أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«يونيون فينوسا» تلجأ رسميًا للتحكيم




مدحت يوسف

كتب ـ عادل البهنساوى:

تأكيدًا لما انفردت به «المال»، منذ أيام، أعلنت شركة يونيون فينوسا، الإسبانية للغاز، عن لجوئها للتحكيم الدولى ضد مصر، بعد توقف إمدادات الغاز عن مصنع الإسالة التابع لها بمحافظة دمياط، وفشل المفاوضات مع الشركة «القابضة للغاز» لاستئناف الضخ لمصنع «فينوسا».

قال مصدر مسئول لـ«المال» إن الدعوى رفعت باسم الشركة الإسبانية المصرية للغاز «سيجاس» التى تساهم فيها «فينوسا» بنسبة %80، لافتًا إلى أن «يونيون فينوسا» أرسلت مذكرة للحكومة، فى يناير الماضى، عرضت فيها التفاوض لحل الأزمة، واستئناف ضخ الغاز لمصنع الإسالة بدمياط.

وأوضح المسئول أن قرار قطع إمدادات الغاز عن المصنع تم بشكل أحادى من جانب شركتى مصر للبترول، والقابضة للغاز الطبيعى، وتابع: عوملت شركة يونيون فينوسا للغاز بشكل غير عادل وفيه كثير من التمييز، حيث لم تتأثر أى من مشروعات تصدير الغاز، أو الشركات المحلية المستهلكة للغاز من هذا القرار الحكومى المنفرد، بالدرجة نفسها التى تأثرت بها شركتنا.

وأضاف أن الموقف الحالى، تسبب فى أضرار مالية بالغة لمصنع الشركة فى دمياط، ونتيجة ذلك أدى التدهور المالى الذى تعانى منه الشركة فى وضع كبار المساهمين فى المصنع فى موقف حرج للغاية، وهم الشركة الإسبانية المصرية للغاز «سيجاس» ممثلة فى «يونيون فينوسا» للغاز بحصة «%80»، والشركة القابضة للغاز الطبيعى بحصة %10، وشركة مصر للبترول بحصة %10.

وقال المسئول إن «يونيون فينوسا» للغاز تؤمن بأن اللجوء للتحكيم الدولى يعد الخطوة الأخيرة لحل المشكلات، خاصة عندما تفشل البدائل الأخرى، حيث يتم اللجوء إليه لحماية الحقوق القانونية ومصالح كل الأطراف المعنية والعاملين بالشركة وحملة الأسهم، والعملاء، والموردين، وغيرهم، لافتًا إلى أن التحكيم الدولى فى الوقت نفسه من الآليات المنصوص عليها فى أى تعاقدات دولية من هذا النوع.

ويتضمن عقد «يونيون فينوسا» للغاز هذه الآلية، مؤكدًا فى الوقت نفسه أن الشركة ما زالت تأمل فى حل هذه المشكلة، من خلال المفاوضات الودية مع الحكومة المصرية وليس من خلال التحكيم الدولى، لكنه لفت فى الوقت نفسه إلى أن «يونيون فينوسا» للغاز، حاولت عشرات المرات ترتيب لقاءات مع ممثلى الحكومة المصرية و«الوطنية المتخصصة» دون جدوى، مشيرًا إلى أن آخر الاجتماعات التى عقدتها الشركة مع ممثلى الحكومة المصرية يوم 10 أبريل الماضى، لكن الاجتماع لم يسفر عن أى تقدم أو تحقيق أى نجاح، ولم نتمكن من التوصل لاتفاق يعمل على حل النزاع القائم.

وأوضح أن شركة يونيون فينوسا للغاز تتمتع بروح التعاون والالتزام والانفتاح فى الحوار مع الحكومة المصرية منذ تأسيسها عام 2000 وحتى الآن، وتفخر بتعاونها المثمر طوال السنوات الأخيرة، وحتى الآن مع الحكومة المصرية، وشركات البترول والغاز الوطنية، ونتمنى أن تستمر مسيرة التعاون بيننا فى المستقبل.

ولم يتسن لـ«المال» التأكد من المعلومات التى سردها مسئول «يونيون فينوسا»، بسبب عدم تمكنها من الاتصال بمسئول من شركة إيجاس، غير أن نائب رئيس الهيئة المصرية العامة للبترول السابق مدحت يوسف، طالب الإسبان بأن يدركوا أن الدولة المصرية تمر بظروف قهرية، تضطرها إلى وقف الإمدادات، ودلل على ذلك بمفاوضات وزارة البترول مع شركة بريتش جاز المسئولة عن مشروع الإسالة الثانى فى «إدكو»، لتحويل الإمدادات الموجهة إلى المصنع للشبكة القومية لتغطية عجز الغاز الموجه إلى محطات الكهرباء.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة