أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

"المركزي" "يُربك" العملة الصعبة في شركات الصرافة



البنك المركزى

 
العربية.نت :
 
أكد متعاملون في شركات صرافة أن الطلب على الدولار متوقف تماماً حالياً، وذلك بعد أن أربك البنك المركزي السوق مع إعلانه عن عطاء استثنائي بقيمة 800 مليون دولار للبنوك.
 
وبحسب صحيفة الشرق الأوسط، فقد قال البنك المركزي إنه طرح عطاء استثنائيا لبيع نحو 800 مليون دولار للبنوك المصرية، وقال إن هذا العطاء يهدف إلى توفير العملة الصعبة للبنوك لتمويل استيراد السلع الاستراتيجية التي تتمثل في السلع الغذائية الأساسية والتموينية والآلات ومعدات الإنتاج والسلع الوسيطة ومستلزمات الإنتاج والخامات والأدوية والأمصال والكيماويات الخاصة بها.
 
ويعتبر هذا العطاء الاستثنائي الثاني الذي يقوم به البنك المركزي منذ تدشينه آلية العطاءات لشراء أو بيع الدولار الأميركي، منذ بدء العمل بها في آخر ديسمبر من العام الماضي.
 
ويقدر حجم الأموال التي ضخها البنك المركزي إلى البنوك من خلال تلك الآلية بنحو 3 مليارات دولار، إلا أنها لم تفلح في استقرار سعر صرف الدولار الذي ارتفع من 6.35 جنيه في نهاية العام الماضي ليتجاوز حاجز 7 جنيهات أمس.
 
وأدت زيادة سعر صرف الدولار أمام الجنيه إلى ارتفاع أسعار السلع، ما أدى إلى زيادة مستويات التضخم في مصر، الذي ارتفع في شهر أبريل الماضي بنسبة 1.7% مقارنة بشهر مارس، وسجل معدل التضخم السنوي 8.8% خلال الشهر الماضي.
 
وقالت وكالة ستاندرد آند بورز في تقرير حديث لها إن النمو القوي لمستويات التضخم سيؤدي إلى تآكل دخول المصريين وسيؤدي ذلك إلى انخفاض مستوى معيشة أغلب المصريين.
 
ويقول متعاملون في شركات صرافة مصرية إن هناك ترقبا كبيرا لما سيحدثه هذا الطرح من تأثير على سعر صرف العملة المحلية، وقال محمد الأبيض، رئيس الشعبة العامة للصرافة في الاتحاد العام للغرف التجارية إن المصريين ينتظرون حتى تظهر نتائج الطرح، ويقررون بعدها ما سيفعلون بعد ذلك. وأضاف الأبيض أن سعر الصرف في السوق الموازية يتراوح حاليا بين 7.35 إلى 7.40 جنيه للدولار، مشيرا إلى أن الطلب على الدولار توقف يوم أمس، مشيرا إلى أن هذا يشير إلى ترقب لما ستؤول إليه الأمور.
 
ولم يحدد البنك المركزي في بيانه نسبة محددة من تلك الأموال لتوجيهها لشركات الصرافة. وقال الأبيض إن البنوك لا توفر لشركات الصرافة أموالا، ومحافظ البنك المركزي كان واضحا في تصريحه بشأن هذا الأمر بأن هذا العطاء سيستخدم فقط لتمويل شراء السلع الاستراتيجية. وتابع: «نعتمد على أنفسنا من خلال التداولات الطبيعية لتوفير العملة الصعبة".
 
وتتوقع بنوك استثمارية أن يصل سعر صرف الجنيه أمام الدولار في السوق الرسمية إلى 7.25 جنيه بنهاية العام الحالي، خصوصا في ظل تعثر المفاوضات مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار. إلا أن الأبيض قال إن وصوله إلى هذا المستوى يتوقف على العرض والطلب في السوق.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة