أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

«المصرية تكافل» تستهدف ربع مليار جنيه أقساطًا بنهاية الشهر المقبل



أحمد عارفين

حوار- الشاذلى جمعة :

قال أحمد عارفين العضو المنتدب للشركة المصرية للتأمين التكافلى فرع الممتلكات ان قانون الصكوك الذى اقره مجلس الشورى نهاية الشهر الماضى، سيفتح شهية شركات التأمين التكافلى ومنها شركته لضخ المزيد من الاستثمارات المباشرة عبر تمويل المشروعات الممولة بالصكوك.

وكشف عارفين فى حواره مع «المال» عن أن شركته تستهدف الوصول بحصيلة اقساطها مع نهاية العام المالى الحالى حتى نهاية يونيو المقبل، إلى 250 مليون جنيه حققت منها 225 مليون جنيه مع نهاية مارس الماضى، وتسعى لرفع حصتها السوقية إلى %4 من اجمالى اقساط نشاط الممتلكات مقابل %3.6 فى العام الماضى و%3 فى العام السابق، لافتا إلى أن حصة شركته من الاقساط التكافلية فى الممتلكات تصل إلى 35.%7 حتى نهاية العام المالى الماضى.

وأضاف أن «المصرية تكافل ممتلكات» تعكف على إعداد دراسة تفصيلية لحصتها فى كل فرع تأمينى فى إطار خطة عامة تستهدف البحث عن الفروع التى تكمن فيها فرص النمو والفروع الأخرى التى تحتاج للدعم للإسراع من وتيرة نموها، لافتا إلى أن قائمة الفروع التى تركز عليها شركته تتضمن الحريق والهندسى والسيارات الاجبارى والتكميلى بالإضافة إلى الحوادث المتنوعة والبحرى.

وكشف عارفين عن استعداد شركته لزيادة رأسمالها المدفوع ليصل إلى 150 مليون جنيه مقابل 100 مليون فى الوقت الحالى، لافتا إلى أن البدء فى تدعيم القاعدة الرأسمالية مرتبط بموافقة مجلس إدارة الشركة على الزيادة الجديدة والتى تصل إلى %50 من رأس المال الحالى.

وأوضح أنه فى حال موافقة مجلس الادارة على زيادة رأس المال المدفوع سيتم ضخها مع بداية العام المالى الجديد 2014/2013 فى يوليو المقبل، وسيتم تمويلها من خلال المساهمين وبنفس نسب مساهماتهم، لافتاً إلى ان المصرية تكافل تعتزم توزيع فوائض على المشاركين والمساهمين مطلع الشهر المقبل والتى تصل إلى 17 مليون جنيه موزعة بواقع 7 ملايين جنيه لحملة الوثائق و10 ملايين جنيه للمساهمين.

وفيما يتعلق بعمليات التوسع الجغرافى اكد عارفين اعتزام شركته إنشاء فرعين جديدين خلال العام المالى المقبل فى التجمع الخامس واحدى مدن القناة، لافتا إلى ان اختيار المنطقة التى سيتم التواجد جغرافيا فيها يرتبط بفرص النمو الكامنة فى تلك المنطقة والرواج الاقتصادى.

وحول ملف إعادة التأمين لفت العضو المنتدب لـ«المصرية تكافل» إلى ان شركته تستعد لتجديد اتفاقاتها مع معيدى التأمين الرئيسيين على أن تبرم الاتفاقات رسميا خلال يوليو المقبل، ومن أبرز المعيدين التى تتعامل معهم المصرية تكافل «هانوفر رى تكافل» إحدى أذرع مجموعة «هانوفر رى» الألمانية، بالإضافة الى «اريج رى» و«ترست رى» البحرينيتين و«ماليشان رى» الماليزية و«تكافل رى» الإماراتية و«فجر رى» الكويتية و«سعودى رى» السعودية و«افريكا رى» إضافة إلى «اراب رى» اللبنانية.

ولفت إلى أن انسحاب بعض شركات إعادة التأمين من السوق المصرية بداية العام الحالى جاء نتيجة سوء نتائج السوق، واصفاً انسحاب أى شركة إعادة تأمين بأنه ليس بالأمر الهين، مشيرا إلى أن شركات الإعادة التى تنسحب من السوق قد لا تكون مرتبطة باتفاقات ضخمة مع السوق.

وفى سياق آخر أكد عارفين أن شركته أرسلت وثيقة تأمين «مساعدات الطريق» للهيئة العامة لاعتمادها، والتى تغطى اعطال السيارة والتصادم والحريق والانقلاب إلى جانب الحوادث الشخصية.

من ناحية اخرى طالب بضرورة الاستفادة من تجارب بعض الدول الأفريقية فى بعض التأمينات، ومنها على سبيل المثال نيجيريا وجنوب أفريقيا والمغرب وتونس والجزائر وكينيا وزامبيا والتى تمتلك خبرات ضخمة فى التأمينات الزراعية، لافتا إلى ان تأمينات الممتلكات الاكثر جذبا للاستثمارات الجديدة فى القارة الأفريقية مقارنة بتأمينات الحياة لزيادة الموارد الطبيعية فى أفريقيا والتى توجه لها استثمارات ضخمة مما يستدعى وجود غطاء تأمينى لها.

وأشار إلى امكانية تحول أفريقيا لمركز رئيسى لإعادة التأمين، خاصة مع وجود عدد من اللاعبين الذين تمكنوا من تصدر قائمة شركات الإعادة على مستوى القارة ومن بينها «افريكا رى»، لافتا إلى أن نشاط التأمين الطبى فى مصر وأفريقيا من الفروع التأمينية التى تشهد نموا كبيرا لزيادة الطلب عليه، خاصة مع ضآلة الخدمة الحكومية المقدمة فى هذا الإطار.

وأضاف أن نشاط التأمين التكافلى يتطلب إصدار تشريع منفصل لتنظيم هذا القطاع أسوة بالأسواق الاخرى، لافتا إلى ان اصدار هذا التشريع سيدعم جذب الاستثمارات الجديدة، مؤكدا فى الوقت ذاته ان الاتحاد المصرى للتأمين يدرس فى الوقت الحالى عبر المجلس التنفيذى للممتلكات إصدار عدد من الضوابط الخاصة بالتأمين التكافلى استعدادا لارسالها للهيئة لاعتمادها.

وأوضح عارفين أن التحديات التى تواجه سوق التأمين تكمن فى بطء معدلات النمو الاقتصادى نتيجة انخفاض الاستثمارات الوافدة، مما اثر على حصيلة الاقساط التى تحققها شركات التأمين خاصة التى تعتمد على الاساليب الفنية فى الاكتتاب، إضافة إلى انخفاض قيمة العملة علاوة على زيادة التعويضات نتيجة ارتفاع وتيرة الانفلات الأمنى مما انعكس على زيادة معدلات تحقق الخطر.

وانتهى عارفين إلى أن السوق تعانى من شح العملة الخضراء مما يضعها فى مأزق عدم القدرة على سداد اقساط شركات الإعادة والتى تشترط تحويلها بالدولار، مطالبا الحكومة والبنك المركزى بتوفير السيولة اللازمة من العملة الأجنبية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة