أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

الحرب فى سوريا وشروط الموزع سبب زحف النجوم العرب على الدراما المصرية


كتبت - رحاب صبحى :

شهدت الدراما المصرية هذا العام مشاركة كبيرة للفنانين العرب فى الأعمال المقدمة فى شهر رمضان، فى مقدمة هؤلاء الفنان جمال سليمان الذى يلعب بطولة مسلسل «سيدنا السيد » ، إلى الفنان إياد نصار بطل مسلسل «سر علنى » ، مروراً بالفنانة السورية كندة علوش فى مسلسل «البلطجى » ، والتونسية هند صبرى التى تقوم ببطولة مسلسل «فيريتيجو » ، كما تشارك الفنانة سوزان نجم الدين فى مسلسل باب الخلق، وتشارك أيضاً الفنانة ميس حمدان فى أكثر من مسلسل، كما تمتلئ الساحة الدرامية بأسماء الفنانات صبا مبارك ودارين حمزة، ودرة .. إلخ .

 
واللافت للانتباه أن هذه المشاركة الواسعة تجىء بعد سنوات تعالت فيها الدعوة لتحجيم مشاركة الفنانين العرب فى الأعمال الدرامية المصرية، وهى الدعوة التى تبنتها نقابة المهن التمثيلية، برئاسة الفنان أشرف زكى وقتها، وهو الأمر الذى استدعى التساؤل عن أسباب هذا التغيير، وهل له ما يبرره فنياً أم أن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد محاولة لتوسعة الفرص التسويقية للأعمال الدرامية .

فى البداية، يقول المخرج سعد هنداوى، الذى يشارك فى الماراثون الدرامى الرمضانى هذا العام بمسلسل «زى الورد » إن معه فى المسلسل 4 فنانين لبنانيين هم دارين حمزة، وعلى منيمنة، وفاطمة صفا، وشربل زيادة، كما أن المسلسل تقوم ببطولته الفنانة التونسية درة مع الفنانين المصريين يوسف الشريف وصلاح عبدالله .

وأكد هنداوى أن الفنانين العرب دورهم مهم فى الأعمال الفنية التى تحتوى على أدوار أو شخصيات عربية - كاللبنانيين أو الخليجيين .. إلخ - لأنه ضد أن يقوم فنان مصرى بدور شخصية عربية متحدثا بلهجة غير مصرية، مشيراً إلى أنه خاض تجربة مماثلة من قبل حينما قدم الفنان خالد الصاوى فى دور شخص لبنانى، وقد نجح الصاوى فى تقديم الشخصية بطريقة مقنعة إلا أنه احتاج إلى الكثير من التدريب حتى يجيد اللهجة اللبنانية .

وأشار هنداوى إلى أنه لم يتعمد اقحام شخصية عربية فى المسلسل، لكن الأحداث كانت تتطلب ذلك، مؤكداً أن وجود العرب فى المسلسل أضاف الكثير لأنهم يمتلكون قدرات تمثيلية رائعة، كما أن وجودهم فى المسلسل يفيد فى تسويقه، مؤكداً أن وجود الفنانين العرب فى أعمالنا السينمائية والدرامية أمر يعود إلى زمن الأفلام الأبيض والأسود، فيجب ألا ننسي الإسهامات الفنية الرائعة لفنانينا مثل الأطرش واسمهان وصباح .. إلخ .

ويرى الناقد طارق الشناوى أنه لا مانع من أن تستعين الدراما المصرية بفنانين عرب، وقد كانت السينما المصرية فى الماضى تستعين بهم لأن منهم فنانين مجيدين أو حتى من قبيل التعاون بين الأشقاء وسبق أن حاولت فيها نقابة المهن التمثيلية منع الفنانين العرب من المشاركة فى الأعمال المصرية، على أساس أن الفنانين المصريين أحق بلعب هذه الأدوار، أما اليوم فقد أصبح للفنانين العرب أهمية كبيرة فى تسويق الأعمال الدرامية المصرية فى الفضائيات العربية، خاصة إذا ما كانت هناك حاجة إلى تقديم أدوار لبنانية أو خليجية، إلا أن هناك بالطبع فنانين عرباً يقدمون أدواراً رئيسية فى الأعمال المصرية، مثل الفنان جمال سليمان والفنانة كندة علوش لأنهم فنانون موهوبون وأثبتوا أنفسهم وهناك طلب عليهم من مختلف الفضائيات .

أما الكاتبة سماح الحريرى فترى أن الفنانين العرب يمثلون إضافة متميزة فى الأعمال الدرامية، خاصة فى رمضان، لأن وجودهم يضيف دعاية تسويقية للمسلسل، ولكن ذلك ينجح فقط فى حالة إذا ما كانت أدوارهم لها أهمية، وتمثل إضافة فعلية للعمل .

وأشار الناقد الفنى محمود قاسم إلى أن المشاركة الواسعة للفنانين العرب فى الدراما الرمضانية المصرية هذا العام انما ترجع إلى أسباب خاصة تتعلق بالأوضاع السياسية فى سوريا، فالدراما السورية، بسبب تلك الظروف لم تستطع هذا العام أن تنافس الدرما المصرية، خاصة مع الأخذ فى الاعتبار المشاركة الواسعة لكبار الفنانين المصريين بأعمال فى رمضان هذا العام، مثل الفنان عادل إمام الذى يقدم مسلسل فرقة ناجى عطا الله، والفنان محمود عبدالعزيز الذى يقدم مسلسل باب الخلق، والذى تظهر فيه الفنانة سوزان نجم الدين، وهكذا أدى تراجع الدراما السورية إلى هجرة الكثير من الوجوه السورية إلى الدراما المصرية، إلا أن هناك بالطبع فنانين عرباً يلعبون بطولة الأعمال الدرامية المصرية لأنهم جديرون بهذا، ومنهم الفنان جمال سليمان الذى يقدم مسلسل «سيدنا السيد » ، والفنانة كندة علوش فى مسلسل «البلطجى » ، وذلك لأن سوق الإنتاج الدرامى يتطلب مشاركتهم فى الأعمال الدرامية المصرية .

أما الإعلامى والناقد يوسف شريف رزق الله، فأشار إلى أن هذا العام يوجد كم هائل من المسلسلات، لذلك فمن الطبيعى أن يكون هناك احتياج إلى فنانين عرب لأداء بعض الأدوار فى هذا الكم الكبير من الأعمال الدرامية، خاصة أنه توجد أدوار لشخصيات لبنانية وسورية تحتاج لفنانين يستطيعون أن يقدموا لهجتهم الأساسية بتميز، لأن الفنانين المصريين لن يستطيعوا أن يقدموا هذه الأدوار، بسبب انشغالهم بأعمالهم الأساسية، مشيراً إلى أن الكثير من الفنانين العرب قد أثبتوا جدارتهم مثل الفنانة درة، إياد نصار، صبا مبارك .. إلخ، وأصبحت لهم شهرة كبيرة لا تقل عن باقى النجوم المصريين إلى جانب أنهم يستطيعون أن يقدموا لهجاتهم بطريقة صحيحة، كما أن مشاركة الفنانين العرب تحقق جانبا تسويقياً جيداً فى الدول العربية الأخرى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة