اقتصاد وأسواق

الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية: نحن أكبر شريك تجارى لمصر



ماري أوت

أ ش أ :

 أكدت ماري أوت، مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، على عمق العلاقات المصرية والأمريكية، منوهة بأن الولايات المتحدة تعد أكبر شريك تجاري لمصر وأحد أبرز المستثمرين في مستقبلها، بإجمالي استثمارات تقدر بما يقرب من 17 مليار دولار، مما ساعد على توفير مئات الآلاف من فرص العمل المصرية.

وأشارت على هامش إطلاق فعاليات المشروع التجريبي لرفع كفاءة استخدام الطاقة للصناعات الغذائية المصرية بالتعاون مع هيئة التنمية الصناعية، ومركز تكنولوجيا الإنتاج الأنظف، والمركز العالمي للبيئة، إلى أنه على المستوى الشعبي ترتبط الولايات المتحدة بمصر بعلاقات قوية.

ونوهت بأن التعاون بين البلدين شمل العديد من الجوانب منها التعليمية والسياحية، حيث يدرس نحو 2000 من الطلاب المصريين في مؤسسات تعليمية أمريكية، فضلا عن زيارة السائحين ورجال الأعمال المصريين الولايات المتحدة العام الماضي نحو 62 ألف زائر، كما بلغ عدد متابعي أنشطة السفارة الأمريكية على موقع فيسبوك نحو 600 ألف متابع.

ونوهت بأن الولايات المتحدة تسعى فى مساندة مصر للنهوض باقتصادها، وهذا يتمثل فى المساعدات الاقتصادية، التى قدمتها أمريكا، حيث بلغ إجمالي المساعدات، التي قدمها أكثر من 30 مليار دولار أثمرت نتائج هامة ومؤثرة في حياة المصريين بما في ذلك مشروعات البنية التحتية، التي وفرت المياه، والكهرباء، والخدمات الهاتفية في جميع أنحاء مصر تقريبا، بالإضافة إلى المشروعات البيئية التي خفضت مستويات الرصاص في الهواء بنسبة 65 في المائة لسكان القاهرة.

وأشارت إلى إقامة العديد من المشروعات في مجال التعليم، والتى ساهمت في مضاعفة عدد الفتيات في المدارس، ومشروعات في مجال الصحة ساهمت في تخفيض وفيات الأطفال الرضع بنسبة 82%.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة