سيـــاســة

البرادعى: الصكوك ستفشل فى ظل انخفاض التصنيف الائتمانى لمصر


محمد البرادعى
محمد البرادعى
أحمد الدسوقى:
 
قال الدكتور محمد البرادعى، المنسق العام لجبهة الإنقاذ الوطنى، ورئيس حزب الدستور، إن الصكوك الإسلامية ستفشل فشلا ذريعا فى ظل تراجع التصنيف الائتمانى لمصر فى الوقت الراهن.
 
وقال "البرادعى" فى حواره مع برنامج "الحياة اليوم" الذى يذاع على فضائية "الحياة" منذ قليل، إن جماعة الإخوان المسلمين هى فصيل وطنى أصيل ولكن لا يجوز له إقصاء باقى الفصائل من المشاركة فى الحياة السياسية، مؤكدا أنه لا خروج من الأزمة الراهنة بدون إجراء توافق حقيقى بين جميع الفصائل.
 
 
ووجه الدكتور محمد البرادعى، المنسق العام لجبهة الإنقاذ الوطنى، ورئيس حزب الدستور، رسالة قوية للدكتور محمد مرسى، رئيس الجمهورية، حيث طالبه بعدم الاستمرار فى عناده الذى اتبعه منذ وصوله للحكم لأن الوقت ليس فى صالحه الآن.
 
ولفت رئيس حزب الدستور، إلى أن السلطة القضائية مستهدفة فى عهد مرسى، مشيرا إلى أنها لا تنصلح إلا من الداخل.
 
وشدد على أن الجيش لن يعود مرة أخرى إلى الحياة السياسية لأن مهمته هى حماية الحدود، مشيرا إلى أن تأمينه للعملية الانتخابية ليس ضمانة كافية للمشاركة فيها، لافتا إلى أن الجيش حصل على مميزات كبيرة فى الدستور الحالى لم يكن يحلم بها، مطالبا بضرورة توافر ضمانات معنية أبرزها تغيير وزرارء "الداخلية، الشباب، التموين، التنمية المحلية" للمشاركة فى هذه الانتخابات.
 
وأشار أنه إذا تم توفير هذه الضمانات فستشارك الجبهة فى العملية الانتخابية، لافتا إلى أن الجبهة إذا شاركت فيها فسيتغير تشكيلة مجلس النواب القادم بصورة كبيرة.
 
ولفت "البرادعى" إلى أن الجبهة قادرة على إنقاذ مصر نظرا لأنها تمتلك الخبرة والكفاءة على فعل ذلك، مشيرا إلى أن الجبهة رشحت كلا من الدكتور نبيل العربى، أمين جامعة الدول العربية، والدكتور فاروق العقدة، محافظ البنك المركزى السابق، لرئاسة الحكومة، إلا أن مؤسسة الرئاسة لم تستجيب لذلك.
 
وكشف أنه يسعى حاليا لإنشاء حزب وسطى كبير يضم عددا من الأحزاب الصغيرة ليضاهى الحزب الحاكم، مؤكدا أن دوره الآن تنويرى فقط ولا يهدف إلى سلطة مطلقا، مشيرا إلى أن العمل فى مصر أفضل بكثير من العمل فى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة