أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الأطفال يدفعون فاتورة الثورة اليمنية


إعداد - نهال صلاح

عندما اندلعت الثورة اليمنية العام الماضي أغلق العديد من الشركات، مما أدى إلى فقد عشرة ملايين يمني وظائفهم، وهم يكافحون الآن لمواجهة الارتفاع الشديد في اسعار السلع الغذائية .

وقدرت منظمة اليونيسيف وجود 267 ألف طفل يمنى يعانون حالة سوء تغذية حادة بشدة، مما يعكس انتشارا للمجاعة وازمة صحة عامة .

الخبراء يؤكدون انها وصلت الي مستويات شبه كارثية منذ بدء الاحتجاجات المناهضة للحكومة في فبراير من عام 2011.

تقول أسماء على، وهي ممرضة في قسم لعلاج سوء تغذية الأطفال في صنعاء، إن هناك المزيد من الأطفال الذين يطلبون العلاج وعائلات لم يعرف أحد بمعاناتها من الفقر، وفجأة خسرت وظائفها ودخولها .

وحتى قبل تنحي الرئيس علي عبدالله صالح عن السلطة، كان حوالي نصف الأطفال اليمنيين مصابين بسوء تغذية مزمن، مما يؤدى إلى حدوث التقزم، وفي بعض الحالات أصابتهم صعوبات في التعلم، علمًا بأن اليمن يعاني من أعلى معدل لسوء التغذية بين الأطفال في العالم بعد أفغانستان .

وفي الشهور التي شهدت اضطرابات بعد تنحي صالح عن منصبه، انكمش الاقتصاد بنسبة %10 علي الاقل، وذلك وفقا لبيانات صندوق النقد الدولى، ومع ذلك يرى محمد المايتاني، الخبير الاقتصادي بجامعة صنعاء، أن البيانات الرسمية مضللة، موضحا أن الناتج المحلي الإجمالي هبط بنسبة %30 علي الأقل، ومع وصول معدل تضخم أسعار الغذاء الي %10 ، عانت ملايين الاسر اليمنية من كارثة معيشية .

وهناك العديد من العوامل التى تتسبب في أزمة سوء التغذية بين الأطفال في اليمن، منها نقص مياه الشرب الآمنة، وقلة الخدمات العامة في المناطق الريفية وتردي الوعي الصحي العام، ومستويات الفقر التي تقدر بأنها زادت بنسبة %10 منذ بدء الأزمة في اليمن .

وقالت الحكومة اليمنية إن تقليل الفقر والأمن الغذائى علي رأس اولوياتها، ولكن مستوي المشاكل الاجتماعية الاقتصادية في البلاد ستصعب معالجتها بالنسبة لحكومة موحدة فعالة، فماذا ستكون الحال بالنسبة لحكومة تعمل وسط عملية تحول سياسي معقدة وتواجه حركات تمرد مسلحة متعددة مثل اليمن؟ .

ويقول المايتاني إن الوضع شديد الصعوبة -فبالرغم من التقدم في العملية السياسية، فالخوف من أن يعوق الوضع الاقتصادي العملية السياسية إذا لم يحدث تدخل فوري، فالمواطنون يمكنهم الانتظار حتي تحقيق المساواة ولكنهم لا يستطيعون تحمل الجوع، ولهذا فإن الافتقار للأمن اليوم أسوأ
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة