 2012، كما ارتفعت تكلفة المبيعات لتصل 5.779 مليون جنيه مقابل 4.7 مليون جنيه.

ووصل مجمل ربح الشركة خلال الربع الأول إلى 3.79 مليون جنيه مقابل 3 ملايين جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضى، كما ارتفعت المصروفات العمومية والإدارية لتسجل 1.143 مليون جنيه مقابل 928.1 ألف جنيه، فى الوقت الذى انخفضت فيه المصروفات التسويقية إلى 812.46 ألف جنيه مقارنة بـ 1.2 مليون جنيه.

وأضاف الحمبولى أن «أميكو» انتهت بالفعل من تركيب المعدات الخاصة بخط الإنتاج الجديد وتشغيله، ولكنه لا يزال فى مراحله التجريبية.

ولفت إلى تركيز شركته على تحفيز الصادرات، وفتح أسواق جديدة فى الصين والبرازيل والأرجنتين، بجانب الأسواق التى يتم التصدير إليها والتى تتمثل فى أمريكا وروسيا.

وأوضح رئيس مجلس إدارة «أميكو ميديكال» أن انخفاض قيمة الجنيه أمام الدولار انعكس إيجاباً على شركته، وحقق لها أرباحاً من فروق العملة، خاصة أن حجم الصادرات يتفوق على الخامات التى يتم استيرادها من الخارج.

وعلى صعيد توسعات الشركة، قال الحمبولى، إن شركته لم تبت بعد فى قرار شراء قطعة أرض للمصنع الجديد المزمع إنشاؤه، مشيراً إلى أن القرار سيتم اتخاذه خلال اجتماع مجلس الإدارة المقبل.

فيما كشفت نتائج أعمال الربع الأول لشركة المؤشر للبرمجيات ونشر المعلومات عن تحقيق صافى خسارة بلغ 172.7 ألف جنيه مقابل 45.4 ألف جنيه خلال الفترة المقابلة من العام الماضى.

وأظهرت القوائم المالية للشركة تحقيق إيرادات بنحو 221.696 ألف جنيه مقابل 343.48 ألف جنيه، فيما بلغت تكلفة الإيرادات 327.5 ألف جنيه مقارنة بـ 337.3 ألف جنيه خلال الربع الأول من 2012.

وبلغ مجمل الخسائر التى لحقت بـ«المؤشر» خلال الربع الأول من العام الحالى نحو 150.77 ألف جنيه مقابل 6.2 ألف جنيه خلال الفترة المقابلة من العام الماضى، لتصل الخسائر المرحلة بنهاية الربع الأول لـ 3.3 مليون جنيه.

يشار إلى أن شركة «المؤشر للبرمجيات» زادت الشهر الماضى رأسمالها المصدر والمدفوع بـ 2.85 مليون جنيه بقيمة اسمية جنيه واحد للسهم ليصبح نحو 9.9 مليون جنيه.

وأظهرت نتائج أعمال الربع الأول تراجع صافى أرباح شركة «فاروتك» لأنظمة التحكم بنحو %10، لتصل إلى 170.6 ألف جنيه ، مقابل أرباح بلغت 189.7 ألف جنيه عن الفترة المماثلة من العام السابق.

فى حين كشفت القوائم المالية للشركة عن ارتفاع إيرادات النشاط التى وصلت إلى 932.2 ألف جنيه مقابل 857.9 ألف جنيه خلال الربع الأول من 2012، كما ارتفعت تكلفة النشاط إلى 542.9 ألف جنيه مقارنة بـ 423.65 ألف جنيه.

وتراجع مجمل ربح «فاروتك» خلال الربع الأول ليصل إلى 389.2 ألف جنيه مقابل 434.3 ألف جنيه خلال الفترة نفسها من 2012، فى الوقت الذى تقلصت فيه المصروفات العمومية والإدارية إلى 232.5 ألف جنيه مقابل 242.9 ألف جنيه خلال الربع الأول من العام الماضى.

فيما كشفت نتائج أعمال شركة العروبة للسمسرة فى الأوراق المالية خلال الربع الأول من العام الحالى عن تحقيق الشركة صافى أرباح 13.9 ألف جنيه مقابل صافى خسارة 266.1 ألف جنيه خلال الفترة نفسها من 2012.

ووصلت إيرادات النشاط للشركة إلى 326.1 ألف جنيه مقابل 511.1 ألف جنيه خلال الربع الأول من العام الماضى، وبلغ نصيب العمولات من الإيرادات نحو 208.5 ألف جنيه، كما حققت الشركة 117.6 أرباح الشراء الهامشى.

وتراجعت المصروفات العمومية والإدارية للعروبة إلى 589.6 ألف جنيه مقارنة بـ 827.2 ألف جنيه.

فيما حققت الشركة إيرادات أخرى من فوائد الودائع وأرباح الاستثمارات بقيمة 287.3 ألف جنيه، بجانب 31.3 ألف جنيه أرباح فروق العملة، وهو الأمر الذى ساهم فى تحول الشركة للربحية خلال الربع الأول.

وأظهرت نتائج أعمال شركة بورسعيد للتنمية الزراعية والمقاولات خلال الربع الأول من العام الحالى، تكبد خسارة تبلغ 16.512 ألف جنيه مقارنة بصافى ربح 27.006 ألف جنيه.

وأرجع محمد مخيمر مدير علاقات المستثمرين بالشركة تكبد شركته خسائر خلال الربع الأول من العام الحالى للظروف الصعبة التى شهدتها محافظة بورسعيد خلال الفترة الماضية وفرض السلطات حظر التجوال فى المحافظة وهو ما ساهم فى انخفاض مبيعات الشركة خلال هذه الفترة فى ظل وجود جميع اصول وممتلكات الشركة سواء المصنع أو قطعة الأرض الزراعية داخل المحافظة.

وأوضح مخيمر أن الشركة تنوى زيادة الإنتاج بمصنع لانتاج الاسفنجيات عبر احتمالية اضافة خط انتاج جديد لاعادة تدوير البلاستيك على ان يتم تشغيله بداية النصف الثانى من العام الحالى، مشيراً إلى ان الخط الجديد قد يكلف الشركة نحو 450 ألف جنيه نظير استيراده وتركيبه.

وبلغت المبيعات خلال الربع الأول من العام الحالى تحقيق 63.980 ألف جنيه مقارنة بـ 267.5 ألف جنيه خلال الفترة المماثلة من العام السابق ، بينما بلغت قيمة تكاليف الإنتاج 49.050 ألف جنية مقابل 206.349 ألف جنية .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة