لايف

«المصلحة» مباراة ساخنة فى الأداء بين «السقا» و«عز»


كتب - حمادة حماد :

منذ المشاهد الأولى لفيلم «المصلحة » سيجد المشاهد نفسه وقد اتخذ وضعية الاستعداد لمتابعة مباراة كرة قدم ساخنة بين فريقين عريقين، لكن ذلك ليس لمجرد قيام سيناريو الفيلم على الفكرة التقليدية للصراع بين الشرطة والمجرمين، وهى الفكرة التى تناولتها العديد من الأفلام فى السينما العربية والعالمية، وإنما ترجع أهمية المباراة إلى قائد كل فريق، والذى يحمل معه جمهوره ومعجبيه بشكل يضع الجمهور فى حالة من الترقب والرصد للسقا «الضابط حمزة » وعز «سليم المسلمى أكبر تاجر مخدرات فى سيناء » ، مقارنًا بين أدائهما فى كل مشهد من مشاهد الفيلم .

 
وكأى مباراة كروية يبدأ الفيلم بداية هادئة بالتعرف على ملامح الشخصيتين إلى أن تبدأ أحداث الفيلم بالسخونة عندما يقتل الأخ الأصغر لمهرب المخدرات الأخ الأصغر للضابط حمزة أثناء محاولته الهرب من أحد الكمائن على الطريق وبحوزته مخدرات، ثم هروبه بمساعدة من أخيه الأكبر، فيقرر حمزة التحول من ضابط القوات الخاصة إلى جهاز مكافحة المخدرات للانتقام لأخيه، ويبدأ حمزة فى رصد تحركات سالم للإيقاع به، والتعرف على مكان اختبائه، فى الوقت نفسه الذى يخطط فيه سالم لدخول أكبر صفقة مخدرات إلى مصر، وضع فيها كل ما يملك لتظل المباراة بين الطرفين ساخنة حتى صفارة النهاية أو «تتر الفيلم ».

ولعل هذه المباراة الساخنة بين حمزة وسالم هى أكثر ما يجذب انتباه المشاهد إلى جانب الأداء المتميز للفنان أحمد عز، وإجادته تقديم دور الشرير المحبوب، بشكل سلس بسيط يذكرنا بنجوم مثل توفيق الدقن، واستيفان روستى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة