لايف

غزو ترگى لعالم العباءات بألوان هادئة وقصات فضفاضة


المال - خاص

لم تتوقف الدراما التركية عن التأثير فى عالم الموضة ومتابعيها، خاصة المسلسل التاريخى “ حريم السلطان “ الذى حقق انتشاراً واسعاً فى الوطن العربى عامة، وفى مصر بشكل خاص، حيث طرحت مؤخراً مجموعة من العباءات التى تحمل الطابع العثمانى وتشبه إلى حد كبير فساتين الكوكتيل ولكن بشكل أكثر احتشاماً .

 
من جانبها أكدت بسمة لاشين، الاستايلست المعروفة أن طرح عباءات تحمل الطابع العثمانى متأثرة بعدد من المسلسلات التركية الناجحة يعد أمراً طبيعياً، خاصة بعد انتشار موضة الحجاب التركى والازياء والاكسسوارات التركية فى الاسواق والإقبال الكثيف عليها، وهو ما دفع مصممى العباءات لطرح تصميمات لها نفس الطابع لضمان نجاحها .

وأضافت أن الاستايل الجديد للعباءة لا يفقدها رصانتها، خاصة أن التغيير الذى تم إدخاله جاء فى التصميم، وأن دمج ألوان جديدة لم ينتقص من احتشامها بل زاد منه بشكل أكثر أناقة، وأشارت إلى أن التغيير والتجديد الدائمين فى تصميم العباءة ساعدا على زيادة الاقبال عليها من الفئات العمرية المختلفة خاصة أنها باتت لغير المحجبات ايضاً .

وأشارت بسمة إلى أن الشكل الجديد للعباءات أصبح أكثر عصرية وأناقة وعملية، حيث يتيح للمرأة التى ترتديه الراحة نظراً لقصاتها الواسعة وانسيابيتها التى تبدأ من عند منطقة الصدر وحتى القدمين، لافتة إلى أن أهتمام العديد من المصممين العالميين أمثال إيلى صعب وزهير مراد بطرح تصميم أو أكثر للعباءاة فى أى مجموعة لهما، ساعد على زيادة الاقبال عليها فى بلدان العالم المختلفة .

وأكدت بسمة أن الخامات تلعب دوراً حيوياً فى تصميم العباءة العثمانية الجديدة وتحقيقها الراحة المطلوبة، موضحة أن الشيفون مع الساتان، والقطن، والجاكار، و البروكار من أكثر الخامات التى اعتمد عليها المصممون فى هذا الموسم، خاصة أنها خامات تساعد المصمم على إبراز الطابع العربى أو الشرقى على التصميم، بالإضافة إلى ملاءمتها طبيعة فصل الصيف .

وعن الجديد فى الألوان تقول بسمة : «كلما كانت الالوان هادئة ساعد ذلك على إعطاء العباءة العثمانية رونقاً خاصاً » ، مشيرة إلى أن اللون الأبيض وتدرجاته، بالإ ضافة إلى لونى البيج والسكرى إلى جانب الرمادى الفاتح من أكثر الألوان المتربعة على القمة، خاصة أنها درجات تناسب ألوان البشرة المختلفة وتناسب أوقات الصباح والمساء على السواء .

ورغم اعتماد العباءات الجديدة على الخامات و القصات فإن هناك بعض الموديلات التى تحوى تطريزات رقيقة عند منطقة الصدر، لذا تنصح بسمة بتجنب ارتداء العباءات التى تحوى تطريزات فى أوقات النهار مهما كان التطريز بسيطاً واستبدالها بتصميم أكثر بساطة، لضمان الحصول على أناقة مميزة غير مبالغ فيها .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة