لايف

"سيرينا ويليامز" الأقرب للفوز بـ"رولان جاروس".. و"شارابوفا" تحتاج معجزة


سيرينا ويليامز
سيرينا ويليامز 
وكالة الأنباء الأسبانية EFE:
 
تبدأ الأمريكية سيرينا ويليامز ، المصنفة الأولى عالميا بين لاعبات التنس المحترفات منافسات رولان جاروس ، ثاني بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى ، وهي في حالة معنوية وبدنية رائعة بعد النتائج الكبيرة التي حققتها على الأراضي الترابية هذا الموسم ، مما يمنحها قدرا أكبر من الثقة في قدرتها على حصد اللقب الثاني لها في باريس والـ16 في البطولات الكبرى.
 
وتقول سيرينا: "أعتقد أنني في لحظة الهدوء التي طالما سعيت لها"، وذلك عقب القرعة، التي أسفرت عن مواجهة محتملة في نصف النهائي مع الإيطالية سارة إراني المصنفة الخامسة في البطولة.
 
وهذا الهدوء ليس من فراغ، وانما من واقع النتائج التي حققتها سيرينا على الأراضي الترابية، فمنذ النسخة الماضية من بطولة رولان جاروس، التي فازت بها الروسية ماريا شارابوفا، بلغت نسبة انتصارات الأمريكية 97%، بواقع 67 فوزا وثلاث هزائم فقط.
 
كما أن سيرينا فازت بعشر بطولات من أصل 13 بطولة خاضتها مؤخرا، خمسة منها هذا الموسم، هي : "بريسبان وميامي وتشارلستون ومدريد، إضافة إلى روما" ، لتصبح اللاعبة العاشرة في التاريخ التي تحقق 50 لقبا في بطولات رابطة لاعبات التنس المحترفات، لكنها بعيدة عن صاحبة الصدارة مارتينا نافراتيلوفا "167".
وتخوض سيرينا منافسات البطولة ، لتمحو من أذهان عشاقها الخروج المفاجئ من أول أدوارها الموسم الماضي على يد الفرنسية فيرجيني رازانو.
 
وتقول سيرينا: "في السابق، كانت الأولوية للفوز ، الفوز طول الوقت ، الان أستمتع باللقب أكثر ، أستمتع بكل لحظة في الملعب، وأعتقد أن هذا هو ما يمثل الفارق".
 
ولكن ثقة سيرينا واستمتاعها في الملعب لم يأتيا من فراغ، فقد فازت في نهائي بطولة مدريد لتنس الأساتذة على شارابوفا، المصنفة الثانية عالميا، والبيلاروسية فيكتوريا أزارينكا، المصنفة الثالثة عالميا في بطولة روما.
 
ومن المعروف أن سيرينا، التي يبدو أنها ستجعل من أرضية رولان جاروس سجادتها الحمراء، لم تفز بهذه البطولة سوى مرة واحدة، قبل 12 عاما.
 
وأكدت لاعبة التنس الأمريكية عقب نهائي بطولة روما : "لقد فزت بكل بطولات الجراند سلام، ولو لمرة واحدة، ولكنني لا أشعر بالضغط. في الماضي ربما، ولكن الآن لا".
 
وشددت: "أشعر أنني في كامل لياقتي البدنية، ولحسن الحظ سأظل كذلك"، في انذار شديد اللهجة لمنافساتها، وعلى رأسهن شارابوفا حاملة اللقب، التي فازت هذا الموسم بلقبي انديان ويلز وشتوتجارت من أصل أربع نهائيات بلغتها.
 
وفازت شارابوفا هي الأخرى ببطولات الجراند سلام الأربع الكبرى، وفازت في 30 من آخر 34 لقاء خاضتها.
 
ولكن ورغم ذلك، فإن شارابوفا تحتاج حدوث معجزة ، اما للاطاحة بسيرينا قبل مواجهتها المحتملة في النهائي "حال وصول الروسية لهذا الدور" ، أو للتغلب عليها.
 
فقد جمعت بين الروسية والأمريكية 15 مواجهة، فازت سيرينا بـ 13 منها، مقابل فوزين فقط لشارابوفا، كان آخرها عام 2004.
 
أما المصنفة الثالثة حاليا وبطلة العالم السابقة أزارينكا، فستسعى لحصد أول ألقابها في بطولة رولان جاروس، رغم أنها لم تفز بأي من بطولات الأراضي الترابية خلال الموسم الجاري.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة