أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

أقرأ لهؤلاء

إحباط داخل «ماسبيرو» لتولى «أبوعميرة» رئاسة «الاتحاد»




ماسبيرو
رحاب صبحى :

حالة من الإحباط والفتور سادت بين العاملين باتحاد الإذاعة والتليفزيون، بعد صدور قرار تكليف شكرى أبوعميرة، برئاسة مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون لتيسير الأعمال، خلفًا لإسماعيل الششتاوى، حيث يرى العاملون فى ماسبيرو أن تولى أبوعميرة هذا المنصب لن يفيد مبنى ماسبيرو المتخم بالمشكلات فى شيء، لأنه لم يقدم أى إنجازات فى تاريخه كمخرج أو رئيس للتليفزيون، معتبرين ما حدث أنه مجرد تغيير للوجوه فقط، فلا يوجد ما يدل على أن أبوعميرة يمتلك رؤية إعلامية أو خطة فى تطوير إعلام الدولة، كما يرى الإعلاميون، أن وزير الإعلام يختار القيادات التى يسهل السيطرة عليهم.

وعلق نزار مغاورى، المخرج بالقنوات التعليمية على تولى أبوعميرة رئاسة الاتحاد قائلاً: لم يعد هناك فارق بين تولى هذا أو ذاك من القيادات، ففى النهاية إن من سيأتى سيعمل تحت إشراف صلاح عبدالمقصود، وزير الإعلام، وإن كانت الميزة الوحيدة فى شكرى أبوعميرة هى أنه لا يحسب على جماعة الإخوان المسلمين، لكن المشكلة الأساسية تكمن فى أن الاتحاد لا يسير على خطة أو سياسة معينة، وفاقد لأى رؤية أو استراتيجية إعلامية.

وأشار مغاورى، إلى أن منصب رئاسة الاتحاد منصب روتينى يركز على مجرد إدارة الموظفين، وليس إدارة مؤسسة إعلامية، ولذلك فإنه من غير المتوقع حدوث تغيير ملموس، طالما استمر عبدالمقصود وزيرًا للإعلام.

وقالت انتصار غريب، المذيعة بإذاعة الشباب والرياضة، إن شكرى أبوعميرة، وإسماعيل الششتاوى، ومن قبلهما ثروت مكى لا يختلفون عن بعضهم البعض فى شيء، حيث تتغير الوجوه فقط، وكل ما حدث هو أن سياسات ماسبيرو تحولت من الولاء للحزب الوطنى إلى طاعة حزب الحرية والعدالة، مضيفة أن الإخوان المسلمين والحزب الوطنى لهما التوجه الاستبدادى نفسه على المستوى السياسى، والرأسمالى على المستوى الاقتصادى، وكلاهما ليس صاحب فكر أو رؤية إعلامية.

وترى أن ما يحدث بمثابة لعبة الكراسية الموسيقية التى ستستمر حتى يحين وقت إعادة هيكلة ماسبيرو من أجل خصخصته واستكمال أخونة ما يتبقى منه، مشيرة إلى أن تولى أبوعميرة كان أمرًا متوقعًا، وأن من عينه لا يصلح من الأساس أن يكون وزيرًا للإعلام، لكن هذا هو حال ما يحدث حاليًا فى مصر كلها وليس فى وزارة الإعلام فقط، وهو ما حدث فى وزارة الثقافة، بل نستطيع أن نقول إن هذا هو ما حدث أيضًا عند انتخاب مصطفى كامل نقيبًا للموسيقيين، فلم يعد أحد يصاب بالدهشة بسبب غربة شخصيات من يتولى المناصب، فالدولة كلها أصبحت مفككة!

بينما أكد إذاعى من الإذاعة المصرية، رفض نشر اسمه، أن تولى أبوعميرة رئاسة الاتحاد قرار خاطئ، فهو لا يصلح للمنصب، ولا يستطيع وضع سياسة إعلامية واضحة، مؤكدًا أن أبوعميرة حصل على المنصب لأن وزير الإعلام يختار القيادات التى يستطيع أن يتحكم بقوة فى جميع قراراتها، فهذه هى سياسة الإخوان المسلمين التى تتبعها دائمًا.

وأضاف الإذاعى أن وزير الإعلام لا يختار قيادات فى ماسبيرو لديها رؤية وتبدع فى العمل، بل مجرد وجوه فقط، لأن وزير الإعلام لا يمتلك رؤية إعلامية من الأساس، فلذلك يختار الأضعف منه.

وقال إيهاب المرجاوى، المخرج بقطاع الأخبار، إن تولى أبوعميرة لن يفرق كثيرًا لأن تاريخه كرئيس للتليفزيون، ومخرج حفلات لن يفيد المبنى بأى شيء، بل هى مجرد ترقية واختيار قيادة تسير على ما تؤمر به.

وأشار المرجاوى، إلى أنه ليس من المتوقع أن يقوم أبوعميرة بتغيير إيجابى فى ماسبيرو وشبه تولى أبوعميرة رئاسة اتحاد الإذاعة والتليفزيون فى هذه المرحلة بتولى عصام شرف رئاسة الوزارة فى بدايات الثورة، فهى مجرد فترة انتقالية ستنتهى فور إحكام الإخوان سيطرتهم على «ماسبيرو».

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة