أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

صندوق النقد يتوقع ارتفاع عجز الميزانية في مصر إلى 8% في 2013


 مسعود أحمد مدير صندوق النقد الدولي
مسعود أحمد مدير صندوق النقد الدولي

أيمن عزام:
 
قال مسئول رفيع في صندوق النقد الدولي، إن دول الربيع العربي تواجه خطر تصاعد التوترات الاجتماعية التي قد تؤدي إلى إعاقة فرص تحقيق التعافي الاقتصادي والخروج من الاضطراب السياسي الذي استمر عامين، وهو ما قد يؤدي إلى تزايد حدة الضغوط المالية وإلى تهديد فرص تحقيق الاستقرار على مستوى الاقتصاد الكلي.
 
ونقلت وكالة رويترز عن مسعود أحمد، مدير صندوق النقد الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن الدول المستوردة للبترول في المنطقة مثل المغرب وتونس ومصر والأردن تواجه مخاطر مضاعفة جراء ارتفاع أسعار الطاقة والواردات الغذائية وانكماش الاقتصاد العالمي وتصاعد حدة الغضب الشعبي منذ اندلاع ثورات الربيع العربي منذ عامين.
 
وقال أحمد إن المحنة الكبرى التي تواجهها هذه البلدان التي ما زالت تشهد اندلاع العديد من المظاهرات هي اضطرارها لإنفاق أموال إضافية لتمويل دعم الغذاء والطاقة، وهو ما أجبر الحكومات على اللجوء للاحتياطيات الأجنبية والتوسع في الاقتراض المحلي مقابل أسعار فائدة مرتفعة، مما أدى إلى ارتفاع الدين العام.
 
وأضاف أحمد أن ثقة شركات القطاع الخاص لم تشهد أي تحسن في هذه البلدان، وهو ما جعل التعافي المتحقق في عام 2012 يصبح مدعوما من الإنفاق الحكومي المتواصل بدلا من التعافي في نشاط القطاع الخاص.
 
 
ويتوقع أحمد أن يؤدي تصاعد الإنفاق على الأجور ودعم الغذاء والطاقة خلال عامين كاملين إلى تفاقم العجز في الميزانية في مصر على سبيل المثال بنسب تصل في المتوسط إلى 8% في عام 2013.
 
 
وأضاف أحمد أن التحدي الأكبر الذي يواجه هذه الدول خلال العام الحالي هو كيفية إدارة توقعات شعوب المنطقة التي أصبحت أقل صبرا وتحملا للمشاق المعيشية، وكذلك تطبيق التدابير التي ستسهم في جلب الاستقرار الاقتصادي، ثم البدء في إتمام التحول الاقتصادي الذي سيؤدي إلى خلق المزيد من فرص العمل وتحسين فرص النمو.
 
 
وأضاف المسئول في صندوق النقد على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي، أن فترة التحول السياسي ستطول كما أنها لن تخلو من النزاع والخلاف، كما تتجه كل من معدلات البطالة والسخط الشعبي للارتفاع لمستويات أعلى.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة