أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

الإسكندرية

«النقل» تدرس تعديل كراسة شروط محطة الحاويات الثانية بـ«شرق بورسعيد»




صورة ارشيفية

معتز محمود :

تدرس وزارة النقل تعديل بنود كراسة الشروط الخاصة بالمحطة الثانية بميناء شرق بورسعيد، وذلك بناء على طلب الشركة القابضة للنقل البرى والبحرى بالإسكندرية، والتى زجت بشركاتها الثلاث فى قطاع الحاويات «بورسعيد، دمياط، الإسكندرية» لتداول الحاويات للمنافسة على المشروع.

قال وليد عبدالغفار، مستشار وزير النقل لشئون النقل البحرى والبرى، إن الاتجاه لتعديل كراسة الشروط يأتى بعد مطالبة القابضة للنقل البحرى والبرى هيئة موانئ بورسعيد بضرورة تعديل بعض بنود المشروع، والتى لم تعد تتماشى مع إمكانيات تلك الشركات، وتركز تلك المطالب على زيادة نسبة الشريك الأجنبى من %25 إلى %40، وذلك لإمكانية مشاركة الشريك الأجنبى فى عملية التمويل فى الوقت الذى تزيد فيه استثمارات المشروع على 3.8 مليار جنيه.

وأوضح - خلال الندوة التى نظمتها الجمعية المصريه للملاحة بالإسكندرية بحضور قيادات النقل البحرى - إن وزارة النقل كانت قد اتفقت مع مكتب استشارى عالمى لوضع تصور ومعايير واضحة تم بموجبها إعداد كراسة شروط ليتم طرح أى محطة حاويات بميناء شرق بورسعيد وفقا لتلك الشروط، لافتا إلى أنه بعد ثورة يناير 2011 تم تعديل كراسة الشروط أكثر من مرة بواسطة خبراء من النقل البحرى، وأن ذلك أدى لوجود بعض مواطن الخلل ببنود تلك الكراسة، من أبرزها أن الشركة التى تشارك فى المنافسة على المشروع كانت قد ساهمت فى وضع وتعديل تلك الكراسة.

وقال عبدالغفار، رئيس الأمانة الفنية لمشروع محور قناة السويس إن هناك العديد من الموانئ التى ترتبط بمشروع تطوير محور قناة السويس وتقع فى نطاقه كموانئ السخنة، وشرق بورسعيد ، والأدبية بالبحر الأحمر ولم يتغير المخطط العام “ماستر بلان “ الخاص بها وهو ما دفع الوزارة لطرح بعض المشروعات الجديدة بتلك الموانئ .

وأكد أن المشروع يحتاج إلى العنصر الأجنبى للتسويق وجذب الخطوط والشركات العالمية ويحتاج للمصريين لوضع الرؤية والتصور العام بجانب الحفاظ على أولويات الأمن القومى.

وشدد عبدالغفار على أنه من الضرورى أن تتبنى الدولة خطة لتشجيع تملك السفن للمصريين والإقدام على شراء السفن وتسجيلها ورفع العلم المصرى عليها، لافتا إلى وجود العديد من العقبات التى تواجه ملاك السفن المصريين وتقف عقبة أمامهم فى زياده الأسطول، أهمها إحجام البنوك عن تمويل عمليات شراء السفن بسبب عدم قدرة البنك أو مالك السفينة على بيعها إلا بعد الحصول على موافقة وزير النقل، فضلا عن شروط التسجيل فى الشهر العقارى ويتم التعامل عليها كأى عقار يتم تسجيله.

وأضاف عبد الغفار أن الأسطول المصرى يجب أن يضم 1000 - 2000 سفينة بما يتلاءم ويليق بإمكانيات مصر من موانئ عملاقة ومهمة، فضلاً عن امتلاكها أهم ممر ملاحى فى العالم وامتداد سواحلها.

وكشف عبد الغفار عن أن الأسطول المصرى الذى يرفع العلم المصرى فوقه لا يتعدى 35 سفينة حاليا وهو متدن جدا، لافتا إلى أن سفن الأسطول المصرى لا تستطيع نقل ما لا يزيد على 10 % فقط من حجم التجارة المصرية فى الوقت الذى ينقل فيه خط «زيم» الإسرائيلى نحو 33 % من واردات مصر حالياً.

ولفت عبدالغفار إلى أن هناك العديد من البيورقراطية التى لا تزال تعانى منها مصر خلال الفترة الأخيرة، خاصة بوزارة النقل، مشيراً إلى أن محطة سيدى جابر لم يتم افتتاحها حتى الآن بسبب عدم وجود مرافق.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة