أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

التطورات الاحتفاظ بالمركز العالمي لخدمات التعهيد المصرية مرتبط بالتغيير


هبة نبيل
 
اتفق عدد من مسئولي الشركات علي خطورة استمرار الاضطرابات السياسية وفرض حظر التجول علي قوة خدمات التعهيد في مصر، في الوقت الذي اتجهت فيه الشركات العالمية إلي تأجيل تنفيذ مشروعات »الكول سنتر« مع مصر وتوقيع غرامات عليها بسبب فترات انقطاع الخدمة وعجز الكول سنتر عن التواصل مع كثير من الدول وقت الحظر.

 
 
وتقتضي المؤشرات السابقة الإسراع بتحسن الأوضاع وعودة الاستقرار للسوق حتي يعود المستثمرون تجنباً لفقد الكول سنتر ثقة العملاء، بجانب إعداد الخطط اللازمة لاستمرار تقديم خدمات الكول سنتر تحت أي ظرف استثنائي دون انقطاع.
 
في البداية توقع مدحت خليل، رئيس شركة »راية القابضة«، تأثيراً سلبياً علي خدمات الكول سنتر بعد أحداث 25 يناير، وانقطاع الخدمة بفترات حظر التجول، الأمر الذي يهدد بتسريح بعض العمالة إذا استمر الوضع بهذا الشكل.
 
وآشار خليل إلي أن شركة راية قد تتكبد خلال شهر خسارة تقدر بنحو 2 مليون جنيه لكل مشروعات الكول سنتر، بسبب قيام عدد من الشركات العالمية بتأجيل مشروعاتها مع الكول سنتر لحين استقرار الأوضاع المصرية، كما طلب عدد من العملاء والشركات المقدم لها خدمات الكول سنتر سداد غرامات مالية لهم لعدم استطاعة الكول سنتر تقديم خدماته وفقا لمعايير الخدمة الدولية وذلك خلال الأيام الأولي من حظر التجول التي بدأت من28  يناير الماضي.
 
بالإضافة لذلك توقع خليل قيام رايه بتسريح نصف العمالة بالكول سنتر والتي تقدر بنحو 1000 موظف بسبب انخفاض حركة الخدمة بعد الاحداث، وإلا ستضطر الشركة لدفع الأجور دون وجود خدمة.
 
وأوضح أن »راية« الآن بصدد إعداد مذكرة سيتم رفعها للدكتور طارق كامل، وزير الاتصالات، متوقعاً اجتماعاً معه خلال الاسبوع المقبل لبحث تفادي الأزمة الحالية وتعويض الخسارة وعدم تسريح العمالة الموجودة.
 
من جانبه أكد وائل أمين، رئيس شركة »it works «، أن خدمات الكول سنتر في مصر تأثرت خلال أيام انقطاع الانترنت وحظر التجول بخسارة مباشرة تتراوح بين %3 و%4 من إنتاجية الشركات أي حوالي 40 مليون دولار، متوقعاً خسائر غير مباشرة حتي نهاية 2011 قدرها 250 مليون دولار تقريباً.
 
وقال أمين إن المستثمر بحاجة لاستقرار الأوضاع ولعل هذا ماتفتقده مصر حالياً ومنه فجميع الدول حالياً تراجع حساباتها بخصوص خدمات الكول سنتر، مع العلم أن العديد من الدول قامت بإنهاء تعاقداتها أو تأجيلها لمشروعات الكول سنتر في مصر.
 
وأكد رئيس الشركة ضرورة وجود خطاب موحد من الوزارة بأهمية صناعة التعهيد وخدمات الكول سنتر ومحاولة جذب المستثمرين والعملاء وطمأنتهم وتفادي الأضرار الناتجة عن توقف الخدمة أوقات حظر التجول، بجانب مساعدة الشركات لوضع خطط جديدة لكيفية استمرار العمل في الظروف الاستثنائية.
 
وقال طلعت عمر نائب رئيس الجمعية العلمية لمهندسي الاتصالات، إن مصر فقدت خدماتها للكول سنتر بنسبة %90، لأنها لا تملك حالياً تقديم خدمات للخارج، ولذا فإن تسريح العمالة أمر طبيعي بهذا المجال، موضحاً أنه لا مكان لأي توقعات لأن خريطة مصر بعد 25 يناير ستتغير في كل المجالات.
 
وأضاف أحمد العطيفي، الخبير بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أنه إذا تكرر انقطاع الاتصال مرة أخري سوف يقضي ذلك علي خدمات الكول سنتر التي تأثرت كثيراً بانقطاع الانترنت، مشيراً إلي أهمية حدوث طفرة ديمقراطية في مصر خلال أسبوع أو عشرة أيام من الآن تجذب العديد من الاستثمارات للسوق المصرية وتعزز الأوضاع الاقتصادية والسياسية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة