بورصة وشركات

البورصة المصرية تكسب 1.6% بدفع من "أوراسكوم تليكوم" و"التجارى الدولى"



البورصة المصرية

فريد عبداللطيف :

عادت الحياة الي البورصة المصرية اليوم بدفع من تزايد فرص عدم تنفيذ صفقة استحواذ (باسكندال) القبرصية علي (اوراسكوم تليكوم) بعد ان انحصرت الاسهم المتقدمة لعرض الشراء علي  16% حتي انتهاء سريان العرض امس. ومما زاد من قوة السوق اليوم اتفاق وزير المالية ومحافظ البنك المركزي امس علي اعادة دراسة قرار فرض ضريبية علي مخصصات القروض، وهو الامر الذي ابدت البنوك تحفظا واضحا تجاهه، وكانت امكانية وقف تنفيذ فرض الضريبية قد اوصلت سهم (التجاري الدولي) اليوم لاعلي مستوياته منذ مطلع مارس الماضي.

وارتفع مؤشر EGX 30 حتي الواحدة ظهرا بنسبة 1.59% مسجلا 5404.2 نقطة. وصعد مؤشرEGX 70 بنسبة 0.32% مسجلا 442.5 نقطة.

وكان سهم (اوراسكوم تليكوم) اكبر الرابحين اليوم حيث ارتفع حتي الواحدة ظهرا بنسبة 3.4% مسجلا 4.81 جنيه، ومقتربا من عرض الشراء البالغ 0.7 دولار التي تمثل 4.9 جنيه تقريبا.

قال محللين ان  انحصار الاسهم المعروضة من (اوراسكوم تليكوم) علي 15.9% من اجمالي اسهمها يعد مؤشرا مبدئيا علي الغاء الصفقة كونه لم يرق الي 26% التي اشترطتها هيئة الرقابة المالية لاتمام الصفقة.

ويعد عدم تخارج (اوراسكوم تليكوم) من البورصة المصرية دفعة معنوية للسوق كونه يعني بقاء ثالث اكبر راسمال سوقي مصري داخل التداول وبالتالي الحفاظ علي جاذبية البورصة المصرية امام تعاملات الاجانب مما يعطي بصيصا من الامل في نهوضها علي المدي المتوسط. وتسبب ذلك في مشتريات استباقية اليوم دفعت الاسهم الكبري لصعود شبه جماعي.

وقاد التعاملات سهم البنك التجاري الدولي بقيمة 15 مليون جنيه مثلت 16% من الاجمالي البالغ 93 مليون جنيه. وارتفع السهم بنسبة 0.4% مسجلا 35.82 جنيه.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة