أسواق عربية

السودان يحلم بأن يصبح منتجا عالميا للسكر



السكر
رويترز:
 
في بهو مصنع على شكل حظيرة طائرات وسط السودان نشطت مجموعة من العمال لتعبئة السكر الأبيض المكرر المنبعث من فوهات الماكينات في أكياس ورقية لشحنه على متن ثلاث شاحنات تنتظر في الخارج.
 
وتأمل إدارة شركة سكر كنانة أن تدب حركة أكبر في المصنع العام المقبل في إطار خطط لزيادة الإنتاج مع سعي الدولة الأفريقية لزيادة صادراتها من السكر.
 
وبعد خسرانه معظم إنتاجه من النفط بعد انفصال الجنوب سنة 2011 واجه السودان صعوبة في إيجاد مصادر جديدة لإيرادات الدولة ولتدبير الدولارات المطلوبة لسداد قيمة الواردات. وأصبح تطوير صناعة السكر في السودان بنفس أولوية التنقيب عن الذهب.
 
وقال الزين محمد دوش رئيس وحدة إنتاج السكر بالمصنع الرئيسي لشركة كنانة الواقع على مسافة 270 كيلومترا جنوب العاصمة الخرطوم إن هناك أراض شاسعة مناسبة لزراعة السكر والمياه وفيرة.
 
ولزيادة إنتاج السكر في السودان أبعاد سياسية أيضا باعتباره أهم مكون غذائي في بلد من المعتاد فيه وضع ثلاث معالق من السكر على كوب صغير من الشاي أو حتى عصير البرتقال.
 
ولسعر السكر حساسية شديدة في البلد الأفريقي مترامي الأطراف تصل إلى حد تأجيج الثورات. ودفع ارتفاع كبير في سعر السكر إلى خروج مظاهرات حاشدة أدت إلى الإطاحة بالرئيس السابق جعفر النميري عام 1985.
 
وواجه الرئيس عمر حسن البشير لأكثر من عام مظاهرات محدودة بسبب رفع أسعار الغذاء. وبلغ معدل التضخم السنوي 41.4 في المئة في أبريل نيسان ويقول معارضون إن الرقم الحقيقي أعلى من ذلك بكثير.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة