أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

الدولار القوى يقتطع أرباح الشركات الأمريكية فى الربع الثانى


إعداد ـ أيمن عزام

تحول ارتفاع قيمة الدولار ليصبح ضمن أسباب تراجع أرباح شركات أمريكية تعمل فى قطاعات متنوعة، فقد حمل العديد منها مثل شركة كولجيت بالموليف وأمازون وداو كيمكال صعود قيمة الدولار مسئولية انخفاض أرباحها فى الربع الثانى وتقليص قيمة مبيعاتها الخارجية عند تحويلها بالعملة الأمريكية .

 
وعلى الرغم من صعوبة التحكم فى أسعار الصرف واقبال الكثير من الشركات على حث المستثمرين على إغفال تأثيرها المحتمل عند الحكم على أداء الشركات لكن الربع الأخير شهد ارتفاع قيمة الدولار بسرعة تجاوزت التوقعات، كما أن تراجع احتمالات انتهاء هذا الصعود مستقبلا يدفع الشركات والمستثمرين لاتخاذ تدابير وقائية .

وأعلنت شركة كولجيت عن زيادة أرباحها بنسبة ضئيلة لا تتجاوز %0.8 فى الربع الثانى، وذكر إيان كوك، المدير التنفيذى للشركة أن قوة الدولار تسببت فى تقليص الأرباح بنسبة %9 ، متوقعا بلوغ التراجع فى الأرباح السنوية نسبة تتراوح بين 6 و %7 فى حالة احتفاظ الدولار بقوته الحالية .

وذكرت شركة داو كيمكال أن أرباحها انخفضت الى 734 مليون دولار فى الربع الثانى مقارنة بنحو 1.1 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام السابق، كما اعتبرت أن العملة كانت مسئولة عن نصف حجم التراجع فى الأرباح .

وذكرت صحيفة وول ستريت أن مبيعات الشركات الأمريكية فى أوروبا أو المكسيك تتقلص قيمتها عند تحويلها الى الدولار الأمريكى الأكثر قوة .

وتفضل الشركات عدم تعويض التراجع فى قيمة مبيعاتها الخارجية عن طريق رفع أسعار منتجاتها خوفا من إغضاب المشترين وتجار بيع التجزئة للحد الذى يؤدى الى إكساب الشركات المحلية مزايا تنافسية على حسابها .

وارتفعت قيمة الدولار فى الربع الثانى بنسبة %5 أمام اليورو ويمكن ارجاع سبب صعود قيمته الى ضعف الاقتصاد الأوروبى وإقبال المستثمرين على شراء الدولار كملاذ آمن يقيهم شر التقلبات فى القارة الأوروبية التى تعانى أزمة ديون سيادية قاسية .

وهناك العديد من العوامل الأخرى التى تسهم فى تقليص أرباح الشركات الأمريكية، حيث تعانى معظم الدول الأوروبية من الركود، كما تزداد قتامة التوقعات الاقتصادية فى اقتصادات كبرى أخرى مثل الولايات المتحدة والصين، لكن المفاجأة قد باغتت الكثير منها عند صعود قيمة الدولار لمستويات فاقت التوقعات .

واعتبر تومس فريمان، المدير المالى لشركة آبوت لابورتوريز للأدوية، أن ارتفاع قيمة الدولار كان هو الأكبر خلال ربع واحد لفترة زمنية طويلة سابقة، مشيرا الى أن أسعار الصرف ألحقت أضرارا بأرباح الشركة وتسببت فى تقليص قيمة مبيعاتها بنسبة %4.7 فى الربع الثانى .

وتتوقع شركة كوكاكولا أن تتسبب أسعار الصرف فى اقتطاع ما نسبته 8 الى %9 من أرباحها فى الربع الثالث، بينما بلغت استقطاعاتها فى الأرباح لنفس السبب %5 فى الربع الثانى .

وتسبب صعود العملة فى الإطاحة بطموحات الكثير من الشركات فى زيادة الأرباح منذ بداية العام الحالى، فقد أدى هذا الصعود الى تخفيض أرباح شركة يوم براندز مالكة ماركات مثل تاكو بيل وبيتزا هت وKFC بنحو 13 مليون دولار فى الربعين الأول والثانى لتتجاوز بذلك توقعات سنوية اعلنتها الشركة فى ديسمبر الماضى قدرت التراجع بنحو 10 ملايين دولار فقط .

ويرى بات جريسمار، المدير المالى فى الشركة، أن التقلبات التى تعانى منها الأسواق العالمية حاليا تزيد من أوجاع الشركة جراء اقتطاع الأرباح على النحو السابق .

أما شركة سناب ـ أون لصناعة الأدوات فقد أعلنت عن تخفيض النمو فى مبيعات الربع الثانى بنحو %3 ليصل الى %1.5 جراء ارتفاع قيمة الدولار أمام اليورو والدولار الكندى .

وتحاول نصف الشركات الأمريكية ونسبة أكبر من الشركات الكبرى حماية نفسها من تقلبات العملة عن طريق تثبيت أسعار الصرف مقدما للتحوط من ارتفاع الدولار، لكن اتباع هذا الأسلوب يحقق نتائج جيدة بالنسبة لبعض وليس لجميع الشركات، فعقود التحوط التى أبرمتها شركة انترناشيونال بيزنس ماشينز وفرت على الشركة خسائر بقيمة 85 مليون دولار خلال العام الحالى كانت ستتكبدها الشركة بسبب ارتفاع قيمة الدولار، لكن شركات أخرى مثل شركة IBM أعلنت عن تكبدها خسائر بقيمة 195 مليون دولار فى العام الماضى عندما تراجعت قيمة الدولار .

وتسببت أسعار الصرف فى اقتطاع نحو مليار دولار من إيرادات الربع الثانى لشركة IBM ، وقالت الشركة إنها تتوقع اقتطاع نحو 2 مليار دولار من إيرادات النصف الثانى .

ويؤدى صعود الدولار الى استفادة الشركات من بعض المزايا مثل زيادة قيمة رواتب العاملين فى هذه الشركات ممن يحصلون عليها باليورو، كما تؤدى قوته الى تعزيز قدرة هذه الشركات على إبرام صفقات الاستحواذ العالمية، وتتضاعف كذلك القوة الشرائية للشركات التى تشترى مواد خام من الخارج .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة