أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

5 دعم القطاع الخاص لمنافسة برامج الحكومة



محمد على

ماهر أبوالفضل - مروة عبدالنبى - الشاذلى جمعة :

قال الدكتور محمد على، المدير العام لشركة «المشرق للرعاية الصحية»، إن جزءا كبيرا من كعكة التأمين الصحى فى الدول الأفريقية، ومنها مصر فى جعبة قطاع التأمين الصحى الحكومى بسبب ضغوط المواطنين على الحكومات المحلية بهدف تحسين خدمات التأمين الطبى المقدمة لهم، إضافة الى الدور الاجتماعى للحكومات لتقديم التأمين الصحى للمواطنين.

واضاف على أن الحكومة لا تهدف لمنافسة القطاع الخاص أو الصراع معه على كعكة التأمين الطبى لأن الحكومة تؤدى دورا من أدوارها الرئيسية مثل التعليم والصحة ولكن الدولة تقع تحت ضغوط المواطنين غير الراضين عن مستوى الخدمات الصحية المقدمة لهم، خاصة فى المجتمعات الديمقراطية، لأن أصوات المواطنين مسموعة حيث إنها تحاسب الحكومات كم انفقوا وعلى ما انفقوا فى قطاع الصحة.

وأشار الى أن قطاع التأمين الصحى الخاص يلعب على جذب الشرائح غير الراضية عن مستوى خدمات التأمين الصحى الحكومى وترغب فى الحصول على مستوى خدمات تأمين صحى مرتفع وتلك التى ترغب فى الخروج من منظومة التأمين الصحى الحكومى وفى مقدورها شراء التأمين الصحى الخاص رغم ارتفاع اسعاره عن التأمين الحكومى.

واعتبر أن أهم القطاعات الاقتصادية التى يراهن عليها قطاع التأمين الصحى الخاص هى انشطة البترول والطاقة اضافة الى الطيران والبنوك وغيرها من الأنشطة المالية وكذلك اصحاب الدخول المرتفعة، فضلا عن أرباب الأعمال بالقطاع الخاص الذين يرغبون فى الحصول على خدمات تأمين صحى على مستوى عال من الكفاءة لهم وللعاملين لديهم بعيدا عن طوابير العلاج بالتأمين الصحى الحكومى وسوء الخدمات المقدمة وطريقة تقديمها.

وأضاف المدير العام للمشرق للرعاية الصحية أن جراحات التجميل والخدمات الصحية الإضافية يمكن أن تكون هدفا مهما لقطاع التأمين الصحى الخاص لمنافسة القطاع الحكومى فى جذب شرائح جديدة من العملاء وزيادة حجم الاقساط والاشتراكات الخاصة بالنشاط اضافة الى اولئك العملاء الذين يرغبون فى العلاج بالخارج بأسعار باهظة لا يقدر عليها التأمين الصحى الحكومى ومن ثم يلجأ الى القطاع الخاص ذى الجودة العالية والخدمات المميزة.

وكشف أن قطاع التأمين الطبى الخاص لا يستطيع أن يعمل وحده فى تقديم الخدمات دون وجود القطاع الحكومى لأن قطاع التأمين الطبى الخاص فى أفريقيا لا يغطى سوى %5 فقط من السكان أو أقل ولا توجد عمالة كبيرة لدى تلك الشركات، لذا فالمجتمعات تحتاج الى الاثنين معا بل وتعتمد على التأمين الصحى الحكومى أكثر خاصة لغير القادرين أو الطبقات الفقيرة التى لا تقدر على نفقات واشتراكات التأمين الخاص، لافتا الى أن الحكومة تساعد القطاع الخاص فى أداء عمله رغبة منها فى تخفيف العبء الواقع على كاهلها وعلى ميزانيات الدول فى الانفاق على برامج التأمين الصحى رغم المصروفات الهائلة التى تصرفها الدول على القطاع حيث إن دولة مثل مصر تصل ميزانية الصحة بها الى 27 مليار جنيه، بينما أقساط شركات التأمين فى فرع التأمين الطبى لا تصل الى مليار جنيه وعدد العملاء والوثائق بالنسبة لعدد السكان متواضع والوضع لا يختلف كثيرة فى بقية البلدان الأفريقية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة