أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

استحواذ «كنوك الصينية» على «نيكسين».. ضربة البداية لإنهاء سيطرة أمريكا على حقول النفط الكندية


إعداد - عبدالغفور أحمد محسن

تمثل صفقة استحواذ شركة البترول الصينية «كنوك » على نظيرتها الكندية «نيكسين » ، إشارة إلى مهمة على التحول الكندى تجاه الصين، بدلاً من الولايات المتحدة الشريك التقليدى لكندا، فيما يخص عمليات الاستكشاف والتنقيب عن النفط والغاز .


 
وتعد الاحتياطيات الكندية من «الرمال النفطية » وهى نوع غير تقليدى من الاحتياطات النفطية، أكبر ثالث احتياطيات فى العالم، وقامت الولايات المتحدة بتمويل جزء كبير من أبحاث تطوير التنقيب عن هذه النوعية من الاحتياطيات عن طريق عدة شركات أمريكية مثل شركة كاليفورنيا ريتشفيد أويل، وهى من طورت تكنولوجيا استخراج القار من مستنقعات النفط الرملية منذ أكثر من نصف قرن .

والآن للمرة الأولى ستمتلك شركة صينية حق الاستكشاف والتنقيب عن الرمال النفطية والتحكم فى إنتاجها من النفط الخام، بالإضافة إلى إدارتها أصول شركة نيكسين فى حقول الغاز الصخرى بمقاطعة «كولومبيا البريطانية » بكندا، إلى جانب امتيازات أخرى للشركة فى عدة مناطق من العالم .

وقال مايكل بلاك، الشريك بمؤسسة فاسكين مارتينيو دومولين، الاستشارى فى الصفقات الكندية مع شركة أبوظبى الوطنية للطاقة، إن صفقة الاستحواذ الصينية على نيكسين الكندية بمثابة انفصال حقيقى بين الشمال والجنوب فى الولايات المتحدة، والأمر ليس مجرد خروج للأمريكيين من مناطق الاستثمار الكندية الجذابة، ولكن فى الوقت نفسه دعم كبير للصينيين الذين سيستفيدون من الأصول الكبيرة التى تملكها الشركة، فضلاً عن الاحتياطات الكندية الضخمة والخبرات الكندية فى هذا المجال .

وتحول منتجو النفط الصينيون بشكل متسارع إلى كندا بعد أن لاقت محاولاتهم للاستحواذ على شركة اتحاد كاليفورنيا للنفط «يونوكال » الأمريكية، مقابل 18.5 مليار دولار فى عام 2005 ، معارضة كبيرة من قبل الإدارة الأمريكية، بالإضافة إلي منعهم من قبل إدارة أوباما من الاستحواذ على شركة ترانس كندا، وهى الشركة صاحبة الدور الرئيسى فى خطوط نقل النفط إلى جنوب ولاية تكساس الأمريكية .

وتستهدف الصين اكتساب المزيد من احتياطات النفط والغاز لتلبية طلباتها، حيث تعد أكبر الدول المستهلكة للنفط فى العالم، وتعتبر كندا أحد الأهداف الرئيسية للصين، إذ إنه يمكن الاعتماد عليها كمورد جاهز للنفط بعد أن أنهت تجهيزاتها لتوسيع شبكات أنابيب نقل النفط والغاز إلى ساحل «الباسيفيك » وبالتالى يسهل تصديرها إلى الأسواق الآسيوية .

وخلال العقد الماضى، أنفقت شركات النفط الصينية 53.4 مليار دولار على شركات النفط والغاز الكندية، مقارنة بـ 30.8 مليار دولار استثمارات الشركات الأمريكية فى ذات القطاع بكندا، وذلك وفقًا لبيانات أعدتها وكالة بلومبرج للأخبار .

وقال دان تشينغ، نائب رئيس شركة ماتكو فاينانشيال، التى تتخذ من مدينة كالجارى بمقاطعة ألبرتا الكندية مقرًا لها، وتدير أكثر من 375 مليون دولار كندى من الأصول لشركات النفط والغاز الكندية، إن كندا تعد هدفًا مميزًا للصين، وذلك مع استقرارها السياسى وامتلاكها أصولا هائلة من الاحتياطبات، إلى جانب خبراتها التكنولوجية فى مجال التنقيب عن النفط والغاز .

وأضاف تشينغ أن هناك العديد من السياسيين ورجال الأعمال الكنديين زاروا الصين فى الآونة الأخيرة، وهو ما يعنى أن هناك المزيد من الصفقات القادمة بين الطرفين فى المستقبل .

من جانبها وافقت الحكومة الكندية التى رفضت عام 2010 عرضًا بـ 40 مليار دولار من قبل شركة بى إتش بى بيلتون للاستحواذ على شركة «بوتاش » الكندية للأسمدة، على الصفقة الحالية بين «كنوك » و «نيكسين » ، وتعد شركة بوتاش أكبر الشركات العالمية المنتجة للأسمدة، وتنتج أنواعًا من الأسمدة لا تصنع إلا فى عدد قليل جدًا من العالم .

واتفقت شركة كنوك على شراء نيكسين الكندية، مقابل نحو 15.1 مليار دولار فى واحدة من أكثر عمليات الاستحواذ طموحًا، تقوم بها شركة صينية حتى الآن، ربما تختبر مدى تقبل كندا للاستحواذات الأجنبية .

وأعلنت شركة كنوك التى تسيطر عليها الدولة أنها ستدفع 27.50 دولار، مقابل كل سهم من الأسهم العادية، مما يشكل علاوة سعرية بنسبة %61 على سعر إغلاق أسهم نيكسين فى بورصة نيويورك .

وقال كنوك فى بيان إلى بورصة هونج كونج، إن القيمة الإجمالية للاستحواذ المقترح تقدر بنحو 15.1 مليار دولار حوالى 117.2 مليار دولار هونج كونج، وسيتم دفعها نقدًا .

وأضافت أن المديونية الحالية لشركة نيكسين ستظل كما هى وقدرها 4.3 مليار دولار مستحقة، وتسعى الشركة لتمويل الاستحواذ المقترح من خلال الموارد النقدية القائمة والتمويل الخارجى .

وأضاف البيان أن الصفقة ستضيف إلى إنتاج كنوك البحرى فى الصين أصول نيكسين فى الكثير من أهم مناطق الإنتاج فى العالم، ومن بينها غرب كندا وبحر الشمال فى بريطانيا وخليج المكسيك والحقول البحرية

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة