أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الاستثمار الأجنبي المباشر باتجاه أفريقيا يقترب من 56.6 مليار دولار في 2013



رويترز:

توقعت نشرة صدرت أمس عن البنك الأفريقي للتنمية أن يسجل الاستثمار الأجنبي المباشر باتجاه أفريقيا هذا العام زيادة نسبتها 10% في 2013 مقتربا من مستواه القياسي المرتفع خلال 2008، إلي ما يتراوح في حدود 56.6 مليار دولار علي الأقل.


وقالت النشرة الصادرة تحت عنوان "التوقعات الاقتصادية السنوية لأفريقيا" إنه من المرجح أن تتلقى منطقة جنوب الصحراء الكبرى سريعة النمو معظم التدفقات الاستثمارية المتوقعة.

غير أنه من المتوقع كذلك أن تظل التدفقات الاستثمارية متركزة بصورة أساسية في اتجاه الاقتصادات الأفريقية الرئيسية، مثل جنوب أفريقيا ونيجيريا وجمهورية الكونغو الديمقراطية ومصر والمغرب، وأن تظل بقية دول القارة معتمدة بشدة على المعونات.

ويقارن حجم الاستثمار المباشر الذي يتوقع الخبراء تدفقه باتجاه دول القارة السمراء هذا العام مع 49.7 مليار دولار في العام الماضي، و57.8 مليار دولار في 2008.

وأضافت النشرة أنه رغم زيادة الاستثمار الأجنبي المباشر في ليبيا ومصر في 2012، فإن استمرار الاضطرابات السياسية في شمال أفريقيا يعني أن الدول الواقعة جنوبي الصحراء الكبرى من المرجح أن تتلقى نحو 80% من إجمالي الاستثمارات في 2013.

وتوقع خبراء البنك الأفريقي للتنمية أن يسجل اقتصاد أفريقيا نمواً يتراوح معدله في حدود 4.8% في 2013 و5.3% بحلول 2014، وذلك بقيادة الدول المصدرة للسلع الأولية في غرب أفريقيا مثل نيجيريا وغانا وساحل العاج.

لكنهم أوضحوا أن ضعف الاقتصاد العالمي واستمرار الأزمة في منطقة اليورو يمكن أن يتسببا في خفض عائدات تصدير السلع الأولية والمعونات الخارجية وتحويلات المغتربين وتدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر.

وقالت النشرة إن الآفاق الاقتصادية لأفريقيا تعتمد على عوامل دولية ومحلية تتسم بدرجة عالية من عدم التيقن.

وتشير توقعات الاقتصاديين إلى أن هبوطا بمقدار نقطة مئوية واحدة في الناتج المحلي الإجمالي للدول الأعضاء في "منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية" يسبب انخفاضا في الناتج المحلي الإجمالي لأفريقيا بنحو 0.5%، وتراجعاً في عائدات الصادرات الأفريقية بحوالي 10%.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة