بورصة وشركات

ألتيمو تشترى أسهم "الصغار" بأوراسكوم بـ1.8 مليار دولار



صوره - ارشيفية

رويترز:
 
قالت مصادر، إن أوراسكوم تليكوم المصرية اقتربت من إنهاء إدراج أسهمها في البورصة بعد أن وافق حملة 10% من أسهمها على بيع الأسهم.

 
وقدمت شركة ألتيمو الروسية المساهم الأكبر في فيمبلكوم الشركة الأم لأوراسكوم تليكوم القابضة عرضًا بقيمة 1.8 مليار دولار في مارس لشراء حصص صغار المساهمين في أوراسكوم تليكوم، وقالت المصادر إنها تريد إنهاء إدراج أسهم أوراسكوم في بورصتي القاهرة ولندن.
 
وقالت المصادر، إن إلغاء إدراج الأسهم يمكن فيمبلكوم من خفض نفقات مكتبها في مصر وتفادي المخاطر التنظيمية وعدم الاستقرار السياسي، وكذلك تحسين الكفاءة بوضع موجودات أوراسكوم تليكوم تحت الإدارة المباشرة لفيمبلكوم.
 
ونصحت إدارة أوراسكوم الأسبوع الماضي المساهمين برفض العرض قائلة، إنه منخفض للغاية لكن ألتيمو أكدت الثلاثاء الماضي سعر العرض عند 0.70 دولار للسهم.
 
وقال مصدر مقرب من المستشارين في هذا العرض إنه إضافة إلى حصة 10% التي أبدى حملة شهادات الإيداع المسجلة في لندن استعدادهم لبيعها للشركة أبدت 3 صناديق تملك معا حصة 3% أخرى من شهادات الإيداع العالمية اهتمامها بعد أن حل أجل العرض يوم 22 من مايو.
 
وقال المصدر إنهم قد يحولون شهادات الإيداع إلى أسهم عادية لتتأهل للعرض المقدم لحملة الأسهم المتداولة في بورصة القاهرة والذين أمامهم مهلة حتى 27 من مايو لقبول العرض وأضاف إن هناك احتمالا أن يمد العرض 5 أيام أخرى.
 
ولم يستطع المصدر أن يذكر معلومات عن مقدار الأسهم المعروضة للبيع في الجانب المصري من العرض. وقال مصدر آخر على علم بالصفقة "إذا عرض حملة حصة 10% في لندن فمن الطبيعي أن تتوقع المزيد في القاهرة". وأضاف "أغلب الناس يتقدمون في اليوم الأخير وهو يوم الاثنين، صاحب العرض واثق من أنه يحقق صفقة ناجحة".
 
وإلى جانب الفروع تملك فيمبلكوم حصة 51.92% في أوراسكوم تليكوم التي تملك شركات لخدمات الهاتف المحمول في كندا والجزائر وباكستان وغيرها من الأسواق الصاعدة مثل بنجلادش. ورفضت ألتيمو التعقيب، ولم يمكن الوصول إلى أوراسكوم لسؤالها التعقيب.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة