أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مؤتمر حاشد لأصحاب مدابغ «مجرى العيون» احتجاجًا على نقلهم إلى «الروبيكى»


ولاء البرى :

ينظم العاملون وأصحاب المدابغ بمنطقة الجيارة، اليوم الأحد، بالتنسيق مع مكتب العمال بحزب التحالف الشعبى الاشتراكى، مؤتمراً جماهيرياً، لمناقشة آليات مواجهة قرار وزير الصناعة بنقل المدابغ من مكانها الحالى فى مجرى العيون إلى منطقة الروبيكى، التى يعتبرها أصحاب المدابغ والعاملون بها أرضاً صحراوية تبعد عن العمران بمسافة 60 كيلو فى الطريق إلى السويس، فى ظل الانفلات الأمنى الحالى، مما يصعب عليهم عملية نقل العمالة النسائية التى من الصعب الاستغناء عنها.

ومن المقرر أن يتضمن المؤتمر الإعلان عن الجمعية التأسيسية للنقابة المستقلة للعاملين بالمنطقة، وتدشين أولى خطوات التعاون الإنتاجية لصغار المصنعين، ووضع تصور للخطوات التصعيدية للعمل على وقف القرار.

ويبرر أصحاب المدابغ رفضهم لقرار النقل، بأن التعويضات التى أقرتها الحكومة لا تفى بحقوقهم، كما أن آليات عملية النقل غير واضحة، مما قد يؤدى إلى تشريد 25 ألف أسرة، فى ظل عدم وجود دراسة وافيه للقرار، تراعى فيها الأبعاد الاجتماعية والإنسانية والاقتصادية، محذرين من أن عملية النقل ستؤدى إلى ارتفاع شديد فى سعر المنتجات الجلدية المصرية، والتأثير على الصناعة وتراجعها، مما سيقضى على مهنة دباغة الجلود الموجودة منذ آلاف السنين، والتى كانت أحد أهم مصادر الدخل القومى ذات يوم.

كما لم يراع القرار الأبعاد الاجتماعية لأهالى المنطقة «العاملين بالمدابغ»، ومنها وجود نسبة كبيرة من السيدات والفتيات يعملن عادة فى مصانع الغراء المستخدمة فى الدباغة.

قال خالد محروس، صاحب مدبغة مرخصة، إنهم ليسوا ضد الانتقال لمدينة جديدة، لكن الحكومة أخذت القرار دون أى دراسة حقيقية ودون استشارة أصحاب المدابغ عن احتياجاتهم ومتطلباتهم للعمل فى المكان الجديد، وهو ما يعد خطأ كبيراً فى أسلوب النقل لأن المكان غير مأهول، وليس به أى خدمات أو إمكانيات تشغيل، علما بأن قوة التشغيل المتوفرة لهم فى المدينة الجديدة %10 فقط من الخدمات المطلوبة والمتمثلة فى «الإنارة، والصرف الصحى، ومحطات التحلية، والكهرباء، والمياه»، بالإضافة لعدم وجود أى أساسيات تخص احتياجات العاملين «المواصلات، والأمن، والسكن»، وهو ما يؤدى لتشريد الأسر العاملة بهذا المجال.

وأشار محروس إلى أن الحكومة قدرت متر الأرض بمنطقة المدابغ بـ1600 جنيه، فى حين أنه يساوى 20 ألف جنيه، كما تبيع لهم المتر فى المنطقة الجديدة بـ300 جنيه بدون خدمات، بالإضافة لنقل المدابغ بالديون المدونة عليها، علماً بأن إجمالى عدد المدابغ بالمنطقة هو 2350 مدبغة، 350 مدبغة منها فقط مرخصة، والباقى غير مرخص نظراً لوقف التراخيص فى عهد مبارك لأكثر من 20 عاماً، إلا أن الضرر يشمل المدابغ الصغيرة فقط سواء كانت مرخصة أو غير مرخصة، وهو ما قد يتسبب فى تشريد العمال.

وصرح وائل توفيق، عن مكتب العمال بحزب التحالف الشعبى الاشتراكى، بأن العاملين ليس لديهم مانع فى الانتقال، ولكن الحكومة لم تضع أى خطة أعمال للمنطقة التى سينتقلون إليها، فكمية المياه المتاحة لهم فى العمل أقل مما يستخدمونه يومياً، لأن المدابغ تحتاج لكميات كبيرة فى المياه، بالإضافة لعدم وجود مواصلات عامة وحياة طبيعية بتلك المنطقة.

وأضاف توفيق أن الحكومة تطالب دائماً بضرورة سير عجلة الإنتاج، فى حين أن العمال يريدون بالفعل أن يعملوا وألا يخسروا صناعتهم، التى يحصلون منها على قوت يومهم وتعتبر من أهم الصناعات فى مصر، ولكن ها هى الحكومة تضع المعوقات فى ظل غزو الجلود التركية والصينية السوق المصرية، لذلك فإن نقل المصانع دون وجود ضمانات كافية لحياة كريمة للعاملين قد يهدد صناعة الجلود فى مصر.

وأكد توفيق أن العاملين بالدباغة قاموا بالعديد من الوقفات الاحتجاجية، فى محاولة لايصال أصواتهم للمسئولين دون أى جدوى، مقابل إصرار عجيب من الحكومة على تجاهل شكواهم، لذلك فإن حزب التحالف الشعبى الاشتراكى يساند مطالبهم الممشروعة قانونياً.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة