أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

الإسكندرية

«المصرية للملاحة» تطالب «السيسى» بإسقاط مديونيات بـ15 مليون جنيه



صورة ارشيفية

السيد فؤاد :

تقدمت الشركة المصرية للملاحة بطلب للفريق عبدالفتاح السيسى، القائد العام للقوات المسلحة، لإسقاط مبلغ 15 مليون جنيه، يمثل مديونية على الشركة لصالح شركة إصلاح السفن التابعة للقوات المسلحة.

وطالبت «المصرية للملاحة» وزارة الاستثمار باتخاذ إجراءات للحفاظ على وضع الشركة وإلزام القابضة للنقل البحرى والبرى بتحمل قيمة الضرائب المربوطة عليها، نتيجة أرباح الأعوام السابقة التى تحصلت عليها الشركة القابضة وتقدر بقيمة 58 مليون جنيه، وتقوم الشركة المصرية للملاحة بسدادها حاليا.

قال المهندس حسن غنيم، عضو مجلس إدارة «المصرية للملاحة»، إن الشركة تتعامل مع شركة ترسانة الإسكندرية والشركة المصرية لإصلاح وبناء السفن منذ أكثر من 30 عاما، وتعد عميلا رئيسيا لتلك الشركات فى مجال بناء وإصلاح السفن، إلا أن الظروف التى مرت بها البلاد مؤخرا أدت الى زيادة خسائر الشركة وعدم قدرتها على سداد مديونياتها.

ووصف غنيم الظروف التى تمر بها البلاد منذ ثورة 25 يناير بالقهرية، وأنها أثرت بشدة على الاقتصاد الوطنى مما أدى لانخفاض حجم الصادرات بصورة كبيرة وإضعاف حركة التشغيل لدى الشركة وزيادة خسائرها خلال الفترة الأخيرة.

ولفت عضو مجلس إدارة الشركة الى أن «المصرية للملاحة» تقدمت للقائد العام للقوات المسلحة بمذكرة رسمية بصفته المسئول عن تلك الشركات التى تتجه خلال الفترة المقبلة بالحجز على السفن العاملة بالشركة والتقدم بدعاوى قضائية، وهو ما يهدد العاملين وأسرهم بعدم صرف الرواتب.

وطالب غنيم بضرورة جدولة تلك المبالغ، حيث إن الشركة كانت تسدد مديونياتها بصفة منتظمة، حتى تأثرت بالظروف التى تمر بها البلاد وهى خارجة على إرادة الشركة.

وأوضح أن تلك المديونية جعلت البنوك العامة كـ«الأهلى» و«مصر» تحظر التعامل مع الشركة فى سداد مستحقاتها لدى العملاء، مما دفع الشركة للاتجاه لبنك «عوده» ليقوم بدور المحصل لمستحقاتها من العملاء.

وأشار الى أن شركته طالبت وزارة الاستثمار بضرورة ادراجها ضمن الشركات الخاسرة التى تنوى الوزارة ضخ أموال جديدة بها، مضيفا أن الشركة كانت تمتلك نحو 60 سفينة مكونة من عبارات وناقلات بترول وسفن صب، انخفض عددها الى 8 سفن فقط، بسبب عدم الإحلال والتجديد وغياب الدعم الحقيقى لها من الجهات المعنية.

وأكد أنه قبل أن تستحوذ «الوطنية للملاحة» على معظم أسهم «المصرية للملاحة» كانت الأرباح السنوية للأخيرة تصل الى قرابة 58 مليون جنيه.

يذكر أن «الوطنية للملاحة» حصلت على %90 من أسهم «المصرية للملاحة»، فيما استحوذت «القابضة للنقل البحرى» على %8 و%2 فقط لشركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع.

ولفت الى أن المصرية للملاحة فقدت كذلك عائدا استثماريا سنويا، نتيجة انتزاع مساهمات كانت مملوكة لها فى بعض الشركات التى تخضع لقانون 203، ومنها شركة «مارترانس» التى كانت تدر للشركة المصرية حوالى 4 ملايين جنيه نظير ما تملكه من أسهم بحوالى %44.5.

وقال غنيم إن الشركة تحملت الضرائب المربوطة عليها نتيجة أرباح أعوام سابقة تقدر بحوالى 58 مليون جنيه كان من المفروض أن تتحملها «القابضة للنقل البحرى والبرى» قبل عملية الاستحواذ وتم سداد 26 مليون جنيه ويتبقى على الشركة 32 مليون جنيه، مشيرا الى أن القابضة للنقل البحرى لم تحرك ساكنا بشأن زيادة حصتها بالشركة، علما بأنها وعدت بذلك خلال الفترة الماضية.

وتابع غنيم فى مذكرته لوزير الاستثمار: إن شركة الملاحة الوطنية قامت بتأسيس شركة مشتركة مع الهيئة العامة للبترول وآخرين، ورفضت دخول «المصرية للملاحة» معها، وبالتالى تحسن الموقف المالى لشركة الملاحة الوطنية فيما تم إهدار حقوق شركتنا.

وأكد أنه نتيجة الأزمة الاقتصادية وتراجع التشكيل كحال جميع شركات الملاحة بلغت مديونيات الشركة للغير عن سنوات تشغيل سابقة 47 مليون جنيه، كما أن إيرادات الشركة الحالية تغطى تقريبا التزاماتها، وأن المشكلة الرئيسية لدينا هى كيفية سداد المديونيات.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة