أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

شركات التأمين تستعد للمساهمة بمشروعي "الصكوك ومحور القناة"



عبدالرؤوف قطب

أ ش أ:

أكد عبد الرؤوف قطب، رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري للتأمين، أن شركات التأمين العاملة فى مصر مستعدة للمساهمة فى مشروعي صكوك التمويل وتنمية محور قناة السويس، سواء من خلال المساهمة المباشرة عن الشراكة فيه أو من خلال توفير التغطية التأمينية للمشروع.


وقال قطب إن شركات التأمين ليس لديها أيضا ما يمنع للمساهمة في مشروع صكوك التمويل بعد طرحها، حيث أن دور شركات التأمين هو توظيف المدخرات التي تجمعها من عملائها، فضلا عن أن شركات التأمين عليها دور وطني فى المساهمة فى المشروعات التنموية.

وأضاف أن المشروعات الكبرى التى تعتزم الدولة طرحها، مثل مشروع تنمية محور قناة السويس وغيرها، سينعكس إيجابيا على نشاط قطاع التأمين في مصر، ليس فقط من خلال مشاركتها الاستثمارية بالمباشرة فى تلك المشروعات، بل من خلال أنها ستوفر غطاء تأمينيا لها، بما يعني أن دور شركات التأمين سيكون من خلال عدة محاور.

وكشف قطب أن نشاط التأمين الاسلامي يستحوذ على نحو 10% من نشاط التأمين التكافلي فى مصر، وعلى 6% من حجم سوق التأمين بشكل عام، ليصل إلى 600 مليون جنيه، مقارنة مع نحو 10 مليارات جنيه، إجمالي أقساط التأمين حتى نهاية العام الماضي 2012.

وأوضح أن أدوات التأمين الاسلامي موجودة فى مصر منذ أكثر من 10 سنوات، ولم تكن مرتبطة بصعود التيار الاسلامي إلى الحكم، لافتا إلى أن مصر يوجد بها حاليا نحو 8 شركات تعمل فى مجال التأمين التكافلي الإسلامي، من إجمالي 30 شركة تأمين تعمل بها.

وأشار إلى أن شركات التأمين الحكومية تستحوذ على 50 % من حجم سوق التأمين فى مصر بشقيه الممتلكات والحياة، فيما يعادل عدد الشركات العربية والأجنبية بالسوق نصف عدد الشركات العاملة.

وكشف أن خسائر قطاع التأمين فى مصر بعد ثورة 25 يناير، بلغت نحو مليار جنيه، دفعتها الشركات للمؤمن على ممتلكاتهم على خلفية أحداث الشغب الشعبي والعنف التى تزامنت مع الثورة.

وقال قطب إن الثورات والانتفاضات الشعبية، لا تغطيها الوثائق التأمينية لأنها أحداث استثنائية، كاشفا أن شركات التأمين رفضت فى البداية دفع أية تعويضات للمتلكات التى تعرضت للإتلاف أو السرقة خلال الثورة على هذا الأساس، ولكن ضغوط الاتحاد المصري للتأمين على الشركات العاملة فى السوق المصرية، جعلها ترضخ لتعويض المؤمن عليهم وكان دفع غير إلزامي.

وأضاف أن سوق التأمين فى مصر لا يزال ضعيفا، مقارنة بمعدلاته عالميا أو حتى في المنطقة العربية والأفريقية حيث لا تتجاوز نسبة مساهمة قطاع التأمين فى مصر 1.2% فقط من الناتج المحلي الإجمالي للدولة، وهو رقم هزيل مقارنة بحجم مصر، مشيرا إلى ان إجمالي أقساط التأمين فى مصر بلغت بنهاية العام الماضي 10.5 مليار جنيه، منها 6 مليارات جنيه لقطاع التأمين على الممتلكات، و4.5 مليار جنيه لتأمينات الحياة.

وأوضح أن نشاط التأمين فى مصر لا يزال يعاني من العديد من المشكلات أبرزها ضعف الوعي التأميني لدى قطاعات عريضة من الشعب المصري بسبب إرتفاع نسبة الامية وتزايد معدلات الفقر والدخول، ثم جاءت الثورة لتزيد من أوجاع قطاع التأمين فى مصر.

وأشار إلى أنه وبرغم كل تلك التحديات الصعبة إلا أن قطاع التأمين في مصر نجح فى تحقيق معدلات نمو إيجابية بنسبة 10% في تأمينات الحياة و7ر7 % في قطاع تأمينات الممتلكات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة