أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

دعوى قضائية تطالب مرسى وقنديل بالإفصاح عن الخاطفين



الجنود

كتبت - نجوى عبد العزيز:


قدم محاميان دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري، طالبا فيها بالإفصاح عن أسماء خاطفي الجنود المصريين العائدين، والقبض عليهم وتقديمهم للمحاكمة، ووقف العفو عن 18 سجينا واختصمت الدعوى محمد مرسى رئيس الجمهورية، وهشام قنديل رئيس مجلس الوزراء، ووزيري الدفاع والداخلية، ورئيس جهاز المخابرات العامة بصفتهم.

وأشارت الدعوى التى أقامها كل من مصطفى شعبان وحمدي الفخراني المحاميان  إلى أن الجماعات الجهادية أعلنت خلال الأيام الماضية عن اختطاف 7 جنود مصريين من الشرطة والجيش، وطالب المتهمون بالإفراج عن "أبو شيتة" أحد القيادات الجهادية وآخرين، مقابل إطلاق سراح الجنود المختطفين، ورفعت القوات المسلحة حالة التأهب القصوى تمهيدا لعملية عسكرية موسعة ضد الخلايا الإرهابية بسيناء، إلا أن رئيس الجمهورية طالب القوات المسلحة بالحفاظ على أرواح الخاطفين والمخطوفين على السواء.

وبحسب صحيفة الدعوى، فقد تأخرت العملية العسكرية دون إبداء أسباب، حتى فوجئ الجميع بإطلاق سراح الجنود وهو ما اعتبرته الدعوى صفقة مشبوهة، وعملية ابتزاز تمت بين الجماعة الإرهابية، ومؤسسة الرئاسة للعفو عن 19 إرهابيا من المحكوم عليهم، مقابل إطلاق سراح الجنود، ورفض الفريق عبدالفتاح السيسي طبقا لصحيفة الدعوى الإفراج عن "أبو شيتة" واتفق الطرفان على إخراج 18 إرهابيا آخر، حسبما جاء في الدعوى.وأكدت الدعوى أن ما حدث ينال من الدولة وسيادتها على أرضها، ويجعلها تحت سيطرة الجماعات الإرهابية خاصة مع إعلان وزير الداخلية عن معرفته بأسماء الخاطفين وأماكنهم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة