أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

شرگات التخصيم تبحث إنشاء رابطة للنهوض بالنشاط


نشوي عبدالوهاب
  
أجمعت شركات التخصيم العاملة داخل السوق المصرية، علي ضرورة تدشين رابطة أو اتحاد يجمع بين الشركات الموجودة داخل السوق المصرية، لبحث المشاكل التي تواجه تطور نشاط التخصيم في مصر، وتقديم الاقتراحات للهيئة العامة للرقابة المالية المتعلقة بكيفية تنمية القواعد والتشريعات التي تحكم  عمل النشاط في مصر.
 
ويعمل في نشاط التخصيم 3 شركات أساسية في مصر، وتعتبر شركة إيجيبت فاكتورز هي أول مؤسسة مالية مرخصة في مصر لمزاولة نشاط التخصيم في مصر، وبلغت قيمة محفظة التخصيم نحو 120 مليون دولار بنهاية العام الماضي، بينما تقدمت الشركة المصرية لضمان الصادرات خدمات تخصيم الصادرات ضمن مجموعة منتجات متكاملة تقدمها الشركة، بينما أعلن البنك الأهلي سوسيتيه جنرال عن بدء شركته للتخصيم في مزاولة نشاطها.

 
وتراجع حجم أعمال نشاط التخصيم داخل السوق المصرية بنسبة %2 خلال العام الماضي لينخفض إلي 259مليون دولار مقابل 266 مليون دولار سجلها في 2010، وذلك وفقاً لإحصاءات منظمة التخصيم الدولية »FCI « لعام 2011.

 
في البداية أكدت دورا فيعاني، رئيس لجنة البنوك والتمويل في غرفة التجارة الفرنسية، أهمية نشاط التخصيم كإحدي أدوات التمويل الجديدة التي دخلت السوق المصرية مؤخراً، لافتة الانتباه إلي دور الغرفة في محاولة لعب دور همزة الوصل بين أعضائها من الشركات المقدمة للخدمات المالية والمصرفية والشركات الراغبة في الحصول علي التمويل.

 
وأشارت علي هامش الندوة التي نظمتها الغرفة الفرنسية مؤخراً بعنوان »التخصيم كأداة فاعلة للتمويل في السوق المصرية« إلي التوجه نحو تجميع الاقتراحات والتوصيات من اللاعبين الثلاثة الأساسيين بسوق التخصيم في مصر، لعرضها علي المسئولين من الهيئة العامة للرقابة المالية ووزارة المالية للتوصل إلي حلول أساسية للمشاكل التي تعوق نمو النشاط في مصر.

 
ولفتت رئيس لجنة البنوك والتمويل في غرفة التجارة الفرنسية إلي أبرز المشاكل التي تواجه النشاط في مصر، ومنها صعوبة حصول شركات التخصيم علي معلومات صحيحة عن العملاء في الوقت الذي يعطلها عن التوصل إلي العملاء، وزيادة الفترة الزمنية للتأكد من العميل، إلي جانب الحاجة إلي تعديل القواعد والتشريعات المنظمة لعمل النشاط في مصر بما يتناسب مع تطور حجم أعماله.

 
وأضافت أن غياب الوعي لدي العملاء بنشاط التخصيم وكيفية الاستفادة من الخدمات المالية التي تقدمها شركات التخصيم كإحدي أدوات التمويل المساعدة للشركات إلي جانب التمويل البنكي، تتطلب تضافر الجهود لزيادة وعي الشركات بالنشاط.

 
ومن جانبها أكدت غادة شمس، رئيس التخصيم الدولي في الشركة المصرية للتخصيم »إيجيبت فاكتورز«، ضرورة تدشين رابطة لتنضم إليها جميع شركات التخصيم العاملة داخل السوق المحلية لمناقشة المشاكل التي تواجه الشركات العاملة في القطاع بعيداً عن المنافسة بينها.

 
كما طالبت بضرورة العمل علي التوصل إلي الحلول اللازمة للتغلب علي هذه المشاكل بما يساعد علي تطوير ونمو حجم النشاط مع مخاطبة الجهات المعنية بتلك الاقتراحات لمحاولة تنفيذها فعلياً، لافتة الانتباه إلي أن أبرز المشاكل التي تعوق نمو التخصيم في  مصر تكمن في عدم إقرار قانون سجل الضمانات المنقولة، وذلك بما يضمن عدم توجه العميل للحصول علي تسهيلات ائتمانية بضمان أصول بعينها من أكثر من شركة.

 
وأشارت إلي تعاون الجهات الأخري لنمو ودفع الصادرات المصرية، بما يساعد بالتبعية علي نمو التخصيم المحلي وتخصيم الصادرات.

 
وعن ارتفاع فائدة عمليات التخصيم مقارنة بفائدة الائتمان الممنوحة من البنوك أكد علاء جودة، المدير العام للشركة المصرية ، لضمان الصادرات أن الارتفاع ليس كبيراً بين الفائدة المقدمة من البنوك عن الشركات بحيث لا تزيد علي %0.5 لافتاً إلي أن التسعير يختلف علي الخدمات التي تقدمها الشركة عن البنك، موضحاً أن شركة التخصيم تقدم مجموعة متكاملة من المنتجات وتخصيم الصادرات والذي يمثل تمويلاً لما بعد الشحن يصل إلي %90 من قيمة الفواتير المستحقة علي العملاء مع ضمان التحصيل من المستوردين، بالإضافة إلي إمداد المصدر بتقارير ومعلومات عن عملائه المستوردين لما يمكنه من عمل تخطيط جيد لعملياته التجارية، ثم خدمات استرداد الديون المفقودة والعمليات غير المضمون تحصيلها.

 
وأضاف أن التسعير يختلف حسب نوع مخاطر التمويل ومخاطر الدولة في حال التخصيم الدولي للصادرات أو الواردات أو إذا كان التحصيل مع أو دون حق الرجوع إلي البائع.

 
ومن جانبه أشار عبدالحميد رشوان، مدير مساعد بالبنك الأهلي سوسيتيه جنرال، إلي أن مصرفه استند في دخوله نشاط التخصيم بناء علي خبرته علي مستوي العالم منذ 30 عاماً في عدد من الدول الأخري منها فرنسا وإيطاليا، وصربيا، وروسيا، لافتاً إلي أن نشاط التخصيم علي مستوي المجموعة بلغ 30 مليار يورو خلال العام الماضي.

 
وأكد أن اقتحام البنك نشاط التخصيم في السوق المصرية يستهدف العمل علي سد فجوة التمويل التي تعاني منها الشركات العاملة في السوق، عبر إتاحة آلية جديدة لتمويل الفواتير الآجلة بما يساعد العملاء علي استقرار تدفقاتهم المالية ومن ثم يتيح لصاحب الشركات الرغبة في التركيز علي نمو وزيادة حجم إنتاجية وتطوير أعماله، خاصة مع الدور الذي تلعبه شركات التخصيم في تولي عمليات تحصيل المديونيات من جميع العملاء في الداخل والخارج.

 
وأضاف أن التخصيم يساعد الشركات علي التوسع وتسويق منتجاتها في الأسواق المحلية والدولية عبر فتح أسواق جديدة من خلال شركة التخصيم التي تتوصل مع نظيرتها في الدول الأخري.

 
ويعتبر التخصيم أداة مالية تمكن الشركات من الحصول علي السيولة النقدية الفورية لتمويل الفواتير الآجلة، حيث توفر شركة التخصيم تمويلاً يصل إلي %90 من قيمة الحسابات المدينة، مما يؤدي إلي زيادة معدل دوران الإنتاج ومضاعفته، كما تقدم شركة التخصيم خدمات الإدارة والتحصيل حيث تقوم بتحصيل الفواتير والأوراق التجارية من المشترين في ميعاد استحقاقها دون تحميل أعباء التحصيل من العملاء، إلي جانب خدمة الحماية من الديون المشكوك في تحصيلها حيث تضمن سداد القيمة المغطاة عن كل مشتر وتقوم بتسوية الفواتير غير المسددة خلال فترة وجيزة بعد تاريخ استحقاقها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة