أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

بنوك الاستثمار تخلى ساحة الـ «Private wealth» لصالح البنوك التجارية


محمد فضل

تبتعد بنوك الاستثمار العاملة فى السوق المحلية عن نشاط إدارة الثروات الخاصة «Private wealth» تدريجيا حيث أكد مسئول بشركة جلوبل مصر تجميد الشركة هذا النشاط فى مصر، فى حين تفتقد غالبية بنوك الاستثمار الأخرى النشاط من الاساس، فى الوقت الذى بدأت فيه عدد من البنوك التجارية اختراق النشاط مثل بنكى CIB وHSBC الذى اعلن عن تدشين وحدة لاستثمار أموال العملاء التى تصل ودائع الواحد منهم الى 500 ألف جنيه بحد أدنى .

 
 أحمد علي
ويتناقض وضع النشاط فى السوق المحلية مقارنة بأسواق المال الخليجية التى تشهد نمواً واسعا فى إدارة الثروات الخاصة وهو ما دفع بنك «آر .اس كوتس » البريطانى للتخطيط لمضاعفة الأصول التى يديرها لأثرياء المنطقة خلال السنوات الخمس المقبلة إلى نحو 8 مليارات دولار وعزمه تعيين 20 موظفاً جديداً ليصل إجمالى عدد العاملين لديه فى منطقة الشرق الأوسط الى 50 موظفا، فضلاً عن تخطيط بنك اوف كندا «آر بى إس » سادس أكبر مدير ثروات فى العالم رفع عدد العاملين بخدماته الاستشارية فى الاسواق الناشئة لاكثر من العدد الحالى ليصل الى 220 موظفا على الاقل بحلول عام 2015 مع سعيه لتوسعة حجم أعماله هناك من 20 مليار دولار الى 50 مليار دولار .

وينبع الاختلاف بين نشاط «Private wealth» وإدارة المحافظ والصناديق الاستثمارية فى ان الاول يتم تصميم محفظة خاصة للعميل وفقا لحجم المخاطر والأرباح والالتزامات التى يرغب فيها، فى حين أن المحافظ توضع استراتيجيتها فى إطار توجه المؤسسات المالية، علاوة على طول أجل إدارة الثروات الخاصة والذى يصل الى ما بين 5 و 6 أعوام، بشرط ارتفاع الملاءة المالية للعملاء .

ويعود تفوق نشاط إدارة الثروات الخاصة فى الاسواق الخليجية مقارنة بالسوق المحلية الى ثقافة المستثمر المحلى التى تستند الى الرغبة فى إدارة الاستثمار او التدخل المباشر مع مدير الاستثمار فى إدارة المحفظة المالية وهو ما لا يتفق مع إدارة الثروات الخاصة، فضلا عن ارتفاع الفوائض النقدية بدول الخليج ومعدل دخل الفرد، ورغبة الأثرياء فى الحصول على استثمارات متخصصة بعد تعرض ثرواتهم لخسائر فادحة منذ 3 اعوام عقب وقوع الازمة المالية العالمية .

من جانبه أكد أحمد على، الرئيس التنفيذى لبيت الاستثمار العالمى – جلوبل مصر، أن شركته جمدت نشاط إدارة الثروات الخاصة فى مصر وذلك بسبب فقدان القدرة على تحويل أموال العملاء الخارج بعد قرار حظر تحويل ما يزيد على 100 ألف دولار للخارج سنويا عقب اندلاع ثورة 25 يناير لمنع تهريب الأموال، وهو ما تعارض مع الاستراتيجية الاستثمارية القائمة على استثمار هذه الأموال فى أدوات استثمارية من خلال عمل الشركة بالكويت .

وأضاف أن اعتماد نشاط إدارة الثروات الخاصة على العملاء ذات الملاءة المالية المرتفعة، أدى بالفعل الى ظهور مشكلة تحويل الأموال، مقارنة بحالة الأنشطة التى تعتمد على احجام صغيرة من الأموال مما يسهل تماشيها مع امكانية تحويل اقل من 100 الف دولار سنوياً .

وأوضح أن الاستراتيجية الاستثمارية لنشاط «Private wealth» تقوم على تنويع الاستثمارات فى عدة ادوات، منها الأسهم المتداولة فى أسواق المال والسلع المختلفة مثل البترول وكذلك العملات، حيث يتم وضع خطة طويلة الاجل لاستثمار هذه الأموال .

وأكد الرئيس التنفيذى لجلوبل – مصر، صعوبة تركيز استثمار أموال العملاء فى الأسهم بالسوق المصرية فى ظل الاضطرابات التى تشهدها البلاد، علاوة على صعوبة منافسة البنوك التجارية فى الاستثمار فى أدوات الخزانة، مشيرا الى أن البنوك التجارية فى مصر تتوسع بصورة اكبر فى نشاط «Private wealth» مثل بنك HSBC.

ووفقا لموقع «HSBC» فإن البنك يوفر خدمة التخطيط لإدارات الثروات على المستوى العالمى والمحلى ومن بين الانشطة التى يقوم بها فى هذا المجال، العقارات وإدارتها وعمليات الإدارة والخدمات الائتمانية والاستثمار فى الشركات الخاصة والصناديق وكذلك عمليات التأمين، والاستشارات الخاصة بالأعمال الخيرية .

من جانبه قال عمر رضوان، رئيس إدارة الأصول بشركة «اتش سى » ، إن مفهوم نشاط إدارة الثروات الخاصة غير مطروح فى السوق المصرية سواء فى صورة مبسطة ببنوك الاستثمار عبر الصناديق الاستثمارية التى تضم أدوات استثمارية مختلفة من الاسهم والسندات وأذون الخزانة، وكذلك المحافظ الاستثمارية التى يرتكز نشاطها على الاسهم .

ولفت الى أن ترخيص نشاط «Private wealth» لم يطرح نقاش مسبق بشأنه فى سوق المال، لأنه لن يختلف كثيرا عن تراخيص إصدار وإدارة الصناديق والمحافظ الاستثمارية، مستبعداً قيام البنوك التجارية بإدارة الثروات الخاصة بمفهوم تفويض العملاء لمدير المحفظة بالتصرف فى الثروة وادارتها لفترة زمنية معينة دون تدخل مباشر من العملاء .

وتابع رئيس إدارة الأصول بشركة «إتش سى »: إن دور البنوك يقتصر على تقديم الاستشارات المالية والقانونية والمحاسبية دون التدخل المباشر فى الإدارة سواء كانت سيولة او أصولا ممثلة فى شركات بمختلف القطاعات سواء الصناعية أو التجارية أو الزراعية بالإضافة الى الاستثمار العقارى .

يذكر أن البنك التجارى الدولى «CIB» استحدث قطاع إدارة الثروات «CIB Wealth» الذى سيتم من خلاله تقديم العديد من الخدمات التى صممت خصيصًا من أجل كبار العملاء الذين تتجاوز أرصدتهم خمسمائة ألف جنيه مصرى أو ما يعادلها بالعملات الأجنبية .

فيما تحدث أحمد جنينة، مدير سابق لإدارة الثروات الخاصة بشركة بيت الاستثمار العالمى – جلوبل، عن وجود العديد من المعوقات التى تعرقل انتشار هذا النشاط فى السوق المصرية، منها عدم وجود رغبة أو استعداد لدى الشريحة الاكبر من المستثمرين المحليين فى السماح لمديرى الاستثمار بإدارة محافظهم المالية بعيدا عن تدخلهم المباشر حيث يتم الاكتفاء باخبارهم بأحدث التطورات التى طرأت على اداء المحافظ .

وحدد السبب الثانى فى طول فترة الاستثمار التى تطلب خطة تمتد الى فترة تتراوح بين 5 و 6 سنوات، وهو ما لا يتماشى مع الفكر الاستثمارى فى السوق المحلية، لاسيما أن أغلبهم يفضل الربح السريع ويفضل الودائع البنكية خالية المخاطر .

وقلل جنينة من مسألة عدم توافر عدد كبير من العملاء ذات الملاءة المرتفعة فى السوق المصرية، حيث أشار الى أن حجم المحفظة يختلف من مؤسسة الى أخرى حسب حجم المؤسسة وكذلك عدد العملاء لديها والشريحة المستهدفة، حيث تضع بعض المؤسسات مليون جنيه كحد أدنى للملاءة المالية للعملاء بنشاط الـ «Private wealth».

وتابع المدير السابق لإدارة الثروات الخاصة، أن الاختلاف يمتد ايضا الى الاستراتيجية الاستثمارية على غرار المحافظ والصناديق الاستثمارية حيث توجد مجموعة من الأدوات الاستثمارية المتاحة مثل السلع سواء المعادن أو الحبوب او البترول، بالإضافة الى الذهب والسندات والأسهم وأذون الخزانة، موضحاً أنه يمكن التركيز على الاستثمار فى قطاع معين مثل العقارات عبر شراء اسهم فى الشركات المتداولة فى البورصة، دون شراء أصول لشركات غير متداولة لان الامر حينها سيتحول الى نشاط استثمار مباشر .

وأكد جنينة أن إدارة الثروات الخاصة تتمتع بنشاط مرتفع فى دول الخليج العربى، مما دفع العديد من البنوك التجارية والاستثمارية المحلية والعالمية الى تأسيس وحدات خاصة لإدارة الثروات الخاصة، وذلك بدعم من ارتفاع الفوائض النقدية بهذه الدول مثل الامارات والكويت والسعودية وقطر، بالاضافة الى ارتفاع معدلات دخل الفرد، واستعداده لتفويض مدير الاستثمارية لإدارة هذه الأموال لفترات زمنية طويلة الاجل والاستثمار فى الاسواق العالمية فى الادوات المالية المختلفة .

وبحسب دراسة لمجموعة بوسطن الاستشارية فى يونيو من العام الماضى نما قطاع إدارة الثروات فى الشرق الاوسط وأفريقيا 8.6 % فى عام 2010 ، وتوقعت نمو اجمالى الأصول المدارة الى 6.7 تريليون دولار بحلول عام 2015 مدعومة بارتفاع أسعار النفط فى دول الخليج .

ويعمل بقطاع الانشطة المصرفية الخاصة بالمنطقة عدة بنوك متخصصة فى هذا المجال مثل جوليوس باير وساراسين ألبين وتتنافس مع بنوك متنوعة النشاط مثل «جى بى مورجان تشيس » و «بو بى اس ».

وأوضح جنينة أن أحد أبرز الأسباب التى فتحت باباً واسعاً أمام شركات إدارات الثروات فى الخليح هو شح قنوات الاستثمار ورغبة الأثرياء فى الحصول على استثمارات متخصصة بعد تعرض ثرواتهم لخسائر فادحة منذ 3 أعوام عقب وقوع الأزمة المالية العالمية .

ويشار الى أن ميريل لينش لإدارة الثروات، المؤسسة العالمية الرائدة فى قطاع إدارة الثروات وأسواق المال والاستشارات، قد اعلنت فى شهر فبراير الماضى عن تعزيز أعمالها فى منطقة الشرق الأوسط بتعيين خمسة مستشارين ماليين جدد حيث ظهرت تقديرات جديدة أن هناك نحو 440 ألف مليونير فى منطقة الشرق الأوسط، تقدر ثرواتهم بحوالى 1.7 تريليون دولار .

ويقدر عدد مليونيرات الإمارات وحدها بنحو 52.6 ألف مليونير، كما جاءت الإمارات بين أكبر 5 دول فى العالم من حيث عدد الأثرياء الذين يملكون مليون دولار قابلة للاستثمار، وتأتى الإمارات فى المركز الثالث عالمياً بين أغنى دول العالم من حيث إجمالى الناتج المحلى للفرد الذى يقدر بنحو 57.774 ألف دولار لتلى بذلك قطر «91.38 ألف دولار » ولوكسمبورج «89.56 ألف دولار ».

وفى سياق متصل لفت نبيل فرحات، العضو المنتدب لإدارة صناديق الاستثمار فى شركة كايرو كابيتال، ان السوق المحلية تفتقد لنشاط إدارة الثروات الخاصة سواء بالبنوك التجارية أو بنوك الاستثمار وذلك يعود بدرجة اساسية الى ثقافة المستثمر المحلى الذى تكون لديه رغبة مستمرة فى التدخل فى عملية إدارة الأموال دون اطلاق الحرية لمدير الاستثمار فى ضوء مجموعة من البنود المسبقة التى تم الاتفاق عليها .

وأردف فرحات أن مدير الاستثمار يشرح للعميل معدلات المخاطرة والعوائد المستهدفة، والفترة الزمنية المناسبة، علاوة على الادوات الاستثمارية التى سيتم التركيز عليها، حيث انها تكون شبيها لإدارة الصناديق والمحافظ ولكن تختلف على مستوى طول الفترة الاستثمارية وحاجة مدير الاستثمار الى إدارة الأموال دون سحبها خلال الفترة المتفق عليها، وتخصيص برنامج استثمارى خاص لكل عميل .

وأشار نبيل فرحات، العضو المنتدب لإدارة صناديق الاستثمار فى شركة «كايرو كابيتال » ، أن الامر يتطلب عملاء ذات ملاءة مالية مرتفعة تتجاوز المستثمرين فى المحافظ والصناديق، مستبعداً أن يكون عدم إتاحة أدوات استثمارية متعددة فى السوق المحلية كالمشتقات والسلع سبباً فى تراجع حجم نشاط الـ «wealth Private».

وتعد سويسرا من أكثر دول العالم التى تشهد نموا فى قطاع الثروات الخاصة حيث يمنح المستثمرون فى دول أوروبا مديرى إدارة الثروات تفويضا بحرية التصرف، أما فى آسيا فهناك القليل من التفويض وزيادة درجة التدخل المباشر للعملاء فى إدارة أموالهم، بل يقتصر الأمر احيانا على الحصول على توصيات أو مقترحات وافكار من المصرفيين، مما يجعل الاسواق الاوروبية الأكثر نشاطا فى مجال إدارة الثروات الخاصة مقارنة بدول الخليح خصوصا الامارات بجانب سنغافورة بقارة آسيا اللتين شهدتا معدلات نمو عالية على مستوى حصة الفرد من الدخل القومى .

من جانبه أوضح أحمد أبوالسعد، العضو المنتدب لإدارة الأصول بشركة رسملة مصر، أن نشاط إدارة الثروات الخاصة فى مصر، بدأ مؤخرا فى الظهور من خلال عدة مؤسسات مالية مثل «HSBC» ، بالاضافة الى تدريس برامج فى هذا الصدد فى الجامعة الامريكية، حيث تختلف عن المحافظ فى كونها محافظ مفصلة لعميل محدد وتتضمن الالتزامات والاحتياجات اللازمة لمدير الاستثمار .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة