أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مشروع لدعم قطاع السياحة وزيادة عائداته السنوية الى 12 مليار دولار



هشام  زعزوع
تغطية ـ محمد مجدى :

تستعد شعبة شركات السياحة والطيران بالغرفة التجارية فى القاهرة لتقديم مشروع لدعم وتطوير القطاع السياحى وزيادة عائداته إلى 12 مليار دولار سنوياً، إلى مجلس الوزراء، ووزارة السياحة، لتنفيذه وذلك بعد عرضه على غرفة المنشآت الفندقية باتحاد الغرف السياحية.

وقال عمارى عبدالعظيم، رئيس شعبة شركات السياحة والطيران بالغرفة التجارية فى القاهرة، إن هدف المشروع هو التخطيط الاستراتيجى لاستقرار السياحة المصرية وينقسم إلى 4 مراحل، وهى نظام استقرار الدخل السياحى وإدارة الأمن السياحى والنقل الجوى السياحى والتنشيط السياحى.

وكشف عن أن هناك ما يقرب من 6 ملايين أجنبى ليسوا بسائحين يدخلون إلى مصر معظمهم مرتبط بالسوق السوداء من حيث تعاملاتهم المادية وإقامتهم وقضاء مصالحهم داخل الدولة، ويدخلون مصر بعد حصولهم على تأشيرات سياحية من قنصليات مصر بالخارج أو عند وصولهم أو دون تأشيرات وهذه الفئة لابد أن نعتمد من خلالها على أى قاعدة بيعية للسياحة فى مصر.

وأشار إلى أن من أسباب تقديم هذا المشروع عملية الاحتكار الموجودة حالياً فى قطاع السياحة حيث توجد حوالى 2500 شركة سياحة لا تستطيع العمل لوجود شركات كبرى أجنبية ومحلية تحتكر هذا العمل وتمثل من 3 إلى %5 من إجمالى الشركات السياحية وتقوم بحرق أسعار الفنادق بالسوق المصرية.

ولفت عمارى إلى أنه على سبيل المثال يتم تأجير الغرفة الفندقية فى مصر بـ30 دولاراً رغم أن القيمة الفعلية لا تقل عن 100 دولار بسبب هذه الشركات، مؤكداً أن حرق الأسعار ليس فى مصلحة البلد، لافتاً إلى أن تلك الشركات تتسبب فى انهيار سعر المنتج السياحى المصرى حيث يصل بيع أسبوع سياحى فى الغردقة وشرم الشيخ إلى 150 دولاراً ومدعم من الدولة بـ50 دولاراً.

وأكد عمارى أن المشروع يسعى إلى تنظيم العملية السياحية فى مصر والاستفادة بشكل صحيح من كل سائح والوقوف ضد السياحة غير الشرعية، وتشغيل شركات السياحة المتوقفة والبالغ عددها 2500 شركة والسيطرة على السياحة العربية والخليجية ذات العائد المادى العالى التى لا تزال ترتبط بالسوق السوداء وحفظ حقوق السائحين والدولة والقضاء على الاحتكار وحرق الأسعار وتعظيم دور وزارة السياحة وإفادة الدولة.

ولفت إلى أن هناك مشكلة أخرى يعانى منها القطاع، وهى قيام الفنادق الأجنبية والمحلية بحرق أسعارها بالاتفاق مع شركات السياحة الأجنبية والمحلية المحتكرة بالسوق.

من ناحيته قال يسرى عبدالوهاب، العضو المنتدب لشركة النيل للطيران، عضو الشعبة، إن قرار السعودية بتقليص كوتة الدول خلال عمرة شهر رمضان المقبل، نظراً للتوسعات التى تتم حالياً فى الحرم المكى، ستؤدى إلى خسائر فادحة للشركات المحلية فى مصر والتى تعاقدت على برامج رحلات عمرة رمضان مبكراً، مشيراً إلى صعوبة إلغاء تذاكر الطيران واسترجاع قيمة التعاقدات من الوكلاء السعوديين، مما سيعمل على إلحاق خسائر مادية كبرى لتلك الشركات.

وطالب عبدالوهاب، وزير السياحة، هشام زعزوع، بالتفاوض مع الجانب السعودى لزيادة عدد المعتمرين المصريين هذا العام، لاسيما أن كلا من تركيا، والجزائر قامتا بتعليق رحلات العمرة خلال شهر رمضان المقبل، وذلك لاعتراضهما على الكوتة - الحصة - الممنوحة لهما.

وأشار إلى أن قرار تقليص كوتة الدول سيؤدى إلى تخفيض عدد المعتمرين المصريين من 300 ألف معتمر خلال شهر رمضان الماضى، إلى 100 ألف معتمر فقط خلال العام الحالى، وهو ما يلحق خسائر فادحة بالسياحة الدينية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة