سيـــاســة

"هاآرتس" تقرير استشهاد "الدرة" ليس رسمياً كما روجت له وسائل الإعلام



محمد الدرة - ارشيفية

عادل عبد الجواد:

 
ذكرت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، أن التقرير الذى صدر فى بداية الأسبوع الحالى حول استشهاد الطفل الفلسطينى محمد الدرة، ليس تقريرا رسميا كما روجت له الحكومة ووسائل الإعلام الإسرائيلية.
 
وادعى التقرير أنه خلافا لتقرير بثته قناة "فرانس 2" فإن الطفل محمد الدرة لم يقتل بنيران الجيش الإسرائيلى، وذلك فى محاولة لتحسين صورة إسرائيل التى تضررت بسبب استهداف قواتها للأطفال الفلسطينيين.
 
ونقلت الصحيفة عن وزارة الشئون الاستراتيجية الإسرائيلية، أن التقرير أعدته لجنة وزارية، وأنه لم يخضع بتاتا لقانون لجان التحقيق الرسمية أو لجان تقصى الحقائق.
 
وجاء فى التقرير الإسرائيلى أن "بنيامين نتنياهو" رئيس الوزراء الإسرئيلى، أصدر تعليمات لنائب رئيس الوزراء ووزير الشئون الاستراتيجية فى حينه موشيه يعلون بتشكيل لجنة تقصى حقائق حكومية فى سبتمبر العام 2012.
 
ولفتت الصحيفة إلى أن لجنة تحقيق رسمية أو لجنة تقصى حقائق ينبغى أن يترأسها قاض متقاعد وينبغى أن تعمل بموجب قانون الحكومة، وضمن صلاحياتها استدعاء شهود وتحذيرهم من العواقب القانونية فى حال عدم قول الحقيقة.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن قائد شعبة العمليات عام 2000، اللواء "غيورا آيلاند" أعلن أن الدرة قتل بعد إصابته بأعيرة نارية أطلقها جنود إسرائيليون، بينما قالت اللجنة إن آيلاند تراجع عن أقواله، لكن هاآرتس أكدت أن آيلاند لم يدل بأية شهادة أمام هذه اللجنة التى أصدرت التقرير.
 
كذلك كشف تحقيق الصحيفة عن أن رئيس اللجنة التى أعدت التقرير، العميد يوسى كوبرفاسر، الذى شغل منصب رئيس قسم الأبحاث فى شعبة الاستخبارات العسكرية، عمل فى الماضى لصالح منظمة يمينية باسم شورات هدين، وتلقى أجرا ماليا منها حول الموضوع نفسه.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة