أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

في حال إستمرار الإضرابات%20‮ ‬تراجعًا مرتقبًا في الصادرات خلال شهرين


محمد ريحان

توقع عدد من المصدرين تراجع الصادرات المصرية بنسبة %20 خلال الشهرين المقبلين في حال استمرار المظاهرات والاحتجاجات التي بدأت قبل أسبوعين، مؤكدين أن الصادرات قد تتعرض لكارثة وتفقد أسواقها الخارجية إذا لم تتجاوز مصر هذه الأزمة بشكل سريع.


 
وأشاروا إلي وجود عدة أسباب وراء هذا التراجع، منها غياب العمالة وانخفاض الطاقة الإنتاجية بنسبة تصل إلي %50، في بعض المصانع وصعوبة عمليات النقل بسبب حظر التجول، بالإضافة إلي وجود تكدس بالموانئ، الأمر الذي تسبب في صعوبة الوفاء بالتعاقدات التصديرية.

وأكدوا أن الشركات الأجنبية المستوردة تصر علي إلزام المصدرين المصريين بتصدير جميع الكميات المتعاقد عليها بأي وسيلة، حتي إن بعضهم لجأ إلي التصدير عبر الشحن الجوي، الأمر الذي سيعرضها لخسائر كبيرة.

وقال مجدي طلبة، عضو غرفة صناعة النسيج باتحاد الصناعات، الرئيس السابق للمجلس التصديري للملابس الجاهزة، إن الصادرات المصرية تأثرت سلباً بالأحداث السياسية الأخيرة وما ترتب عليها من فرض حظر التجول الذي أدي إلي عدم ذهاب العمال إلي المصانع.

وأوضح أن غياب العمالة وعدم انتظامها لمدة أسبوعين تسبب في خفض الطاقات الإنتاجية للمصانع بنسبة تجاوزت %50 وهو الأمر الذي سيترتب عليه تأجيل بعض العقود التصديرية التي كان من المفترض تنفيذها بداية الشهر الحالي، متوقعاً تراجع الصادرات بنسبة %20 خلال الشهرين المقبلين.

وأضاف طلبة أن أكبر نسبة انتظام للعمالة في المصانع حالياً لم تتجاوز %60، الأمر الذي يعني استمرار تراجع الطاقات الإنتاجية خلال الأيام المقبلة، مطالباً الحكومة بسرعة احتواء الأزمة وطرح جميع الحلول للحفاظ علي الأسواق الخارجية للصادرات المصرية.

وأشار إلي أن بعض المصدرين خاطبوا الشركات المستوردة لتأجيل التعاقدات فترة وجيزة لحين عودة العمل بشكل طبيعي سواء علي مستوي المصانع أو الموانئ والجمارك، إلا أنه تم رفض هذه المطالب.

وأوضح أن اصرار الشركات المستوردة علي تصدير الكميات المطلوبة دفع البعض إلي التصدير عبر الشحن الجوي الذي ترتفع تكلفته بشكل كبير، مما سيعرض الشركات المصدرة لخسائر كبيرة، داعياً الحكومة إلي سرعة تفريغ الحاويات والقضاء علي التكدس الموجود بالموانئ من أجل تسهيل عمليات التصدير.

وأكد طلبة أهمية تكاتف جميع الجهات المنوطة مثل وزارتي الخارجية والتجارة والصناعة واتحاد الصناعات والمجلس التصديري لطرح بعض الحلول السريعة لمواجهة الأزمة الراهنة بما يسمح بعدم فقدان الأسواق الخارجية.

في حين قال يحيي زلط، رئيس غرفة صناعة المنتجات الجلدية باتحاد الصناعات، إن المصانع المحلية لم تعمل بكامل طاقتها الإنتاجية خلال الأسبوعين الماضيين نتيجة حظر التجول واستمرار المظاهرات، وهو ما أثر سلباً علي تمكين المصدرين من الالتزام بتعاقداتهم التصديرية.

وتوقع زلط استمرار التراجع في الصادرات إلي أكثر من %20 في حال استمرار الأوضاع الداخلية كما هي، الأمر الذي يهدد بفقدان الأسواق الخارجية وبالتالي لن تستطيع الحكومة تنفيذ الاستراتيجية القومية للتصدير التي تهدف إلي زيادة الصادرات إلي 200 مليار جنيه خلال 2013.

وأوضح وليد هلال، رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية، أن تراجع الطاقات الإنتاجية وتوقف عمليات الشحن والنقل خلال الأسبوعين الماضيين أثرا سلباً علي معدلات التصدير، متوقعاً تراجع صادرات الصناعات الكيماوية بنسبة %20.

وأشار إلي أهمية إسراع مصلحة الجمارك في تفريغ الحاويات بالموانئ لتسهيل عملية الشحن، وبالتالي استمرار التصدير بمعدلات جيدة، مشيراً إلي أهمية الالتزام بتنفيذ التعاقدات التصديرية في مواعيدها المحددة حتي لا يبحث المستوردون عن بدائل للمنتجات المصرية، وبالتالي سيتم فقدان الأسواق الخارجية التي نجحت الصادرات المصرية في اختراقها خلال الأعوام القليلة الماضية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة