أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مؤتمر "التيار الشعبي" يبحث "معوقات الاندماج الوطني "


التيار الشعبى
التيار الشعبى
 ايمان عوف:
 
عقد التيار الشعبي الجسلة الثانية من مؤتمره "الاندماج الوطني وإدارة التعددية الدينية في مصر"، وكان عنوان الجلسة "جدليات الاندماج الاجتماعي للأقباط في مصر بعد الثورة" وترأسها الكاتب محمد الخولي.

 وقالت نادية رمسيس أستاذ الاقتصاد بالجامعة الأمريكية: "إن النظام الاقتصادي في مصر هيمن عليه النظام السياسي، وهو ما يعني أن الحصول علي الموارد الاقتصادية يتم عبر العلاقات السياسية، وبالتالي علاقات القوي تحدد استراتجيات السياسية للدولة"، وأضافت "إن النخب السياسية في مصر منقسمة علي نفسها، وهذا التشرذم يؤدي لصراع سياسي حتي تنتصر قوى على الأخرى، والفتنة الطائفية تاريخيا تنطلق في فترات محددة، وهي فترات الأزمات الانتقالية، ففي السبعينات بعد فترة حكم عبد الناصر، خرجنا من دولة الفلاحين والعمال والطبقة الوسطى والاندماج الاجتماعي، إلي القطاع الاقتصادي والتشييد والبناء ومعاهدة السلام، والآن نتسأل كيف تعاملنا مع هذا التحول".
 
وأشارت نادية رمسيس إلى أن تغيير الفكر المصري كان لمصلحة السادات ونظامه، "حيث استعان النظام بالقوى الإسلامية آنذاك لمساعدته في مواجهة القوى الناصرية واليسارية، أما اليوم، بعد ثورة 25 يناير التي كانت نموذج للحب والإخاء بين فئات المجتمع جاء المجلس العسكرى ليبيع البلد، ولا يحقق أى من مطالب الثورة  الثلاثة عيش حرية عدالة اجتماعية ". ، على حد قولها.

وقال الدكتور سيف عبدالفتاح المستشار السابق للرئيس في كلمته: "إن التيار الشعبي يناقش قضايا في غاية الأهمية، وهناك مساحات تشغلها المعارضة الفاعلة، وأهم هذه الأدوار هو تقديم البدائل، نظرا لأن السلطة عاجزة في التعامل مع بعض القضايا، والمعارضة يمكن أن تلعب دورا كبيرا في تقديم البدائل الممكنة، وهي بدائل ليست كلامية، إنما بدائل تقدم مساحات من العمل والفعل وسط المجتمع، وهو أمر في غاية الأهمية".

وأضاف عبدالفتاح إن استقلال الجماعة الوطنية لا يتحقق إلا بثلاثة عناصر: الحالة الثورية، ومنع الفلول من العودة، إضافة لمنع ظهور العسكر للمشهد"، مشيرا إلى أن مفهوم الجماعة الوطنية من المفاهيم الاساسية التي تعود للتاريخ الممتد في مصر علي مر العصور، وهذا المفهوم حاليا "بعافية، لأنه يقتصر فقط علي التعدديات الدينية"، على حد قوله. 

وقالت الدكتورة مي مجيب أستاذ العلوم السياسية في كلمتها: إن مفهوم الاندماج يأتي من جدلية علاقة الدولة والمجتمع، وهناك معطيات برزت بعد صعود تيار الإسلام السياسي واختلاف طبيعة العلاقة بين المؤسسات الدينية والأقباط".
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة