سيـــاســة

"صحيفة إسرائيلية": مرسي قاوم الجيش لارتباطه بالجماعات الجهادية



صوره - ارشيفيه
عادل عبد الجواد:

قالت صحيفة"جيروسالم بوست" الإسرائيلية إن هناك إمكانية أن تحدث حالات اختطاف للجنود مرة أخرى، ووصفت الفترة التي تشهدها مصر الآن بأنها ليست أكثر من فترة هدوء ما قبل العاصفة.


وقالت الصحيفة، إن الخاطفين اعتقدوا أن مصر لن تعطي لهم شيئا، فالعمليات العسكرية الواسعة كانت في جوانب سيناء، حيث الطائرات المروحية، والعربات المدرعة، وقوات خاصة في وضع الاستعداد، وكان واضحا للخاطفين أن عملية الخطف وحدت كل القوى السياسية في مصر ضد الجهاديين.

وأرجعت الصحيفة سبب مقاومة الرئيس محمد مرسي حتى الدقيقة الأخيرة وكل محاولات الجيش لإخضاع الخاطفين عن طريق القوة، إلى الارتباطات الوثيقة بالجماعات الجهادية في سيناء.

وأشارت الصحيفة الاسرائيلية إلى أن قادة الجيش يعتبرون إرهاب سيناء تهديدا حقيقيا للبلاد، ولم ينسوا مقتل الـ 16 جنديا في أغسطس الماضي.

وقالت الصحيفة، إنه لا يوجد طريقة لإيجاد الإرهابيين في هذه الأرض الواسعة، وأضافت أن الإرهابيين يشعرون بالثقة الكافية لإجراء هجمات جريئة ضد مراكز الشرطة، وحواجز الطرق، ودوريات الجيش، وإيقاع خسائر صغيرة، ولكنها مؤلمة لقوات الأمن، وفشل محاولات الجيش في الحصول على الدعم الكامل من النظام لتطهير سيناء من الإرهابيين.

وأشارت الصحيفة إلى حالة سيناء، التي وصفتها بالكارثية نتيجة لسنوات من الإهمال، وبات البدو من دون إمكانية اقتصادية، ولا بناء تحتي معقول، مما جعل المنطقة فريسة سهلة للمنظمات الإسلامية التي تريد تأسيس نفسها في المنطقة.

وانتهت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن الإخوان المسلمين لا يفهمون ما هو المطلوب في سيناء.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة