أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

وقفة احتجاجية لمدرسى الحصة بالأزهر أمام الشورى



احتجاجات مدرسين-صورة ارشيفية
ولاء البرى:

تجمع العشرات من مدرسي الأزهر العاملين بالحصة، أمام مقر مجلس الشورى وسط استعدادات أمنية مكثفة، وهتف المتظاهرون "واحد اثنين.. أعضاء الشورى فين"، "دكتور خشبة يا مسئول.. قدام ربك أيه هتقول"، مطالبنا مش فئوية.. مطالبنا إنسانية"، "بـ 200 جنيه .. عقد بالحصة".

ويقول محمد صقر، مدرس بالحصة من الشرقية، إنه منذ أول مايو 2011 صدرقرار بعودة مدرسين الحصة بالتربية والتعليم إلى عملهم، وهو ما جعل  مدرسي الأزهر العاملين بالحصة يجمعون أنفسهم وينظمون وقفة احتجاجية للمطالبة بمساواتهم بأقرانهم التابعين لوزارة التربية والتعليم، وبالفعل صدر قرار بعودتهم، لكن بعقد بند مكافآت تدريب لا يتيح التثبيت، في حين أن التربية والتعليم تتيح لمدرسيها عقد بند أجور يتيح لهم التثبيت، وأضاف صقر أن المتحدث الرسمي لمدرسي الأزهر العاملين بالحصة ، عمرو محمد من الغربية، قد دخل للتفاوض مع مسئول ملف التعليم بمجلس الشورى، مشيرا إلى أنهم ينوون الاعتصام أمام المجلس حتى تتحقق مطالبهم.

وقالت عبير عبد الدايم، خريجة تربية عام فرنساوي وتعمل  مدرسة بالحصة بالأزهر، إن عددهم يبلغ عشرة آلاف مدرس على مستوى الجمهورية، كانوا يعملون بالتدريس بالحصة في الأزهر  قبل 2005، وصدر قرار بعدها بإلغاء العمل بالحصة، وأقام الأزهر نظام المسابقات بكل منطقة تعليمية أزهرية اختاروا من خلالها أعلى التقديرات من حديثي التخرج، وتجاهلوهم تماما، وبعد تنظيمهم لعدة وقفات احتجاجية  للمطالبة بالمساواة بالعاملين بالتربية والتعليم عادوا للعمل بمرتب 150 جنيها خلال العام الدراسي، أي شتاء فقط،  وفي الإجازة الصيفية يحصلون على نصف الراتب، وصدر لهم قرار جديد برقم 26  بتاريخ 16 فبراير الماضي من شيخ الأزهر برفع الحد الأدنى من 150 إلى 240 جنيها، لكن دون تثبيت أيضًا.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة