اتصالات وتكنولوجيا

كروس: مصر تنضم إلى عائلة الإنترنت العالمية


عاطف حلمي
عاطف حلمي

كتبت هبة نبيل:


التقي عاطف حلمي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بمكتبه بالقرية الذكية بــ نيللي كروس، نائب رئيس المفوضية الأوروبية، والمسئول عن أجندة أوروبا الرقمية التي تقوم بزيارة للقاهرة تستغرق يومين، تقوم خلالها بمناقشة عدد من السبل، التي يمكن من خلالها تعاون الاتحاد الأوروبي ودعمه لعملية بناء مصر الجديدة.

وخلال اللقاء استعرض المهندس عاطف حلمي الملامح الرئيسية للإستراتيجية القومية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالتركيز على خطة الوزارة في نشر الإنترنت فائق السرعة "البرودباند" على اعتبار أنه أحد أهم ركائز التقدم والنمو في كافة القطاعات الاقتصادية، التي تمثل الاقتصاد المصري، كما قدم  شرحا مفصلا لسياسات الإنترنت وسبل تنظيمه، وتطور تكنولوجياته ومواكبة مصر لكل هذه المراحل، التي يشهدها العالم.

وأكد الوزير خلال اللقاء على استحالة قطع للإنترنت في مصر في المستقبل أو الاتصالات بشكل عام، مضيفاً أن المباحثات مع المفوضية الأوروبية كانت ثرية وبناءة، حيث تم تناول القضايا المطروحة على المستوى الدولي والمتعلقة بمستقبل وحوكمة الإنترنت، مشيرا إلى أننا تم الاتفاق على ضرورة نفاذ الإنترنت وأن يكون متاحاً لكل الفئات في مصر خاصة الطبقات الفقيرة باعتباره حقا للجميع، وباعتبار أن الإنترنت فائق السرعة يمثل أداة هامة للتنمية، وحق للمواطن فيجب تقديمه بأسعار تتناسب مع مستواة الاقتصادى.

وآشار إلى أن وزارة الاتصالات تعمل على تنفيذ مبادرة قومية لتوفير وتعميم الإنترنت فائق السرعة للمجتمع المصري تبدأ مرحلتها الأولى في سبتمبر القادم، مؤكدا أن ذلك يخلق مناخا استثماريا محفزا لمستثمرين، ويشجع على إقامة أسواق واعدة طبقاً للآليات العالمية.
 
وشدد وزير الاتصالات على أن مصر تحترم حرية الاستخدام الآمن للإنترنت مع مراعاة جوانب الخصوصية للمواطنين، موضحا مجهودات الحكومة بعد الثورة لتعديل قانون الاتصالات، والخروج بقانون حرية تداول المعلومات، ومنوها بأنه قد تم الاتفاق على عقد حوار رفيع المستوى مع الاتحاد الأوروبي حول سياسات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

واعتبر أن هذا اللقاء يمثل فرصة حقيقية وهامة للاستفادة من خبرات الاتحاد الأوروبي من خلال بوابة Europeana المعنية بالثقافة والمحتوى والتراث، وذلك من خلال المشاركة في ورشة عمل "نحو محتوى رقمي يعزز الشفافية والمشاركة والإبداع في العالم العربي" سوف تعقد في يونيو القادم.

من جانبها قالت نيللى كروس بأن مصر والمفوضية الأوروبية قد اتفقا على أهمية الاشتراك في إقامة "مرصد عالمي للإنترنت" وتقديم الانترنت باعتباره شبكة عالمية مفتوحة للجميع، لتنضم مصر بذلك إلى أكبر عائلة إنترنت عالمية تضم كلا من الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي قائلة "أهلا بمصر في هذه العائلة الكبيرة"، مضيفة أن ذلك سوف يسهل لمصر وللمفوضية الأوروبية التعاون في العديد من المجالات.


وأوصت كروس بضرورة حماية حرية التعبير في مصر، وحرية ما بعد التعبير، معتبرة ذلك من مسئولية منظمات المجتمع المدني، ولذا فلابد من الاهتمام بتوحيد وحوكمة الإنترنت للوصول إلى إنترنت مفتوح  في مصر، وأيضا زيادة المعرفة الرقمية، وتعزيز دور المرأة ورعاية حقوقها الرقمية وحقوق الإنسان للانتقال إلى الديمقراطية.

واضافت إعجابها بمستوى رواد الأعمال من شباب المبدعين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وأشادت بمستواهم التقني المتميز،  وذلك خلال زيارتها لمركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال، الذي جاء ضمن جولتها التي قامت بها في القرية الذكية قبل لقائها وزير الاتصالات، كما زارت كروس مركز توثيق التراث الثقافي والطبيعي، وشاهدت العرض المتميز "لبانوراما ثورة يناير"، وأشادت بعزيمة الشباب التي استمر بالميدان طوال 18 يوما لتحقيق رغبته في التغيير.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة